وفد مهرجان منصور بن زايد للخيول العربية يزور الفاتيكان.

روما في 27 مايو / وام / قام وفد مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية بزيارة للفاتيكان وذلك في إطار زيارته لإيطاليا التي تحتضن فعاليات المهرجان هذا العام.

وأعدت مراسم الفاتيكان برنامجا خاصا للوفد – الذي ضم أكثر من 300 شخص – في زيارة هي الأولى لوفد رياضي عربي بهذا الحجم الكبير.

ضم الوفد سعادة سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية وسعادة الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة لدى المملكة الاسبانية سفيرة غير مقيمة لدى دولة الفاتيكان وسعادة صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية والدكتور عبدالله محمد الريس مدير عام الأرشيف الوطني والسيد عبدالرحمن السديري ” السعودية ” ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية وعددا من ممثلي المؤسسات الوطنية في الإمارات وخبراء ومدربين وفرسان واعلاميين وكان في استقبالهم رئيس المراسم في الفاتيكان جوزيه أفلينو بيتنكورت ومايكل كروتي.

وتجول الوفد لأكثر من ساعتين في متحف الفاتيكان والمعرض العتيق واستمع إلى شرح من إدارة المراسم حول المخطوطات والرموز التاريخية التي تعود إلى أكثر من 2500 سنة .

وتسلم رئيس المراسم في الفاتيكان جوزيه افلينو بيتنكورت لوحة معبرة عنوانها ” الرحمة ” من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان عبارة عن مخطوطة كتبت بالخط العربي وهي مستوحاة من قبة مسجد الشيخ زايد تشير إلى أن ” كل الديانات توحدها رحمة الله سبحانه وتعالى ” .. سلمتها له سعادة السفيرة حصة العتيبة ولارا صوايا بحضور سفيري الدولة لدى إيطاليا وبلجيكا في ساحة الفاتيكان .

وألقت سعادة السفيرة حصة العتيبة كلمة باللغتين الاسبانية والانجليزية بهذه المناسبة قالت فيها :” إنه لشرف كبير أن أحييكم من المدينة المقدسة الفاتيكان بمناسبة اقامة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وأود أن أشكركم جميعا وأخص بالذكر المنظمين لهذا الحفل ضمن الحدث المميز ومن دواعي سروري أن أكون أول سفيرة غير مقيمة لبلدي لدى الفاتيكان في عام 2010 وهو شرف منحني إياه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله ” من منطلق الرؤية الحكيمة للسياسة والتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة التي تتمتع بأفق واسع في عالم متغير ومتنوع يحتاج إلى التسامح كعامل أساسي ونقطة التقاء بين الشعوب والحكومات التي تعمل معا من أجل تحقيق السلام والرفاهية لشعوبها”.

وأضافت إن الرياضة لغة عالمية تعرفها كل العالم ودولة الإمارات تفخر بدورها العالمي في الرياضة عموما والخيول العربية الاصيلة على وجه الخصوص حتى باتت من الدول الرائدة في أشهر سباقات العالم وهذا التميز في عالم الخيول ارث الآباء والأجداد يحمل في معانيه الشرف والفخر والقوة والإخلاص والتسامح وهي الصفات التي يتمتع بها شعب الامارات.

وقالت سعادتها ” من هنا أنقل التحية لقداسة البابا فرانسيس وحكومته لما يقدمه من تعاون ومساعدة في أنحاء العالم للتمكن من إيجاد الحلول لكثير من الازمات الدولية التي يعيشها الآن ونتج عنها كثير من الألم والمعاناة لكثير من شعوبه .. ونحن نعمل معا لمكافحة العنف وتحقيق التسامح ومحاربة الفقر والجهل والوصول لحلول لجميع الأزمات في انحاء العالم ليعم السلام والرفاهية كل الشعوب”.

وأضافت ” اليوم دولة الإمارات تعتبر رمزا أمام العالم كله في تقدمها المتسارع وانفتاحها نحو العالم ورؤيتها للمستقبل والتزامها الدائم بالتقدم واستعدادها لمد يد التعاون مع الفاتيكان لبسط السلام في العالم .. وليس هناك شك في أن العلاقات الثنائية بين الإمارات والفاتيكان شهدت منذ بدايتها تقدما كبيرا في المجالات كافة مدعومة بتبادل الزيارات الرسمية على أعلى المستويات مما جعل الإمارات بالنسبة للفاتيكان مثالا يحتذى في المنطقة “.

و ألقى الدكتور عبد الله محمد الريس رئيس الأرشيف الوطني كلمة شرح فيها معاني التسامح التي تطبقها الإمارات على أرض الواقع .. مشيرا إلى تنوع المقيمين في الإمارات وحرص القيادة الرشيدة في الدولة على العيش في سلام ومحبة حتى أضحت الإمارات نموذجا يتحذى به في العالم.

و قال إن معاني المحبة والسلام والتسامح نهج لا تحيد عنه الإمارات والانفتاح نحو العالم واحترام الآخر أساس العلاقة التي تربط الدولة بكل الاشقاء والأصدقاء في العالم الخارجي.

ونوه رئيس الأرشيف الوطني بالتأثير الكبير الذي يلعبه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في ترجمة ثقافة السلام والتسامح لواقع حقيقي حتى أصبح الحدث قبلة العالم فالمهرجان الحالي في إيطاليا يجمع بين قارات العالم الست بتمثيل كبير لـ 81 دولة كما أنه يتنقل من بلد إلى آخر طوال العام.

من جانبه أعرب رئيس المراسم في الفاتيكان جوزيه افلينو بيتنكور في كلمته عن تقدير الفاتيكان للمعاني النبيلة التي ترسخها دولة الامارات ليعيش العالم في محبة وسلام وتسامح .. مشيرا إلى أن زيارة وفد مهرجان منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية للفاتيكان جزء من المعاني السامية التي تربط بين شعوب العالم وترسخ لتعاون ممتد في المجالات كافة.

وقدم الشكر لسفيرة الدولة لدى الفاتيكان وأسرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد على مبادرتهم بزيارة الفاتيكان .. وعبر عن شكره للهدية المعبرة التي تسلمها الفاتيكان والتي تشير لمعنى كبير يجمع بين كل الأديان.

وحرصت إدارة المراسم في الفاتيكان على الاحتفاء بوفد مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بإقامة حفل عشاء فخم حضره رئيس المراسم وقضى الجميع وقتا طويلا تبادلوا فيه النقاش بمحبة وأجواء استثنائية .

كانت فعاليات النسخة السابعة للمؤتمر العالمي للخيول العربية الأصيلة قد انطلقت أمس بمنتجع وفنادق روما كافاليري والدورف استوريا بمشاركة أكثر من 500 شخصية من مختلف أنحاء العالم في جميع التخصصات يمثلون 81 دولة حرصوا على توجيه الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة .. مثمنين مبادرات سموه الاهتمام بالخيول العربية الأصيلة ونشر ثقافتها في العالم أجمع.

//يتبع//

وام/ميس/سرا/ظمم/عصم

شاهد أيضاً

اللجنة الأمنية تتفقد منشآت نادي الشارقة ومقر إقامة وفود بطولة دوري أبطال آسيا

الشارقة في 12 أبريل / وام / تفقد العقيد عاشور سبت بن عاشور مدير إدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.