افتتاحيات صحف الامارات./ إضافة أولى

وأشارت إلى أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى القاهرة أكدت موقف الإمارات الداعم والثابت والأخوي للأشقاء في مصر العروبة وأهمية استقرارها حيث أكد صاحب السمو أن “استقرار مصر هو من استقرار الخليج والشرق الأوسط والعالم”.

وذكرت الصحيفة ان القمة أكدت أهمية التكاتف والتعاضد العربي لمواجهة المخاطر والتحديات والتدخلات الخارجية التي تستهدف دول الأمة حيث أكد الجانبان أن التعاون والتضامن العربي كفيل بصد كافة التحديات والتدخلات الخارجية التي تسعى أطراف وجهات عدة من خلالها الى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقالت ..القمة كغيرها من اللقاءات بحثت أهم أزمات المنطقة وسبل التعامل الواجب لإنهائها وكانت ملفات سوريا واليمن وليبيا ضمن المباحثات وتم التأكيد على ضرورة محاربة الإرهاب الخطر الأكبر على المنطقة العربية وضرورة محاربته بشتى صوره وأنواعه ومسمياته مهما كانت دوافعه ومبرراته وبكافة الوسائل الممكنة والعمل على تنسيق وتكامل الجهود بين الدول في هذا الشأن وقد جدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التأكيد على وقوف الإمارات مع مصر الشقيقة وشعبها في مكافحة الإرهاب ومواجهته.

وأكدت ان مواقف الإمارات الداعمة للأشقاء هي من ثوابت الدولة وتتصدر سياساتها التي تنتهج دعم الأشقاء والأصدقاء وتبني قضاياهم كخط أساسي وذلك منذ أن أسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ومن هنا تكمن العلاقات التاريخية المتأصلة والتي تزداد قوة وثباتا لمصلحة البلدين الشقيقين والمنطقة.

واختتمت الصحيفة بالقول إن العلاقات مع مصر الشقيقة كانت ولا تزال وستبقى صخرة منيعة تتحطم عليها كل محاولات النيل من الأمة وستنتج مفاعيل تصب في صالح القضايا المحقة والمشروعة والتآخي مستمر والتنسيق دائم والتعاون بين الأشقاء على غرار العلاقات الإماراتية المصرية هو أحوج ما يلزم المنطقة في واحدة من أهم وأخطر المراحل التي تمر بها.

من جانبها وتحت عنوان ” لا .. الإسرائيلية ” قالت صحيفة الخليج إنه حينما ضم نتنياهو أفيغدور ليبرمان إلى حكومته كان يعلن للعالم أجمع رفضه لأية مبادرة تسوية مع الفلسطينيين ..نتنياهو بحد ذاته رافض لكل تسوية لكنه باتفاقه مع المتطرف ليبرمان يؤكد أنه غير معني بالتسوية وأن حكومته ستعمل على المضي قدما في سياسة ابتلاع الأرض الفلسطينية المقرونة بالمزيد من البطش بالفلسطينيين ..قبل الاتفاق كان ليبرمان يوجه الانتقادات إلى نتنياهو بأنه فاقد للحزم وقد كافأه الأخير بأن أعطاه حقيبتي الحرب وإدارة الأراضي الفلسطينية المحتلة.

//يتبع//

وام/رضا/سرا

Leave a Reply

Your email address will not be published.