‘أبو ظبي العالمي’يصدر ورقتين حول تجديد الرخص التجارية وغرامات تأخير تسجيل الحسابات

أبو ظبي في 19 ديسمبر / وام / دعت سلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي
اليوم الكيانات المسجلة في سوق أبو ظبي العالمي والمستشارين وأصحاب
المصلحة إلى تقديم آرائهم حول التوجيهات المقترحة بشأن النهج المتبع في
فرض غرامات على تأخير تسجيل الحسابات السنوية وتجديد الرخص التجارية
المتأخرة.

فقد أصدرت سلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي ورقتين استشاريتين بهذا
الشان حيث دعا سوق أبو ظبي العالمي الكيانات المسجلة والاستشاريين
والمشاركين في المجال وأصحاب المصلحة إلى تقديم آرائهم على التوجيهات
المقترحة في موعد أقصاه 31 يناير 2019 .

وتطالب جميع الكيانات المسجلة في سوق أبو ظبي العالمي بالحصول على رخصة
تجارية سارية المفعول صادرة عن هيئة التسجيل التابعة لسوق أبو ظبي
العالمي، في حين أن بعض الكيانات القانونية مثل الشركات المحددة بالأسهم
والشراكات ذات المسئولية المحدودة، يجب عليها أيضًا تسجيل حساباتها
المالية سنوياً مع المسجل.

وتخضع الكيانات التي لا تمتثل لهذه المتطلبات لغرامات بموجب التشريعات
التجارية في سوق أبو ظبي العالمي، وتعتبر الغرامات عقوبة إدارية شائعة
لعدم الامتثال للمتطلبات وتحفز على تلبيتها في الوقت المناسب.

وتلتزم سلطة التسجيل بتطبيق أفضل الممارسات وتعتمد الشفافية والاستشارة
فيما يتعلق بسياستها وإجراءاتها لاتخاذ إجراءات تأديبية بموجب التشريعات
التجارية في سوق أبو ظبي العالمي، بما في ذلك إجراءات مثل فرض الغرامات.

وأعدت سلطة التسجيل هذه التوجيهات التي تحدد نهجها للغرامات فيما يتعلق
بتجديد الرخصة التجارية ومتطلبات الحسابات السنوية. وتم تصميم النهج
المقترح بشكل متناسب وواضح وموثوق للكيانات المسجلة في سوق أبو ظبي
العالمي.

وقال ظاهر بن ظاهر المهيري الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبو
ظبي العالمي ان التشريع التجاري في سوق أبو ظبي العالمي يوفر منصة
قانونية صلبة ومعترف بها دولياً لدمج الشركات والمحافظة عليها، ويحدد
هذا التوجيه المقترح، النهج المتناسب لسلطة التسجيل في إصدار الغرامات،
ويعزز التزام سوق أبو ظبي العالمي بتطبيق أفضل الممارسات التنظيمية
ويوفر اليقين والوضوح للكيانات المسجلة فيه.

-حمد-

وام/أحمد النعيمي/إسلامة الحسين