إنطلاق فعاليات مؤتمر الإمارات للتطوع في دورته الثامنة.

أبوظبي في 30 مايو / وام / انطلقت صباح اليوم فعاليات مؤتمر الإمارات للتطوع في دورته الثامنة تزامنا مع مؤتمر الإمارات الأول للجاهزية المجتمعية في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تحت شعار”الاستثمار الاجتماعي ..

مسؤوليتنا الوطنية” .

شارك في المؤتمر ممثلون عن 44 من المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية في مجال العمل الإنساني والاجتماعي محليا وعالميا وبتنظيم من مبادرة زايد العطاء ومركز الإمارات للتطوع والجمعية العربية للمسؤولية الاجتماعية والمؤسسة العربية للعمل الإنساني ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وبرنامج الإمارات للتطوع الاجتماعي .

ويهدف المؤتمر إلى المساهمة في تطوير العمل الإنساني وتبادل الخبرات بين المؤسسات ودعم آليات الشراكة والتعاون فيما بينها وتقديم البرامج العملية لزيادة كفاءة مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة العاملة في المجال الإنساني والمجتمعي والتطوعي وضمان شروط الجودة والمعايير العالمية لإنجاح المشاريع والبرامج الإنسانية في بعدها الاجتماعي والإنساني .

وتضمنت فعاليات حفل الافتتاح عرض فيلم وثائقي عن إمارات العطاء يبرز الدور الريادي لدولة الإمارات في مجال العمل التطوعي والإنساني على الصعيدين المحلي والعالمي إضافة إلى استعراض المشاريع الإنسانية لمبادرات زايد العطاء كحملة العطاء العالمية لعلاج مليون طفل ومسن وحملة المليون متطوع والتي استطاعت منذ انطلاقها عام 2002 تقديم نموذج مميز للعمل التطوعي والإنساني يحتذى به من خلال برامجها الانساني التي وصلت للملايين من البشر تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية .

كما تضمنت الفعاليات تكريم رواد الأعمال والمؤسسات الفائزة بوسام الإمارات للتطوع وجائزة الإمارات للتطوع في دورتها الثامنة تثمينا لجهودهم في مجال العمل التطوعي والإنساني والاجتماعي بحضور عدد من رواد العمل التطوعي والإنساني والاجتماعي .

وتم منح سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وسام الإمارات للتطوع تثمينا لجهوده في تفعيل الحركة التطوعية محليا وعالميا كما تم منح جائزة الإمارات للتطوع إلى رواد العمل التطوعي الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي لمستشفى السعودي الألماني وسعادة أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية تقديرا لجهودهم في دعم الأعمال التطوعية .

كما تم خلال حفل افتتاح المؤتمر تكريم الشركاء من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة تثمينا لجهودها في تفعيل العمل التطوعي وتبني المبادرات المجتمعية المستدامة وهم الجمعية العربية للمسؤولية الاجتماعية وشركة ارامكو السعودية وشبكة “بيئة أبوظبي” وإدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي والدفاع المدني وهيئة الصحة ـ أبوظبي وجامعة زايد وكلية التقنية العليا ووزارة التربية والتعليم والمستشفى السعودي الألماني .

وقالت الدكتورة ريم عثمان إن انعقاد مؤتمر الإمارات للعمل التطوعي في العاصمة أبوظبي للسنة الثامنة على التوالي يؤكد الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للعمل التطوعي بأشكاله المختلفة انطلاقا من حرص سموهم على التخفيف من معاناة الشعوب بغض النضر عن اللون أو العرق أو الديانة أو الجنس .

من جهته أكد أحمد شبيب الظاهري أن العمل التطوعي من سمات مجتمع الإمارات الذي حقق إنجازات كبيرة في هذا المجال إستكمالا للنهج الذي وضعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي غرس حب التطوع والعمل الإنساني في نفوس أبناء الدولة وسار على النهج ذاته صاحب السمو رئيس الدولة .

وقال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء إن الملتقى يعتبر وسيلة لتحقيق التعارف بين العاملين في هذا القطاع الحيوي والاطلاع عن كثب على مشاريع العمل التطوعي وتوحيد الجهود المبذولة في هذا المجال وتحقيق الاستفادة المتبادلة للخبرات بين المؤسسات والأفراد العاملين في هذا القطاع .

وأضاف أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات أولت إهتماما كبيرا بالتطوع وعملت على توفير مختلف أشكال الدعم والتمكين للمؤسسات الرائدة في هذا القطاع وقد أثمر تنامي وترسيخ ثقافة العمل التطوعي عن قيام العديد من المبادرات والمؤسسات الرائدة في مجال العمل التطوعي بمختلف ألوانه وأشكاله الإنسانية والإغاثية والاجتماعية .

وشدد الدكتور خلد بومطيع من الجمعية العربية للمسؤولية الاجتماعية ومقرها مملكة البحرين على أهمية التوصل إلى شراكات قوية بين المؤسسات المشاركة وبما يسهم في إطلاق مبادرات تطوعية مشتركة من شأنها المساهمة في إتاحة نطاق جديد من الفرص لتمكين الشباب الراغبين في التطوع وخدمة مجتمعاتهم المحلية .

وحث المشاركين على مواصلة أعمالهم ومضاعفة جهودهم من خلال المبادرة في تنفيذ وابتكار المزيد من أعمال ومشاريع العمل التطوعي خاصة تلك التي تقوم على دمج وإشراك الشباب وتطوير مهاراتهم وقدراتهم والاستفادة منها في تنفيذ مشاريع تطوعية ذات عوائد إجتماعية إيجابية ومستدامة .

ولفت الدكتور خالد الحازمي من شركة ارمكو ومقرها المملكة العربية السعودية إلى أهمية التطوع كمؤشر على مستوى التقدم الحضاري والمدني لأي مجتمع من المجتمعات ولكونه مرآة تعكس طبيعة الوعي والنضج الاجتماعي والثقافي لدى الشباب مشددا على أهمية التعاون والعمل المشترك لتطوير العمل التطوعي وتطبيق أفضل المعايير والممارسات المعروفة على الصعيد العالمي بهدف الارتقاء بواقع هذا القطاع والانتقال به إلى مستوى أكثر تنظيما واحترافية على مستوى الدولة ككل .

وأشارت سعادة موزة العتيبة عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء إلى أن المؤتمر الذي يعقد بمشاركة متطوعين وممثلين عن الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجالات التطوع في الدولة سيناقش جملة من القضايا وثيقة الصلة بالتطوع والتي من أبرزها سبل إقامة وتعزيز مشاريع العمل التطوعي والاستفادة من خبرات المتطوعين في تحقيق الريادة في مجال العمل التطوعي وقضايا التحفيز والمسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات التطوع وعلاقة التطوع بمواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى دراسات حالات مختلفة حول نماذج العمل التطوعي الناجحة حول العالم .

وأعرب الدكتور عماد سعد من “بيئة أبوظبي” عن شكره لمبادرة زايد العطاء على مبادرتها بالدعوة لعقد المؤتمر الذي يعتبر إنطلاقة لسلسلة من ورش العمل تم تصميمها خصيصا لكل من له علاقة في مجال العمل التطوعي سواء كانوا موظفين أو متطوعين ويحصل المشاركون فيها على شهادة مصدقة في أساسيات العمل التطوعي .

من جانبها قالت سعادة العنود العجمي مديرة مركز الإمارات للتطوع إن المؤتمر يهدف إلى التعاون مع برامج المسؤولية الاجتماعية في الشركات والمؤسسات الحكومية المختلفة إضافة إلى تطوير مهارات الأفراد والمؤسسات العاملة في مجال العمل التطوعي وتعزيز قدراتهم على إقامة مشاريع تطوعية فاعلة وناجحة في خدمة المجتمع .

– هدى – عبي –

وام/هدى/عبي/مصط

Leave a Reply

Your email address will not be published.