وزير الطاقة والصناعة يترأس اجتماع مجلس وزراء /أوابك/ فى الكويت

الكويت فى 23 ديسمبر/ وام/ تراس معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي
وزير الطاقة والصناعة اجتماع مجلس وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة
للبترول /أوابك/ ال101 الذى استضافته الكويت اليوم.

واكد معالي وزير الطاقة والصناعة رئيس الدورة الحالية لمجلس
وزراء/أوابك/ فى كلمة الافتتاح ان الموضوعات العديدة المطروحة على جدول
أعمال الاجتماع من شأنها دعم المنظمة في بلوغ أهدافها وتحقيق مصالح
الدول الأعضاء من خلال ما قامت به من جهود واضحة خلال هذه السنة تركزت
على إعداد الكثير من الدراسات الاقتصادية والفنية ودورها الواضح في
تنسيق مواقف دولنا الأعضاء خلال اجتماعات ومفاوضات مؤتمرات التغيّرات
المناخية وخاصة المؤتمر الأخير COP24 الذي انتهت أعماله الأسبوع
الماضي، خاصة في ظل التطورات الاقتصادية والمتغيرات الدولية.

واعرب معاليه عن خالص الشكر والتقدير لدولة الكويت الشقيقة أميراً
وحكومة وشعباً وخاصة الدكتور نايف فلاح الحجرف، وزير المالية، وزير
النفط ووزير الكهرباء والماء بالإنابة في دولة الكويت، على تقديم كافة
التسهيلات لانعقاد الاجتماع فى الكويت شاكرا معالي وزراء الدول الأعضاء
وسعادة الأمين العام للمنظمة عباس علي النقي .

من جانبه قال سعادة عباس علي النقي الأمين العام للمنظمة فى كلمة له
خلال افتتاح الاجتماع ان الاجتماع تضمن عـدداً من المواضيـع حول
النشاطات والأعمال التي أنجزتها المنظمة خلال عام 2018، بالإضافة إلى
مشروع ميزانية المنظمة /الأمانة العامة والهيئة القضائية/ لعام 2019
معربا عن شكره وتقديره لدولة الكويت، ومعالي وزارة النفط بالدول
الاعضاء .

واتفق المجلس على عقد الاجتماع القادم لمجلس وزراء المنظمة في دولة
الكويت بتاريخ 22 ديسمبر عام 2019 فيما ستتولى مملكة البحرين رئاسة
الدورة القادمة لمجلس الوزراء والمكتب التنفيذي للمنظمة، وذلك لمدة عام
اعتباراً من أول شهريناير المقبل.

كما صادق على محضر الاجتماع المائة لمجلس وزراء المنظمة الذي عُقد على
مستوى المندوبين في دولة الكويت ابريل الماضي واعتمد مشروع الميزانية
التقديرية للمنظمة /الأمانة العامة والهيئة القضائية/ لعام 2019 فيما
إعادة تعيين مكتب البسام وشركاه مدققاً لحسابات المنظمة /الأمانة العامة
والهيئة القضائية/ لعام 2019.

واطلع المجلس على تقريري الأمانة العامة للمنظمة حول “الأوضاع البترولية
العالمية” ومؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر، الذي عقد في المغرب اكتوبر
الماضي وتقارير نشاط الأمانة العامة للمنظمة في مجالات الدراسات
الفنية والاقتصادية حول النفط والطاقة ومتابعة شؤون البيئة وتغيّر
المناخ وسير العمل في بنك المعلومات وتطوير نشاطاته وغيرها من المواضيع
المدرجة فى الاجتماع.

-مل-

وام/محمد نبيل/إسلامة الحسين

شاهد أيضاً

فرنسا: عدد المصابين بكورونا بلغ مستوى قياسيا

السبت، ١٩ سبتمبر ٢٠٢٠ – ٩:٥٢ م باريس في 19 سبتمبر / وام / أعلنت …