الاتحادات الرياضية .. عبور جديد إلى المستقبل بتطبيق ‘العمل عن بعد’

من / أمين الدوبلي.

أبوظبي في 22 مارس / وام / أثبتت الرياضة الإماراتية أنها تملك كل
مقومات العبور إلى المستقبل، والتعامل مع المعطيات كافة، والقدرة على
دخول عصر التكنولوجيا، من خلال تحولها السريع لممارسة ” العمل عن بعد ”
.

ونجحت الاتحادات والمجالس والهيئات الرياضية في الدولة إلى تحويل
أزمة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19″ العالمية إلى فرصة للتطوير برغم
توقف الأنشطة الرياضية كإجراء احترازي، فقامت جميعها بالتحول للعمل عن
بعد، وتسابقت جميعا في تقديم التجارب الناجحة في الاعتماد على
التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها لإنجاز كل الأعمال الإدارية، بما فيها
ورش العمل والدورات التأهيلية للحكام والمدربين والاجتماعات التنسيقية
مع الأندية، ولقاءات اللجان المختلفة.

وكان اتحاد الإمارات لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي،
ورابطة المحترفين الإماراتية من المؤسسات الرائدة في هذا التطور حيث تم
الإعلان على الفور أن الدورات التأهيلية والتوعوية مستمرة، وأنها ستقام
عن بعد، وفي 11 مارس الجاري، نظم الاتحاد بالتعاون مع رابطة المحترفين
ورشة عمل ناجحة عن بعد لمناقشة الإجراءات الاحترازية الطبية لقطاع كرة
القدم في الدولة بمشاركة جميع الأندية وممثلي عدد من الجهات والمؤسسات
والمجالس الرياضية ولجنتي كرة القدم للسيدات والصالات ضمن مبادرة ”
الاجتماعات عن بعد ” التي أطلقها الاتحاد ضمن سلسلة مبادراته الخاصة
بالتحول الرقمي وتعزيز الابتكار باستخدام البرامج الإلكترونية وأجهزة
العرض الحديثة.

وتناولت الورشة شرح الإجراءات الاحترازية والتدابير كافة التي
اتخذها اتحاد الكرة حول التعامل مع الأوضاع الصحية الراهنة التي يمر بها
العالم، حيث تم إطلاع المشاركين على إجراءات الوقاية والسلامة والبرمجة
الجديدة لمسابقات المراحل العمرية بفئاتها كافة إلى جانب التجمعات
الخاصة بالمنتخبات الوطنية والورش والدورات التدريبية والإجراءات الخاصة
بتنظيم مباريات دوري الخليج العربي.

وفي السياق نفسه قررت رابطة المحترفين البدء رسميا في تطبيق ” العمل
عن بعد ” في مقراتها بأبوظبي ودبي اعتبارا من اليوم الأحد 22 مارس بعد
أن نجحت تجربتها على مدار الأسبوع الماضي لضمان سير العمل على النحو
المطلوب وبدون أي عراقيل، من خلال استخدام التقنيات والبرامج المختصة
التي تتيح إجراء الاجتماعات، والمناقشات، والمتابعات، والتواصل وجميع
الإجراءات اللازمة للتأكد من ضمان تنفيذ سير العمل والمهام بشكل مرن
وبالجودة والاحترافية المطلوبة لتحقيق النتائج المرجوة .

من ناحية أخرى، تعقد اللجنة الأولمبية الوطنية غدا اجتماع الجمعية
العمومية رقم /43/ عن بعد مع الاتحادات الرياضية كافة بالدولة لمناقشة
المستجدات على الساحة الرياضية، والتقرير الأولمبي العام للجنة
الأولمبية الوطنية لعام 2019، والتقرير المالي، متضمنا الحساب الختامي
والميزانية التقديرية لعام 2020، بالإضافة إلى الميزانية التقديرية
للمشاركات الخارجية في العام نفسه وبرامج وأنشطة اللجنة الأولمبية في
عام 2019، فضلا عن التأكد من مدى جاهزية جميع الاتحادات لتطبيق مختلف
برامج العمل عن بعد، واعتماد المشروعات والبرامج والمبادرات الجديدة.

وأرسلت اللجنة جدول الأعمال بالتفصيل لكل الاتحادات الرياضية،
وسيكون ذلك الاجتماع هو الأول من نوعه في تاريخ اللجنة الذي يعقد عن بعد
مع الاتحادات الرياضية.

وأطلق اتحاد الإمارات للجوجيتسو الذي أتم تحوله الرقمي منذ فترة
طويلة وتمكنه من تنظيم البطولات خارج الدولة ومتابعتها عن بعد، مبادرة
بطلها اللاعب الدولي وقائد منتخبنا الوطني فيصل الكتبي للتوعية وتعليم
الرياضيين كيف يتم التدريب داخل المنزل، دعما للإجراءات الاحترازية التي
اتخذتها الدولة، وأملا في استثمار فترة التوقف في الحفاظ على اللياقة
البدنية والاحتفاظ بالجاهزية المطلوبة للعودة والمشاركة في البطولات فور
السماح بعودة النشاط من جديد، وقدم بطلنا العالمي فيصل الكتبي وما زال
يقدم سلسلة من الحلقات المصورة عبر منصات الاتحاد الرسمية ووسائل
التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التقليدية.

وفي اتحاد الإمارات للمبارزة .. قامت الإدارة التنفيذية بتوجيهات من
المهندس الشيخ سالم القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي بتدشين
نظام العمل عن بعد، وتم استثمار فترة توقف النشاط في اختبار الجاهزية
لتطبيق كل برامج التواصل بين مسؤولي مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية
بالاتحاد من جهة، وبين الأندية والمدربين والحكام من ناحية أخرى
مستفيدين من تطبيق البرامج التكنولوجية الحديثة لخدمة الأغراض كافة،
وكذلك مع الاتحادات العربية الأخرى كون مقر الاتحاد العربي موجودا في
الإمارات.

وبالنسبة لاتحاد الإمارات للملاكمة فقد أكد حسن الحمادي أمين السر
العام للاتحاد وأمين سر اللجنة التنظيمية الخليجية أن العمل عن بعد تم
تطبيقه في الاتحاد منذ فترة طويلة، وأن التواصل مستمر على مدار الساعة
على التطبيقات التكنولوجية الحديثة كافة، وأنه يجري حاليا متابعة
تدريبات اللاعبين في منازلهم عن بعد، كما يجري التنسيق والاعتماد لكل
البرامج والخطط والأنشطة والفعاليات عن بعد، بالتنسيق مع الإداري
التنفيذي المناوب في مقر الاتحاد بأبوظبي.

وعقد مجلس إدارة اتحاد السباحة أخيرا اجتماعه الدوري «عن بعد»،
بتواجد جميع أعضاء مجلس الإدارة برئاسة سلطان السماحي رئيس الاتحاد ،
وأكد عبد الله الوهيبي الأمين العام لاتحاد السباحة أن الاجتماع الأول
من نوعه استمر لمدة 40 دقيقة، وتم خلاله اتخاذ عدد من القرارات المهمة
التي تتماشى مع هذه الفترة ومنها محاولة الحفاظ على الحالة البدنية
للسباحين، من خلال التواصل ما بين المدربين والسباحين بتدريبات يتم
تصويرها وتنفيذها عن بعد وخاصة تدريبات اللياقة البدنية، إضافة إلى شراء
بعض المعدات التدريبية لسباحي المنتخب، للمساعدة على تنفيذ البرنامج
التدريبي.

ودعا المجلس جميع السباحين إلى الالتزام بضرورة البقاء في المنزل،
والالتزام بكل القواعد المعمول بها حالياً والخاصة بالنظافة وتجنب
التجمعات، كما أكد أنه ستكون هناك وسائل اتصال بين مدربي المنتخب
والسباحين للمحافظة على اللياقة البدنية من خلال التدريبات المصورة.

وتواصل بقية الاتحادات الرياضية السير على النهج نفسه في تطبيق
التحول الرقمي الذكي بما يؤكد امتلاكها البنية التحتية المناسبة
والمؤهلة للعمل في كل الظروف، مثلها مثل باقي أجهزة الدولة التي قطعت
شوطا طويلا في الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة بشكل كامل تيسيرا
لإنجاز الاعمال بمنتهى الاحترافية.

شاهد أيضاً

رابطة الدوري الإنجليزي تعلن استئناف النشاط في 17 يونيو المقبل

الخميس، ٢٨ مايو ٢٠٢٠ – ٩:٢٥ م لندن في 28 مايو/وام/أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز …