نائب رئيس الدولة يطلع علي نتائج مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة/ إضافة أولى

وقال معالي محمد القرقاوي أمين عام مبادرات محمد بن راشد العالمية : “حين أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة وضع هدفاً واضحاً وهو إعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات، وخلال شهر واحد حقق المركز وهو العضو رقم 30 في مبادرات محمد بن راشد العالمية دعماً تنموياً مؤثراً ساهمت به مؤسسات كبيرة ومتوسطة وصغيرة.

واضاف  إن الوقف المبتكر الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فتح آفاقاً واسعة لجميع المؤسسات مهما كان حجمها في أن تكون جزءًا من تنمية المجتمع..  ففي شهر واحد ساهمت المؤسسات المشاركة في عدة مجالات شملت التعليم والصحة والحملات المجتمعية ودعم الابتكار وبحوث المستقبل والبحوث الطبية ومشاريع الشباب والمشاريع الناشئة وصيانة المدارس ودعم زواج الشباب ونشر القراءة والتدريب والمعرفة وبناء الكفاءات وغيرها من المجالات التنموية”.

ويعمل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة على مساعدة المؤسسات الحكومية والخاصة بكافة أحجامها على تبني مفهوم الوقف المبتكر ويمنحها علامة دبي للوقف التي تأتي ضمن المشاريع المبتكرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ضمن الرؤية العالمية للوقف، وهي تمثل أحد الأدوار التحفيزية للمشاركة المجتمعية لإتاحة الفرصة لمؤسسات القطاعين الحكومي والخاص للمشاركة في خدمة المجتمع عن طريق الوقف المبتكر لجزء من أصولها لصالح حاجات تنموية مجتمعية.

وكان صاحب السموالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلق أول وقف استشاري من خلال مركزمحمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، أحد مبادرات محمد بن راشد العالمية.  وهو مؤسسة استشارية ستعمل على الإشراف على أكبر مبادرة عالمية لإحياء الوقف تتضمن نظاماتشريعيا وحياً ل لأوقاف ومنتجات وخدمات وقفية.  وتعمل المؤسسة الجديدة على تنفيذ استراتيجية دبي للأوقاف والهبات وتحقيق رؤيتها العالمية في هذا المجال من خلال تحفيز وتمكين الأوقافوالهبات لتلبية الحاجات الاجتماعية للشعوب.

 ويقدم المركز خدماته للأفراد والمؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية بلا مقابل لتحويل الوقف لأحد أهم محفزات التنمية في العالم. ويعمل المركز على تقديمالاستشارة الوقفية حسب أفضل الممارسات العالمية، وتقديمالاستشارة في خيارات الأوقاف والهبات لتعزيز الأثر الاجتماعي لما فيه صالح المجتمعات.

//يتبع//

وام/زمن

شاهد أيضاً

عبدالله بن زايد: الإمارات واليونان تطمحان لتأسيس شراكة استراتيجية صلبة وراسخة

أثينا في 25 سبتمبر / وام / أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.