الرئيسية / الإمارات / إفتتاحيات صحف الإمارات اليوم .

إفتتاحيات صحف الإمارات اليوم .

أبوظبي في 5 فبراير / وام / أبرزت صحف الإمارات في افتتاحياتها الصادرة
صباح اليوم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس
الدولة حفظه الله لهيئة الهلال الأحمر بتكفل علاج عدد كبير من الجرحى
اليمنيين .. وأيضا جهود الإمارات ودورها في القضاء على شلل الأطفال حول
العالم بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة ومتابعة صاحب السمو الشيخ
محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة .

كما ألقت الصحف الضوء على نتائج قمة مالطا التي عبرت عن قلق قادة
أوروبا وشعورهم أنهم أمام تحديات ومخاطر لابد من مواجهتها بموقف موحد .

فتحت عنوان “نهج العطاء” .. قالت صحيفة “البيان” إن توجيهات صاحب
السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لهيئة الهلال
الأحمر الإماراتي بتكفل علاج عدد كبير من الجرحى اليمنيين تأتي في إطار
مبادرتها لعلاج 1500 جريح يمني تزامنا مع مبادرة عام الخير لتؤكد أن
قيادتنا الرشيدة على دأبها دائما تسارع إلى تحويل كل مبادرة تطلقها وكل
التزام تتعهد به وكل وعد تقطعه إلى واقع محسوس يغير حياة الناس ويحدث
فرقا ملموسا .

وأضافت أن هذه الخطوة التي تأتي في إطار دعم الإمارات المتواصل
للأشقاء في اليمن للتخفيف من معاناتهم والوقوف إلى جانبهم في محنتهم
تلقي مزيدا من الضوء على نهج الكرم والعطاء الذي تحرص عليه قيادتنا
الرشيدة التي نهلت من معين زايد الخير الذي طالت أياديه الخيرة أبناء
الدولة والمقيمين فيها ومن ألمت بهم الحاجة في أقاصيهم البعيدة .

وأكدت أن يد العطاء الإنساني التي تمدها إمارات الخير إلى القاصي
والداني من الشعوب الشقيقة والصديقة دون تحيز لجنس أو معتقد سجلت ريادة
الدولة في المجال الإنساني وتميزها في إيجاد البدائل وابتكار الحلول
التي تسهم في تخفيف وطأة المعاناة وتعزيز مجالات التنمية البشرية
والإنسانية بأحرف من خير وعطاء .

وقالت في ختام إفتتاحيتها إن الإمارات بإطلاقها عام الخير في عام
2017 تؤسس لمرحلة جديدة من المبادرات الخيرة وتضع إطارا استراتيجيا
دائما لجهودها الإنسانية والخيرية وتشق طريقا للشعوب المنكوبة نحو الأمل
وسط قفراء الحاجة والأزمات .

من جانبها قالت صحيفة “الوطن” في مقالها الافتتاحي بعنوان “ماضون على
طريق الخير” .. إن العالم برمته يسجل جهود الإمارات بلد الخير
والإنسانية والقيم دور الإمارات في القضاء على شلل الأطفال حول العالم
وسيدون التاريخ في رأس صفحاته الناصعة كيف ساهم بلد زايد الخير بنهجه
الإنساني وقيادته الرشيدة وخصال شعبه في رسم الابتسامة على وجوه ملايين
الأطفال حول العالم وتجعل صحتهم سليمة معافاة من أخطر أوبئة العصر على
الطفولة .

ونوهت الصحيفة في هذا الصدد بالتوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ
خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ومتابعة صاحب السمو
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة بمواصلة تأمين إيصال جرعات التلقيح اللازمة للمناطق الأكثر
حرمانا وصعوبة في العالم .. مؤكدة أن تأمين قرابة 72 مليون جرعة تطعيم
لأطفال باكستان ضد شلل الأطفال في العام الماضين هي أحد فروع شجرة الخير
التي تصل ظلالها الإنسانية الوارفة إلى جميع المحرومين والمعوذين
والمحتاجين ورافد خير من أرض الخير للإنسان وحاضره ومستقبله ضمن
المساعدات الإنسانية والتنموية ودعم القطاع الصحي وتعزيز برامجه
الوقائية .. ودللت على نجاح الحملة الإنسانية بأن عدد الإصابات التي تم
تسجيلها في عموم باكستان العام الماضي قد انخفضت إلى 20 حالة فقط مما
يؤكد على قوة الحملة وسلامة إدارتها وتغطيتها للمناطق المستهدفة وفق
المخطط لها على أكمل وجه .

وقالت إنه توجه أرسى دعائمه الأولى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان
آل نهيان “طيب الله ثراه” مؤسس أسعد الأوطان وأرقاها على الصعد كافة
ومنها الإنسانية التي نمد جسورها لجميع شعوب ودول العالم بمحبة وسلام
ونقاء دون مقابل لإيماننا الثابت أنها عماد أساسي لقيام الدول والحضارات
التي تحاكي غدها بسلام وأمن ولأننا تاج يرصع قيم البشرية لم تكن
علاقاتنا التي نريدها أن تعم العالم رهن بدين أو عرق أو جنس أو لون يوما
بل كان الإنسان محور الاهتمام وفي طليعة الأهداف والغاية الأساسية لأننا
على قناعة تامة أننا نسير في طريق نهتدي به وفق قيم وتعاليم ديننا
الحنيف ونبل خصالنا وعاداتنا التي تتوارثها الأجيال وإيمان قوي بالخير
والسير فيه مهما بلغت الصعاب والتحديات .

وأكدت الصحيفة في ختام مقالها أن المسيرة الوطنية الإنسانية كانت
حافلة بالعطاء طوال عقود وبتنا عاصمة للإنسانية فتصدرنا العالم بحجم
المساعدات من الناتج القومي وبات قهر التحديات اختصاصا إماراتيا كاملا
ولم نهب المخاطر وكان هدفنا دائما وأبدا السباق مع الزمن لتقديم الإغاثة
.. وستبقى الإمارات ترفع شعار الإنسانية وتدعم توجه الخير وترفده بكل
الحملات التي تدعم رفعة وتقدم وسلامة الإنسان في كل مكان .. هذا تاريخنا
وعهد الإنسانية بنا ومستقبل أجيالنا الذين سيرثون قيمنا وعادات مجتمعنا
التي باتت دليلنا وعنوانا لنا .

وفي موضوع مختلف بعنوان “قمة القلق الأوروبية” .. كتبت صحيفة
“الخليج” تقول إنه للمرة الأولى منذ قيام الاتحاد الأوروبي في أعقاب
اتفاقية ماستريخت 1992 التي تطورت إلى الشكل الذي عليه الاتحاد الآن
ويضم 28 دولة يشعر قادته بالقلق والخوف على مصيره نتيجة تطورات سياسية
لم تكن في الحسبان تمثلت بداية بانسحاب بريطانيا منه وما يمكن أن يتركه
هذا الانسحاب من تداعيات على مستقبل الاتحاد ثم سيل الهجرة الجارف الذي
اجتاح الدول الأوروبية من آسيا وإفريقيا عبر البحر المتوسط من جراء
الفوضي والحروب التي ضربت العديد من دول الشرق الأوسط وإفريقيا ما أدى
إلى صعود تيارات وأحزاب سياسية عنصرية ومتطرفة مناهضة للأجانب خصوصا
للمسلمين بدأت تشق طريقها إلى السلطة وتهدد بإجراءات تتناقض مع لوائح
حقوق الإنسان الأوروبية والسير على خطى “البريكست” البريطانية ما يعني
نهاية الاتحاد الأوروبي .

وتابعت الصحيفة “مع وصول الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب إلى
البيت الأبيض على صهوة خطاب شعبوي منتقد لأوروبا ويلتقي مع أفكار أحزاب
اليمين الأوروبي خصوصا بعد قراراته الرافضة للهجرة رأى قادة أوروبا أنهم
أمام تحديات ومخاطر لابد من مواجهتها بموقف موحد وكانت قمة مالطا يوم
الجمعة الماضي تعبيرا عن هذا القلق حيث رأى القادة الأوروبيون أن قرار
الرئيس الأمريكي رفض استقبال اللاجئين يفاقم من مأساتهم وطالبوا واشنطن
بتحمل مسؤولية مشتركة تجاههم لأن أوروبا لم يعد بمقدورها استيعاب المزيد
من اللاجئين” .

وأشارت إلى أنه إذا كان قرار ترامب استحوذ على حيز كبير خلال مناقشات
القمة فإن ما انتهت إليه في معالجة قضية اللجوء خصوصا إقفال البحر
المتوسط في وجه اللاجئين وتشديد المراقبة البحرية ومساعدة ليبيا في
تحسين مراقبة مياهها الإقليمية ومحاربة مهربي المهاجرين أثار استنكار
المنظمات الدولية الإنسانية التي رأت في هذه الخطوات مسألة حياة أو موت
بالنسبة إلى الآلاف من الأطفال الذين يحاولون العبور أو لا يزالون
عالقين في ليبيا .

وقالت “الخليج” في ختام إفتتاحيتها إن قمة مالطا ونتائجها المتواضعة
لن تجد الكثير من النجاح طالما هناك بؤر توتر وحروب تؤجج الكثير من
المآسي التي تدفع إلى اللجوء وطالما هناك نفير يميني يضرب الولايات
المتحدة وأوروبا ويرفع من منسوب الكراهية ضد اللاجئين وينفخ في نار
“الإسلاموفوبيا” .

خلا-عبي

وام/عبي/سلا

شاهد أيضاً

نادي سيدات الشارقة يطلق برنامج ‘رمضان الابداعي’ للأطفال

الثلاثاء، ٢١ مايو ٢٠١٩ – ١:٢٦ م الشارقة في 21 مايو / وام / ينظم …