ولي عهد أم القيوين : محمد بن راشد حققق التميز الحضاري لدولتنا

أم القيوين في 30 ديسمبر/وام/ أكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد
المعلا ولي عهد أم القيوين انه منذ خمسين عاما ظلت فلسفة صاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم
دبي “رعاه الله” تعتمد على ان القائد الإيجابي يحمل بداخله الخير للناس
جميعا وكانت نظرة سموه للقيادة الإيجابية على انها الطريق الصحيح لتحقيق
السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

و قال في كلمة بمناسبة مرور خمسين عاما على تولي صاحب السمو الشيخ محمد
بن راشد آل مكتوم أول مهامه في مسيرة خدمة وطنه وشعبه .. مع بزوغ فجر
النهضة الحضارية في الامارات في عهد القادة المؤسسين رحمهم الله تولت
قيادات شابه لها طموحات كبيرة ممزوجة بالتميز في التخطيط والأداء
لتتوافق مع المرحلة الحديثة من عمر الدولة وبما يتناسب مع متطلبات العصر
سواء في مجال التخطيط واستشراف المستقبل أو من خلال خلق البيئة المناسبة
وتوفير عناصر النجاح سواء البشرية منها أو المادية أو البرامجية مدعومة
بهمم عالية وطموح يتوافق مع الأهداف السامية والتفرد لخلق بيئة عمل
تتناسب واستراتيجيات الأهداف المستقبلية وبما يحقق الطموح وفق المعايير
العالمية.

و اضاف هكذا كانت نظرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “رعاه
الله” عند بداية توليه مهامه العملية لقيادة شرطة دبي في عام /1968/ اَي
منذ خمسين عاما وظلت فلسفته تعتمد على ان القائد الإيجابي يحمل بداخله
الخير للناس جميعا وكانت نظرة سموه للقيادة الإيجابية على أنها الطريق
الصحيح لتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.. ومن هنا
بدأت مسيرة التحديث بخلق الكوادر البشرية وتطويرها بما يتوافق والمراحل
القادمة لتحقيق الأهداف المرجوة سواء على النطاق المحلي أو الاتحادي وظل
حرص سموه على مباشرة مهام العمل ميدانيا للوقوف على حجم ونوعية الانجاز
والتحديات التى تواجه كل مرحلة.

وتابع قائلا: لقد تميزت رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في إطار
العمل الوطني في الاعتماد على الشباب من الجنسين والعمل على تهيئة
المناخات المناسبة لهم سواء في مجال تطوير القدرات الفردية والجماعية أو
في مجال القيادات وتكوين فرق العمل.. أما في المجال الاقتصادي فقد كانت
نظرة سموه تعتمد على برامج وخطط شامله عززت مكانه دبي الجغرافية
والاقتصادية واستطاع القطاع الخاص ان يكون قاعدة لاقتصاد دبي وفق رؤية
المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله دون اعتماد على النفط
كمصدر أساسي للدخل الأمر الذي حقق المزيد من الامن الاقتصادي بعيدا عن
المؤثرات الخارجية بقدر كبير.. وهكذا نستشف من خلال مسيرة الخير لصاحب
السمو الشيخ محمد بن راشد اهتمام سموه بكافة عناصر القيادة الناجحة
والتي حققت التميز الحضاري والعلمي والاجتماعي والإنساني.

و اختتم سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا كلمته قائلا: بهذه
المناسبة الغالية يسرني ان أتقدم الى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن
راشد ال مكتوم بأحر التهاني والتبريكات مقدرين لسموه عطاءه وإنجازاته
متمنين له دوام الصحة والعافية والسداد .

وام/محمد إسماعيل/عماد العلي

شاهد أيضاً

السعودية تسجل 12 وفاة و 249 إصابة جديدة بـ’كورونا’

الأربعاء، ٢ ديسمبر ٢٠٢٠ – ٦:٢٨ م الرياض في 2 ديسمبر / وام / أعلنت …