أصوات البريد تحسم فوز الكسندر فان دير بيلين بالرئاسة النمساوية.

فيينا في 24 مايو/وام/ حسمت أصوات البريد فوز الكسندر فان دير بيلين / 72 عاما/بالرئاسة النمساوية محولا تخلفه في نتائج مراكز الاقتراع إلى فوز مهم لليسار.

واستطاع فان دير بيلين الحصول على 50.3% من الاصوات، في مقابل منافسه من حزب الحرية اليميني نوربرت هوفر الذي حصل على 49.7% . وبهذه النتيجة، يكون الزعيم السابق لحزب الخضر قد حصد اغلب الاصوات المرسلة عبر البريد والتي تتجاوز 14% من القاعدة الناخبة.

 ودعا البروفسير الكسندر فان دير بيلين وهو أستاذ جامعي سابق النمساويين من كافة الاطياف السياسية الى الوحدة ونبذ الاختلاف.

وفى أول كلمة له قال “يمكننا تفسير المعادلة على هذا الاساس، نحن جميعا متساوون ، فالنصف لا يقل اهمية عن النصف الاخر يمكنني القول أنت مهم بالنسبة لي كما أنا مهم بالنسبة لك ، نحن نشكل معا النمسا الجميلة.” وكان هوفر الذي أقر بالخسارة في بيان على صفحته على موقع فيسبوك، قبل إعلان النتيجة رسمياّ من خلال وزارة الداخلية النمساوية. نوبورت هوفر كان قد تقدم في الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية بحصوله على 35% من الاصوات محققا افضل نتيجة لحزبه اليميني منذ الحرب العالمية الثانية ، فيما حصد فان دير بيلين على 21.3%..لتحسم النتيجة في جولة الاعادة .

وام/زمن

Leave a Reply

Your email address will not be published.