وزارة الثقافة تحتفل مع العمال بيومهم العالمي في 6 مواقع مختلفة الجمعة المقبل .

أبوظبي في 26 إبريل /وام/ تنظم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة يوم “الجمعة” المقبل إحتفالية كبرى بالعمال يشارك فيها أكثر من 10 آلاف عامل في 6 مواقع مختلفة بإمارة أبوظبي وذلك برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة وبالتعاون مع عدد من الجهات المحلية والاتحادية والخاصة .

ويشهد المقر الرئيسي للعمال بجزيرة ياس الأنشطة الأساسية للفعالية إلى جانب أنشطة وفعاليات وبرامج مصاحبة تقدم للعمال في 5 مواقع متنوعة في منطقة المصفح وتشمل الفعاليات أنشطة ثقافية ومعرفية متنوعة يشارك بها طلاب المدارس والعمال أنفسهم إضافة إلى برنامج تراثي عالمي يمتزج من خلاله الفولكلور الإماراتي مع الفولكلور الآسيوي والعربي .

كما تنظم الوزارة عدة مسابقات ثقافية ومنوعة مصحوبة بتقديم الجوائز القيمة بهدف تشجيع المشاركين على تنمية معلوماتهم وقدراتهم الثقافية .

ويتضمن البرنامج أيضا فقرة اكتشاف الفئات الموهوبة من العمال في الغناء والإلقاء والتمثيل ودعوتهم لعرضها على المسرح. وتنظم وزارة الثقافة بالتعاون مع عدد من الهيئات الاتحادية والمحلية على هامش الاحتفالات برامج التوعية الصحية والفحوصات الطبية الوقائية والعروض المعرفية والثقافية التي تتضمن فيلما يسلط الضوء على تاريخ دولة الإمارات وحاضرها .

وسيتم أيضا خلال الاحتفالية تقديم الأكلات الشعبية والتراثية المشهورة في بلدان العالم فيما تختتم بتوزيع هدايا تناسب ظروف العمالة وتسهم في تحسين بيئتهم .

وأكد معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان في تصريح له بهذه المناسبة أن مبادرة الوزارة بالاحتفال بالعمال في يومهم العالمي تأتي في إطار إهتمامات دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة بهذه الفئة باعتبارها من الركائز الحقيقية لعملية الإنتاج والتنمية المستدامة في الدولة موضحا أن الاحتفال هو بمثابة رسالة شكر للعمال على أرض الإمارات مهما اختلفت جنسياتهم أو أدوارهم أو مكانتهم على جهودهم الدؤوبة والمتواصلة التي تعبر عن إخلاصهم وولائهم للإمارات وقيادتها الرشيدة مؤكدا أن الإمارات منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه لم تدخر جهدا في تقديم كل الدعم والاهتمام والرعاية للعمال والتاريخ يملك مئات بل آلاف الأمثلة على ذلك ومن هذا المنطلق كان اختيار وزارة الثقافة لشعار الاحتفالية وهو “إمارات زايد تجمعنا” .

وأضاف معاليه أن مبادرة وزارة الثقافة بتنظيم الاحتفالية تؤكد على مدى الحرص على تعزيز مبدأ التراحم والتكافل والتأكيد على القيم الإنسانية السائدة في مجتمع الإمارات .. ووجه الشكر والتقدير للعمال على جهودهم في تقديم الخدمات وباعتبارهم شركاء أساسيين في عملية الإنتاج والتنمية مؤكدا أن دولة الإمارات باتت نموذجا فريدا في الاهتمام بقطاع العمال والتأكيد على حقوقهم وتعزيز الثقة بينهم وبين أصحاب العمل إضافة إلى الاطلاع على قضاياهم ودعم ثقافتهم ومعارفهم وتوعيتهم في كافة المجالات .

وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة وشعبها المعطاء حريصة كل الحرص على إرساء القيم النبيلة بما في ذلك قيم التعايش والتسامح والشهامة وقبول الآخر وبناء الإنسان بعدما غدت مركزا عالميا يقصده الناس من كافة أرجاء العالم في ظل الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات الذين لا يتوقف عطاؤهم ودعمهم للعمال وكافة فئات المجتمع .

وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن قيادتنا الرشيدة تركز على رعاية العمال من خلال إجراءات حقيقية على الأرض تمكنهم من المضي قدما مع كافة شرائح المجتمع لتحقيق أرقى نماذج الشراكة التكاملية إنطلاقا من الوعي التام بأهمية دور الأيدي العاملة في بناء الأمم وتطويرها وتحقيق تنميتها المستدامة .

وثمن دور الجهات الراعية والمشاركة في الفعالية التي تعبر عن حسها الراقي تجاه الإمارات وقيادتها الرشيدة ونهضتها الشاملة في كافة المجالات ومنها المركز الإسلامي الهندي وكنيسة جنوب الهند والمجموعة الهندية للأعمال والمحترفين وشركة جاشنمال الوطنية ومجموعة ساثيا ساي سيبا ومجموعة جرودوار دربار ومدرسة أبوظبي الهندية وشركة الراحة العالمية .

كما وجه معاليه الشكر للعمال في كافة مواقعهم مشيدا بالجهد الدؤوب الذي يبذلونه مؤكدا أن كافة المؤسسات الثقافية والمجتمعية تضع هذه الفئة ضمن أولوياتها دائما حيث تخصص وزارة الثقافة وتنمية المجتمع على سبيل المثال لا الحصر عدة برامج وفعاليات بكافة مراكزها الثقافية تهدف إلى الارتقاء بثقافة العمال ورفع درجة الوعي مقدمة كافة أساليب الجذب الممكنة لهم لحضور الندوات والأنشطة وتوفر لهم سبل الحصول على المعرفة بسهولة ويسر بما يعود عليهم بالفائدة وعلى المجتمع بشكل عام .

ودعا معالي وزير الثقافة وتنمية المعرفة كافة فئات المجتمع ومؤسساته وطلاب المدارس والجامعات والجاليات العربية والأجنبية بالدولة لحضور إحتفالية العمال باعتبارهم تروس الإنتاج والتنمية الشاملة وتعزيز اللحمة المجتمعية التي تفاخر بها الإمارات العربية المتحدة كافة دول العالم .

مل-عبي

وام/شهـد/عبي/زمن

شاهد أيضاً

اسرائيل تخفف القيود المفروضة ونتنياهو يتعهد بالحصول على لقاح لـ’كورونا’

الجمعة، ٣٠ أكتوبر ٢٠٢٠ – ٢:٣٥ م رام الله في 30 أكتوبر/ وام / صادق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.