الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل تشارك في جلسة البرلمان الأردني للطفل

الشارقة في 30 ديسمبر / وام / شارك سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين
العام للبرلمان العربي للطفل الذي يتخذ من إمارة الشارقة مقرا له في
افتتاح جلسة البرلمان الأردني للطفل /أول برلمان في الأردن خاص بالطفل/
والتي عقدت يوم أمس بمقر مجلس الأمة الأردني في العاصمة عمّان بحضور
النائب الأول لرئيس مجلس النواب الأردني الدكتور نصار القيسي، ومعالي
وزير الثقافة الأردني الدكتور باسم الطويسي وأمين عام وزارة الشؤون
السياسية والبرلمانية الأردنية الدكتور علي الخوالدة وعدد من المسؤولين.

وقال الباروت إن عصرَ المتغيراتِ الذي تمرُّ به حياتًنا في هذه
الأيام يجعلً برلماناتِ الأطفال العرب أمامَ تحدٍ كبير فقد طرحت الأممُ
المتحدة الأهدافَ العالمية التي تبنتها دولُ العالم أجمع وأطلقت عليها
أهدافَ التنمية المستدامة وهي أهدافٌ راقيةٌ ونبيلة صممت ليقطفَ ثمرتَها
أطفالُ العالم.

وأشار إلى أنّ خططُ التنمية المستدامة أكدت على مشاركة الأطفال
وناشدت بأن يكونوا مشاركينَ ومنخرطينَ في كل ما من شأنه أن يؤديَ إلى
نماء الطفولة والارتقاء بها.

وأكّد أن البرلمان الأردني للطفل يعد ساحةً للحوار والانخراط
والتدريب وتجسيد المشاركة الإيجابية ليس على نطاقِ الأردن فحسب بل على
مدىً يشملُ منظومةَ الأطفال في العالم ..متطلعا لدورٍ أكبر لمشاركته في
الحشد والتطوير في إطار جهود البرلمان العربي للطفل الذي يعتبرُ صرح
الطفولة العربية للارتقاء والتمكين من أجل المستقبل خاصة أن فبراير
المقبلَ سيشهدُ الجلسةَ الثالثةَ للبرلمان العربي للطفل بإمارة الشارقة
والتي تشكل فرصةً سانحة يتداول فيها الأطفالُ برؤىً جديدة موضوعاتِهم
وقضاياهم التي اقترحوها بأنفسهم، فتكونُ إضافةً إيجابية لما سبق ما
قدموه من جهود.

وأثنى الباروت على مشاركة أعضاء البرلمان الأردني للطفل في
أعمال الجلسة الثانية للبرلمان العربي للطفل في الشارقة في فبراير
الماضي.

وقال : نحن مطمئنون على مسيرة البرلمان الأردني للطفل وذلك من
واقع أدائهم المشرف ومشاركتهم الحيوية والفاعلة والمميزة في أعمال
الجلسة الثانية وهذا يدل على حقيقة ما يبذله القائمون على هذا البرلمان.

وام/بتول كشواني/مصطفى بدر الدين

  • Share this post