إشادات عالمية بمؤتمر دبي الرياضي الدولي الرابع عشر

دبي في 29 ديسمبر/ وام / أشادت وسائل الإعلام العالمية بفعاليات مؤتمر
دبي الرياضي الدولي الرابع عشر – أحد مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم
العالمية ..أكبر مبادرات معرفية وتنموية وثقافية وإنسانية في العالم –
الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد
دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ونظمه المجلس أمس في مدينة جميرا بدبي تحت
شعار “مسرعات مستقبل كرة القدم العالمية”.

وكان سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي
للرياضات البحرية حضر الجلسة الرئيسية من المؤتمر وكرم كريستيانو
رونالدو وعددا من نجوم المؤتمر.

كما التقط صورة تذكارية مع اللجنة المنظمة من مجلس دبي الرياضي التي
حرصت على تنظم المؤتمر بالمستوى والجودة الذي يليق بمكانة المؤتمر الذي
يستقطب نخبة من القيادات والنجوم من كافة أنحاء العالم لحضور ومتابعة
الجلسات والاستفادة مما يقدمه المؤتمر سنويا.. كما تصدرت صورة تكريم سمو
الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم للنجوم من المتحدين في الجلسات
التي حملت رسائل مهمة عن مستقبل كرة القدم العالمية وكيفية صناعة
النجوم.

وأشادت الصحافة والحسابات الرسمية للمؤسسات الإعلامية العالمية بنجاح
المؤتمر وما تضمنته الجلسات الخمس من طرح يدعم جهود تطبيق مسرعات كرة
القدم في المجالات التي تجسدت في استعراض تجارب ناجحة من مختلف الدول
وخصوصا تنظيم عمل قطاع شركات كرة القدم من خلال استعراض تجارب ناجحة ومن
بينها تجربة “مجموعة سيتي” – التي تضم مانشستر سيتي – وعدد من الأندية
وتطوير أكاديميات كرة القدم من خلال المدراس الكروية العريقة ومن بينها
“أياكس أمستردام” الذي مثلهم الحارس فان درسار والتكنولوجيا الحديثة
والتدريب التي كانت محور الجلسة الختامية للمؤتمر الحافلة بالكثير من
التجارب التدريبية الناجحة لفرق ومنتخبات فرنسا وويلز ونادي لاتسيو بطل
كأس السوبر الإيطالي بالإضافة إلى موضوع تمكين العاملين في قطاع كرة
القدم وقد تم اختيار المرأة لتكون محور التمكين في الدورة الحالية
للمؤتمر.

وانتشرت أخبار المؤتمر باستفاضة عبر القنوات التلفزيونية والصحف
والمجلات والمواقع الالكترونية والحسابات الرسمية في وسائل التواصل
الاجتماعي.

وتفاعل المتحدثون في حساباتهم الرسمية مع المؤتمر وكان في مقدمة وسائل
الإعلام المختلفة التي تابعت وقائع المؤتمر الصحف الإيطالية ومنها
لاجازيت وصحيفة “أيه اس” الإسبانية وماركا وكورير ديلو سبورت وتوتوسبورت
وصحيفة إي اس بي ان العالمية كما تابعت الصحف الألمانية وقائع المؤتمر
ومنها فوتبولزون والمواقع الالكترونية الدولية الشهيرة منها دبليو إن
الأمريكي وسبورت كيدا البريطاني ويورو سبورت البريطاني وموقع فوتبول
تايمز.

ولم تقتصر التغطية على وسائل الإعلام الأوروبية والعربية فقط إنما
تناولت وسائل الإعلام الآسيوية أخبار المؤتمر مثل الأخبار البنغلاديشية
والصحيفة الهندية الرياضية دي ان ايه وباكستان بوينت الباكستانية وصحيفة
تريبيون الاندنوسية وموقع سي ان ان 18 الآسيوي وموقع بولا سبورت
الإندنوسي.

ورغم مشاركة الهولندي أدوين فان دير سار الحارس السابق العملاق لأندية ”
أياكس ويوفنتوس ومانشستر يونايتد ومنتخب هولندا” في الجلسة الافتتاحية
بالمؤتمر التي حملت عنوان عودة كرة القدم الإنجليزية إلى القمة والتي
استعرض فيها تجربته الناجحة مع مانشستر يونايتد في إطار الحديث عن أسرار
عودة الكرة الإنجليزية إلى القمة على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز
والمنتخبات الإنجليزية لجميع الفئات.. إلا أن اسم أكاديمية نادي أياكس
تردد بقوة في المؤتمر من خلال عمل فان دير سار حاليا مع نادي أياكس
مسؤولًا عن قطاع الناشئين والأكاديميات.

وهذه الأكاديمية الرائدة عالميا قدمت الكثير من اللاعبين الموهوبين على
مدار عقود من الزمن كما تعد نموذجا يحتذى في انتقاء وتطوير المواهب
الكروية الشابة.

وكان الحديث في أروقة المؤتمر يجمع بين نجاح التجربة الإنجليزية وتميز
التجربة الهولندية كون فان دير سار يحمل خلال مسيرته الاحترافية التي
امتدت 21 عاما الكثير من التجارب والدروس توجها بالحصول على 27 لقبا
مختلفا من بينها 4 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز ولقب دوري أبطال
أوروبا مرتين “1995 مع أياكس أمستردام و2008 مع مانشستر يونايتد ولقب
أندية العالم مع مانشستر يونايتد في العام ذاته.

ويعد فان دير سار أكبر لاعب عمرا حيث حرس مرمى النادي حتى بلغ من العمر
41 عاما وهو أيضا يمتلك رقما قياسيا في الحفاظ على نظافة شباكه لمدة
1311 دقيقة ولا يزال عطائه مستمر في ميدان الإدارة وتعزيز مكانة
أكاديمية أياكس عالميا وتقديم الأفكار البناءة لتطوير قطاع الأكاديميات
في الأندية بما ينسجم مع كون تطوير هذا القطاع يعد من أهم ركائز تطبيق
مسرعات المستقبل في قطاع كرة القدم.

وام/منيرة السميطي/عبدالناصر منعم

  • Share this post