‘هيئة الهوية’.. خدمات نوعية ترقى إلى طموحات أبناء المجتمع

أبوظبي في 29 ديسمبر/ وام / أكد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية
والجنسية ضرورة الارتقاء بمنظومة الخدمات الإلكترونية والذكية التي
تقدمها الهيئة بما يساهم في إسعاد متعامليها وتحقيق أعلى معدلات الرضا
لديهم من ناحية ويدعم التحول الحكومي ويلبي متطلبات برنامج حكومة
الإمارات للتحويل الإلكتروني والذكي من ناحية ثانية.

ووجه المجلس بالتركيز على هدف إسعاد المتعاملين وتكثيف الجهود لابتكار
المزيد من الخدمات النوعية التي ترقى إلى طموحات أبناء المجتمع وتتجاوز
توقعاتهم وذلك من خلال توظيف أحدث التطورات التكنولوجية في مجالات إثبات
الهوية وإصدار جوازات السفر والوثائق الثبوتية الشخصية والاستفادة من
ممكنات الذكاء الاصطناعي بشكل يسهل الوصول إلى كافة الخدمات التي تقدمها
الهيئة ويختصر الوقت والجهد اللازمين لإنجاز كافة الإجراءات المتعلقة
بها ويدعم توجه حكومة الإمارات نحو توفير خدماتها في أي زمان ومن كل
مكان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع للمجلس لعام 2018 الذي عقد في مقر الإدارة
العامة للهوية بمدينة خليفة في أبوظبي برئاسة معالي علي محمد الشامسي
رئيس مجلس إدارة الهيئة.

ونوه المجلس إلى أهمية الدور الذي يقع على عاتق كل منتسب للهيئة في
تمكينها من تحقيق أهدافها وتنفيذ مشاريعها وفق أعلى معايير الكفاءة
والفاعلية مؤكدا أن المورد البشري هو رأس المال الأساسي والثروة الأهم
التي تحرص الهيئة على المحافظة عليها من خلال توفير بيئة عمل تتسم
بالإيجابية والجاذبية وتقديم الحوافز على اختلاف أشكالها للمتميزين
وتوفير العوامل التي تتيح لهم تطوير قدراتهم ومهاراتهم وتعزز قيم
الإبداع والابتكار لديهم.

واعتمد المجلس نظام جائزة رئيس الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية للتميز
التي ستنطلق دورتها الأولى في عام 2019 المقبل وتعتمد على تطبيق منظومة
التميز الحكومي لدولة الإمارات العربية المتحدة بجميع محاورها
ومعاييرها.

واطلع المجلس خلال الاجتماع على عرض حول الخدمات الإلكترونية التي
تقدمها الهيئة للأفراد والمؤسسات بهدف تسهيل الإجراءات عليهم والحد من
اعتمادهم على مراكز سعادة المتعاملين في الحصول على الخدمات التي
يحتاجون إليها وفي مقدمتها اعتماد رقم الهوية لإنجاز مختلف أنواع
المعاملات والتعريف بالمتعامل والحصول على البيانات الأساسية التي
يحتاجها مقدم الخدمة للتأكد من شخصيته.

وتضمن العرض شرحا حول أحدث الخدمات التي تقدمها الهيئة عبر بوابة
التصديق الرقمي التي سيتم من خلالها الانتقال الى الجيل الجديد من أنظمة
إثبات الهوية وتحقيق التحول الكلي إلى التوقيع الالكتروني واستخدامه في
عمليات البيع والشراء والتعاملات اليومية فضلا عن دورها في إنجاح التحول
بشكل كامل نحو خدمات الهوية الرقمية مثل التأكد من موثوقية الهوية
باستخدام تطبيق الهاتف المحمول إلى جانب جهاز الخدمة الذاتية الذي ستوفر
الهيئة من خلاله 35 خدمة من خدمات الهوية والجنسية والإقامة.

واشتمل العرض على موجز حول النسخة المطورة من تطبيق الهاتف الذكي للهيئة
الذي يوفر كافة الخدمات التي تقدمها الهيئة للأفراد سواء مواطنين أو
مقيمين وذلك من خلال تفعيل ربط الهوية بالتطبيق حيث تشمل تلك الخدمات
عرض خلاصة القيد وعرض وتجديد جواز السفر لرب الأسرة والأبناء وخدمات
استخراج وتجديد واستبدال بطاقة الهوية وإصدار الإقامة والتجديد على
كفالة المقيمين واستخراج تأشيرات الزيارة وغيرها ومتابعة الطلبات
المقدمة والاستعلام عن مراحل إنجازها فضلا عن توفير خدمة المحادثة
الفورية من خلاله.

وتابع المجلس عرضا حول مؤشرات الأداء لمختلف المشاريع والمبادرات التي
نفذتها الهيئة خلال عام 2018 ومعدلات الإنجاز التي حققتها.

وأكد المجلس ضرورة أن تتابع كافة الإدارات والقطاعات في الهيئة مؤشرات
الأداء التي تقيس معدلات الإنجاز في عملياتها وخدماتها وأن تراجعها بشكل
دوري للتأكد من أنها تسير وفقا لما هو مخطط له وتحقق النتائج المطلوبة
وتصب في مصلحة تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة.. لافتا إلى أهمية
استخدام المؤشرات كأدوات لإدارة الأداء والارتقاء به إلى أفضل المستويات
واتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة في حال تسجيل أية انحرافات عن
المؤشرات المحددة من خلال توفير بيانات دقيقة وحديثة ومتكاملة تدعم
عملية التطوير واتخاذ القرار على مختلف المستويات في الهيئة وتمكنها من
ترسيخ مسيرتها في مجال التميز المؤسسي.

واطلع المجلس خلال الاجتماع على تقرير حول ما تم تنفيذه من قراراته
وتوصياته في اجتماعه الثالث ونسب الإنجاز المحققة في كل منها وناقش عددا
من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

وام/هدى رجب/عبدالناصر منعم

شاهد أيضاً

377 مليون درهم قيمة برامج ومشاريع الهلال الأحمر الإماراتي في السودان منذ تأسيسه وحتى الآن

أبوظبي في الأول من أكتوبر / وام / عززت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية …