وزراء الخارجية العرب يناقشون بعد غد آفاق عملية السلام وتطورات الأوضاع في اليمن وليبيا.

القاهرة في 26 مايو / وام / يعقد مجلس جامعة الدول العربية دورة غير عادية على مستوى وزراء الخارجية بعد غد السبت برئاسة مملكة البحرين الرئيس الحالي لمجلس الجامعة وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي.

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريح له اليوم إن هذه الدورة غير العادية ستناقش أربعة موضوعات في مقدمتها تنسيق خطوات التحرك العربي بشأن القضية الفلسطينية إزاء المبادرة الفرنسية الخاصة بإطلاق تحرك دولي جديد لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشار حلي إلى أنه من المتوقع أن يطرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام المجلس تقريرا بنتائج مشاوراته واتصالاته مع الأطراف المعنية في هذا الشأن .

وردا على سؤال حول رفض الحكومة الإسرائيلية للمبادرة الفرنسية بعقد مؤتمر دولي للسلام قال ابن حلي ” إن إسرائيل مواقفها معروفة دائما وتحاول اجهاض أية مبادرة والعمل على نسف كل مساعي السلام .

وأعرب عن اعتقاده بأنه إذا كانت هناك جدية من الجانب الفرنسي ودعم وتأييد من المجتمع الدولي وأن يكون هناك زخم دولي فهذا بلاشك سيؤدي إلى التئام هذا المؤتمر الدولي ليضع الخطوة الأولى في تفعيل دور المجتمع الدولي لوضع حد لهذه العنجهية الإسرائيلية والرفض المتواصل من قبل سلطات الاحتلال لأي جهود للسلام .. مبديا أسفه لأن كل المساعي والجهود الإسرائيلية أدت إلى سد كل منافذ الأمل لعملية السلام .

وقال ” إن الموضوع الثاني الذي سيناقشه الاجتماع هو إعداد مشروع جدول أعمال القمة العربية المقبلة في دورتها السابعة والعشرين وما يسبقها من اجتماعات تحضيرية والمقرر عقدها في العاصمة الموريتانية “نواكشوط” خلال الفترة من 20 إلى 26 يوليو المقبل بينما يتناول الموضوع الثالث تطورات الأوضاع في ليبيا في ضوء المشروع السياسي التي اتفق عليه الليبيون في مدينة الصخيرات المغربية وما تلاه من خطوات .

ونوه إلى أن المجلس سيناقش عددا من الخطوات لكيفية مساعدة الليبين لإحداث التوافق فيما بينهم لتكون حكومة الوفاق الوطني الليبية حكومة وفاق حقيقية والعمل على إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا ومكافحة والتصدي للتنظيمات الإرهابية التي أصبحت الآن تزعزع الأمن والاستقرار في ليبيا .

وأشار “بن حلي” إلى أن الموضوع الرابع والأخير هو تطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية بناء على طلب من الحكومة الشرعية .. لافتا إلى أن نتائج المشاورات اليمنية – اليمنية الجارية حاليا في دولة الكويت ستكون محل تداول وتدارس ونقاش بين وزراء الخارجية العرب.

وحول رؤية جامعة الدول العربية لاستضافة دولة الكويت مشاورات السلام اليمنية قال ابن حلي ” إن دور الكويت دائما هو داعم ومساند وهي توفر كل أسباب النجاح”.. معربا عن أمله أن تصل مشاورات السلام اليمنية إلى إيجاد لحل لهذه الأزمة من جميع جوانبها بما يحافظ على الشرعية اليمنية و وحدة واستقرار اليمن.

– قر –

وام/سرا/ظمم/زمن

شاهد أيضاً

انتخابات المقاطعات والأقاليم الفرنسية في موعدها رغم كورونا

الثلاثاء، ١٣ أبريل ٢٠٢١ – ٩:٤٥ م باريس في 13 ابريل/وام/ قررت الحكومة الفرنسية تثبيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.