25 توصية في ختام مؤتمر الخيول العربية في روما.

روما في 29 مايو / وام / اختتم المؤتمر المؤتمر العالمي السابع لخيول السباق العربية الذي أقيم تحت رعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي في العاصمة الايطالية “روما” بتقديم 25 توصية مهمة لتطوير السباقات والاهتمام بتربية الخيول العربية .

ووجه المؤتمرون في ختام الفعاليات رسالة شكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على جهود سموه الحثيثة التي تدعم الخيول العربية الأصيلة ودور المهرجان العالمي في الارتقاء بها استكمالاً لمسيرة ونهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وتضمنت التوصيات التي خرج بها مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان إيجاد الحلول المناسبة للارتقاء بتربية الخيول العربية وبناء هرم بين المربين والملاك وإطلاق مبادرة لتسهيل نقلها بين الدول واستنباط رؤية لمشاطرة الملاك والمربين في عملية التطوير والمضي قدما في جانب التعلم من الأخطاء لتسهيل صناعة الخيل العربي وحماية الحصان العربي الأصيل والحرص على تفعيل دور الإعلام في نشر رياضة الخيول العربية والعمل بروح الفريق الواحد للتضامن في حب الخيول العربية الأصيلة ودعم صغار المربين من خلال السباقات المخصصة ومنها كأس مزرعة الوثبة.

وأكد الحضور العالمي من 81 دولة على الفوائد العديدة التي خرج بها المؤتمر بعد تلمس كثير من العقبات التي يمكن حلها وفق المقترحات التي قدمت، والوعود الجدية التي باشرت إدارة المهرجان في البدء في تنفيذها من خلال تحديد اجتماعات تنسيقية في هذا العام في ابوظبي.

وشهدت الجلسة الأخيرة تحت عنوان “مستقبل سباقات الخيول العربية” نقاشا مستفيضا تنوعت فيه الآراء بمشاركة لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل “إيفهرا” رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين بالاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية “أفهار” والدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني ومبارك النعيمي مدير الترويج الخارجي لهيئة ابوظبي للسياحة والثقافة وادوارد حامض ممثل المؤسسة الوطنية لإنتاج وتسويق الاعلاف و بطرس بطرس نائب رئيس أول إقليمي للاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية في طيران الإمارات وكيث برابكبول وايدي ميرفي من الولايات المتحدة الامريكية وأشرف على الجلسة ديريك طومسون من بريطانيا.

وأوضح الدكتور عبدالله الريس ان كثيرا من الأهداف تحققت في مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ..وقال ” نحن جميعا نروج لابوظبي والخيول العربية تجد اهتمامها من الأرشيف الوطني لكونها تراث اصيل تعود اصوله الى أكثر من 3500 سنة وهناك قصص أخرى تشير إلى ان الخيل العربي تعود اصوله إلى 7 الاف سنة وتاريخ بهذه العراقة يستحق أن يؤرشف ويوثق”.

وامتدح الريس الاهتمام الذي توليه إدارة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للرعاة ولكل المرتبطين بالمهرجان .

وعبر مبارك النعيمي عن فخر هيئة السياحة والثقافة في ابوظبي بأن تكون ضمن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ..وقال ان النتائج التي تحققت على ارض الواقع خلال فترة وجيزة تجعل كل الجهات تفخر بهذا التواجد في المهرجان، مشيرا إلى ان ابوظبي عاصمة الخيول العربية في العالم قادرة بفضل هذا الاهتمام والمهرجان الكبير أن تحقق التطوير للسباقات العربية في مختلف انحاء العالم.

وأكد بطرس بطرس ممثل طيران الامارات على الدور الحيوي الكبير الذي يلعبه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في تطوير سباقات الخيول العربية مشيرا إلى ان المستقبل واعد للسباقات العربية في وجود مهرجان بهذا الحجم يجوب انحاء العالم.

وأكدت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ان العالم على موعد مع أسبوع استثنائي للخيول في عاصمة السباقات العربية ابوظبي في الفترة بين 7 و14 نوفمبر المقبل حيث يقام في هذه الفترة مؤتمر ام الامارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان والمدربين والمربيين ..وقالت ان أحداث مهمة تتخلل هذا الأسبوع وإدارة المهرجان حريصة دائما على الجديد.

وأعلنت لارا صوايا عن تكفل مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات تعين كل المعنيين والإعلاميين المختصين بسباقات الفروسية فيما يخص الخيل العربي وذلك بعد مطالبات عديدة للضيوف بضرورة انشاء الاتحادات والهيئات مواقع الكترونية تختص بمعلومات الخيول والسباقات العربية .

وقالت صوايا ان هذا المطلب سوف يقوم به المهرجان بتوجيهات مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ..مشيرة إلى ان سموه لا يتردد في تلبية كل ما يطور السباقات ويسهل مهمة محبي وعشاق الخيول العربية.

وام/ميس/ععا/مصط

شاهد أيضاً

عائشة الياسي تفوز بذهبية الإمارات المفتوحة لرماية ‘التراب’

الخميس، ١٥ أبريل ٢٠٢١ – ٤:٥١ م العين في 15 أبريل/ وام / توجت الرامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.