وزير الطاقة والبنية التحتية : أسبوع الإمارات للإبتكار حدث وطني لترسيخ مكانة الدولة عالميا

دبي في 22 فبراير/ وام / أعلنت وزارة الطاقة والبنية التحتية عن حزمة من
المبادرات النوعية والمشاريع الابتكارية تزامنا مع أسبوع الإمارات
للإبتكار “الإمارات تبتكر 2021 ” الذي انطلق ويستمر حتى 27 من الشهر
الجاري ويعد أكبر حدث وطني تشهده الدولة خلال شهر فبراير من كل عام
للإحتفاء بالإبتكار والمبتكرين.

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية
.. إن فعاليات أسبوع الإمارات للإبتكار بمثابة حدث وطني يعبّر عن رؤية
الحكومة الرامية إلى تشجيع تبني الإبتكار نهجا للعمل وثقافة مجتمعية
تمكن الدولة من العبور بسلاسة للخمسين عاما المقبلة بمجموعة من
الإنجازات الطموحة وصولا على تحقيق مئوية الإمارات 2071 وترسيخ ريادة
الإمارات عالميا.

وأكد معاليه أن اهتمام دولة الإمارات بالإبتكار ينبع من رؤية قيادتها
الإستشرافية الرامية إلى ابتكار الأدوات والوسائل الكفيلة لتحويل
التحديات إلى فرص قادرة على صياغة مستقبل مستدام للأجيال القادمة.

واطلق معالي وزير الطاقة والبنية التحتية ضمن أسبوع الإمارات للإبتكار
نموذج المبنى الحكومي الذكي وهو عبارة عن مشروع حكومي تفاعلي يعتمد على
الذكاء الاصطناعي ويستخدم التقنيات الحديثة التي تدعم التواصل مع عناصر
المبنى والمستخدمين بشكل فعال.

كما أطلق معاليه مبادرة المباني الذكية الخضراء والتي تطبق لأول مرة في
المباني الحكومية وتستهدف رفع كفاءة استخدام الطاقة وخفض الإستهلاك
والإنبعاثات الضارة وأمن البيانات حيث تستند هذه المبادرة التي أطلقتها
الوزارة بالشراكة مع شركة” Honeywell “على تحليل البيانات من المدرجة
ضمن أنظمة استهلاك الطاقة.

ولفت إلى أن حزمة المبادرات والمشاريع الإبتكارية لوزارة الطاقة والبنية
التحتية تتضمن إطلاق الحلول الذكية لأتمتة عملية إبرام العقود دون أوراق
بداية من تسجيل المورد وطرح المناقصات وتوقيع العقود وصولا إلى ترسية
العقد على الشركة المنفذة للمشروع وكذلك نظام نمذجة معلومات المباني
“BIM” وهو تصميم نموذج للمبنى شامل جميع المعلومات والبيانات الخاصة به
من خلال دمج عملية التوصيف مع هيئة شكل المبنى ضمن بيئة بيانات مشتركة
لإدارة العديد من المهام والأنشطة متعددة الأبعاد طوال دورة حياة المبنى
الأمر الذي يساهم في تسهيل التواصل في كل مراحل دورة حياة المبنى وإنشاء
عملية لتبادل المعلومات والبيانات من خلال بيئة معلومات مشتركة “Common
Data ” فضلا عن دوره في تحقيق الأبعاد المتعددة لنظام BIM بداية من
التصاميم ثلاثية الأبعاد وتكاملها مع الوقت والكلفة والاستفادة منها
خلال مرحلة إدارة الأصول.

وأوضح معاليه أنه في إطار جهود وزارة الطاقة والبنية التحتية لترسيخ
دعائم التنمية المستدامة في الإمارات ومواكبة المستجدات العالمية كافة
والتطورات الحاصلة في الأنظمة والتقنيات الحديثة أطلقت الوزارة نظام
إدارة أصول البنية التحتية والذي يستند في عمله على دراسة وتطبيق تقنيات
حديثة لحصر جميع أصول البنية التحتية في الدولة وإدارتها وفقا للمعايير
الدولية واعداد السياسات الخاصة بإدارة الأصول للوزارة وللجهات الحكومية
الإتحادية.

كما اطلع معاليه على مخرجات منصة البنية التحتية الجيومكانية التي
أطلقتها الوزارة مؤخرا لرفع جهوزية ومرونة استخدام المنشآت والمباني
الحكومية خلال الأزمات والكوارث ودفع عجلة تحقيق أهداف التنمية
المستدامة والإستثمار الأمثل للبيانات الجيومكانية الضخمة من خلال أدوات
وشاشات أداء وبوابات فرعية لمتابعة المشاريع وإدارة أصول البنية التحتية
والتي بدورها تساهم في عملية اتخاذ القرارات الإستراتيجية والتخطيط
المستقبلي بالإستناد إلى رؤية متكاملة حيث تمثل هذه المنصة منظومة
مبتكرة في التعامل مع الأزمات تستند إلى التقنيات الحديثة لقواعد
البيانات المكانية والإحصائيات وتتكون من شاشات تفاعلية تعتمد على توظيف
تقنيات الذكاء الإصطناعي لدعم الجهود الوطنية بالإضافة إلى أدوات متطورة
تقوم على استخدام تقنيات التحليلات المكانية لإعداد الدراسات الأولية
لإدارة وتهيئة المنشآت والمباني الحكومية ما يضمن سرعة الاستجابة
والاستغلال الأمثل للموارد المتاحة خلال الأزمات.

وأشار معاليه إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تبنت حلولا ابتكارية
لمواجهة التحديات المستقبلية المرتبطة بقطاعات الطاقة والبنية التحتية
والإسكان الحكومي والنقل تستند في مجملها إلى رؤية طموحة تستشرف
المستقبل وتُرسّخ ثقافة التميز كمحور رئيس للعمل الحكومي المنشود إلى
جانب تطوير الخطط والمشاريع والأفكار القادرة على التنبؤ بالتحديات
ومواجهتها بأدوات مبتكرة الأمر الذي يمكن الإمارات من حجز مكانة رئيسية
على الخريطة التنافسية العالمية بحلول العام 2071 وبما يخدم السكان
ويحقق السعادة وجودة الحياة.

وقال معالي سهيل المزروعي أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تضع الإبتكار
على رأس قائمة أولوياتها وتحرص على صياغة استراتيجياتها ومبادراتها وفق
منظور ابتكاري شامل قادر على تعزيز منظومة العمل وتحقيق أهداف حكومة
الإمارات والإستراتيجية الوطنية للإبتكار التي تهدف إلى أن تكون دولة
الإمارات ضمن الدول الاكثر ابتكارا على مستوى العالم.

وام/حليمة الشامسي/عبدالناصر منعم

شاهد أيضاً

بدور القاسمي تلتقي نورة الكعبي في ‘بيت الحكمة’

الشارقة في 6 مارس / وام / قالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة الاتحاد الدولي …