الرئيسية / رياضة / ‘أبوظبي التعليمية’ تتصدر نتائج سباحة البنات بـ 12 ذهبية

‘أبوظبي التعليمية’ تتصدر نتائج سباحة البنات بـ 12 ذهبية

دبي في 21 أبريل / وام / تصدرت منطقة أبوظبي التعليمية منافسات السباحة
للبنات في افتتاح النسخة السابعة من الأولمبياد المدرسي أمس في مجمع
حمدان بن محمد في دبي بحصولها على 12 ميدالية ذهبية بينما جاءت في
المركز الثاني المنطقة التعليمية في العين برصيد 4 ذهبيات مقابل 3
ذهبيات للمنطقة التعليمية في دبي في المركز الثالث.

حضر المنافسات وتتويج الفائزين بالمراكز الأولى شاهل شاهل الطنيجي
رئيس لجنة الطب الرياضي في اللجنة الأولمبية الوطنية ومحمد بن درويش
المدير التنفيذي للجنة.

وافتتحت العين المنافسات في ” فئة 10-11 سنة ” بالفوز بذهبية سباق
25 م حرة عن طريق الطالبة ملاك أحمد علام .. بينما جاءت في المركز
الثاني لارا الحوراني من دبي وتبعتها في المركز الثالث نادين هلال من
أبوظبي.

أما السباق الثاني المخصص لـ 25 م ظهر شهد تفوق لينا العظمة من دبي
بحصولها على الميدالية الذهبية وتبعتها زميلتها في دبي لارا الحوراني ثم
رباب العبيدي من أبوظبي في المركز الثالث.

وفازت لينا العظمة بذهبية سباق 25 م صدر وجاءت ثانية ملاك أحمد علام
من العين ونادين هلال من أبوظبي في المركز الثالث في المقابل بدأت سيطرت
المنطقة التعليمية لأبوظبي من السباق الرابع المخصص للتتابع 25 م حرة
بالحصول على المركز الأول ثم دبي في المركز الثاني والشارقة في المركز
الثالث.

أما في ” فئة 12-13 سنة ” .. فازت منار علي من أبوظبي بذهبية سباق 25 م
حرة وجاءت مريم بادو من الشارقة في المركز الثاني ثم مزنة فيصل من
أبوظبي ثالثة.

واستمر تألق أبوظبي في سباق 50 م حرة عن طريق أمينة سويسي وتبعتها
ياسمين الشامسي من العين ثم منار علي من أبوظبي .. وعادت العين إلى
الميداليات الذهبية عن طريق ياسمين الشامسي في سباق 25 م ظهر وجاءت في
المركز الثاني ميرا عبدالله من أبوظبي وفي المركز الثالث فاطمة نادر من
الشارقة.

وفي سباق 50 م ظهر فازت أمينة سويسي من أبوظبي بالمركز الأول ثم ميرا
عبدالله من أبوظبي بالمركز الثاني وروان أحمد علام من العين في المركز
الثالث .. بينما حققت مزنة أنيس من أبوظبي ذهبية سباق 25 م ظهر تبعتها
تالة أيمن من الشارقة ثم زميلتها صفية خالد في المركز الثالث .. فيما
تألقت أنفال عطاس من دبي في سباق 50 م صدر وحصلت على الذهبية ونالت شمة
سامي من الفجيرة الفضية وتبعتها زميلتها ريم محمود بحصولها على
البرونزية.. وأكد فريق أبوظبي للتتابع تفوقه في هذا السباق بالفوز
بذهبية 25 م تتابع حرة وجاء فريق الشارقة في المركز الثاني، والفجيرة
ثالثا.

أما ” فئة 14-15 سنة ” شهدت استمرار تفوق المنطقة التعليمية في أبوظبي
بحصولها على 6 ميداليات ذهبية من جملة 8 سباقات عن طريق هدا خالد في
سباق 25 م حرة ورهف هشام في سباقي 50 م حرة و100 م حرة وفاطمة عيسى في
سباقي 25 م ظهر و50 م ظهر وفريق التتابع في سباق 25 م حرة .. بينما نالت
المنطقة التعليمية في العين ذهبيتين في سباقي 25 م ظهر عن طريق أية خالد
و50 م صدر من خلال مهرة غريب.

وأسفرت منافسات الريشة الطائرة للبنين التي أقيمت منافساتها على صالة
الحديبية في دبي عن فوز الطالب محمد علي من مدرسة دبي الوطنية في منطقة
دبي التعليمية بالمركز الأول في مسابقة ” فئة 2002 – 2003 ” وحل سعود
محمد المزروعي من مدرسة وادي الحلو بمنطقة الشارقة الشرقية ثانيا
وعبدالله علي المزروعي من مدرسة وادي الحلو في نفس المنطقة ثالثا وعثمان
عمر محمد لاعب مدرسة دبي الوطنية بمنطقة دبي ثالثا مكرر .

وفي ” فئة 2005 – 2004 ” حقق اللاعب عباس وكيل من مدرسة دبي الوطنية
بمنطقة دبي المركز الأول وجاء علي عبد الله مراد من دبي الوطنية ثانيا
ومحمد سيف المزروعي، من مدرسة وادي الحلو بمنطقة الشارقة الشرقية ثالثا
وعبدالله أحمد صالح من دبي الوطنية بمنطقة دبي ثالث مكرر.

وفي ” فئة 2007 – 2006 ” حل حامد سعيد المزروعي من مدرسة وادي الحلو
بمنطقة الشارقة الشرقية في المركز الأول ومحمد وكيل من دبي الوطنية –
منطقة دبي ثانيا ومحمد علي المزروعي من مدرسة وادي الحلو – الشارقة
الشرقية ثالثا ومنصور يوسف المزروعي من مدرسة وادي الحلو الشارقة
الشرقية في المركز الثالث مكرر.

وفي ” فئة 2009 – 2008 ” حقق سعيد عبدالله من دبي الدولية المركز الأول
وحل زميله عبد العزيز محمد من المدرسة نفسها بمنطقة دبي في المركز
الثاني وجاء في المركز الثالث حمد عبدالله من مدرسة دبي الوطنية بمنطقة
دبي ومحمد ناصر أحمد من دبي الوطنية في المركز الثالث مكرر.

وأكد سعادة طلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية
بالوكالة رئيس المكتب التنفيذي لبرنامج الأولمبياد المدرسي عقب نهاية
اليوم الأول من منافسات النسخة السابعة من البرنامج أن اهتمام الطلاب
والطالبات وحرصهم على تحقيق مستويات متقدمة والمنافسة على التتويج
بالمراكز الأولى والميداليات الملونة تعد أبرز مكاسب المشروع الطلابي
التي تتجلى واضحة خلال المنافسات النهائية .

وأعرب عن سعادته بما يلمسوه من أبناءنا وبناتنا في مثل هذا النوع من
البرامج الذي يسلط الضوء على المواهب في رياضات تحتاج المزيد من
الإهتمام والتركيز والتكاتف من قبل جميع مؤسسات الدولة المعنية بالرياضة
من أجل تقديم مختلف أنواع الرعاية لهم في مرحلة عمرية مبكرة ومساعدتهم
على الإستمرار في مشوارهم نحو تعزيز قدراتهم المهارية والبدنية والتعرف
بشكل أكبر على أجواء المشاركات والتنافس الشريف مما يفتح المجال لزيادة
خبراتهم وتجاربهم قبل المشاركة في المحافل المدرسية الخارجية التي
يخوضها المميزين منهم مع العديد من الطلاب في الدول الأخرى سواء في
ألعاب القوى أو الرياضات الدفاعية أو الريشة الطائرة .. مشيرا إلى أن
اللجنة دائما جنبا إلى جنب مع أبنائها الموهوبين لتقديم الأفضل
والاستفادة بالشكل الأمثل من المنافسات والمحافل المختلفة .

شاهد أيضاً

‘الأولمبياد الخاص الإماراتي’ تكرم الداعمين والشركاء والفريقين الفني والإداري للمنتخب الوطني

الصور الفيديو الإثنين، ٢٠ مايو ٢٠١٩ – ٣:٠٩ م أبوظبي في 20 مايو/ وام / …