الرئيسية / العالم / البرلمان العربي للطفل يطلق أولى جلساته في فبراير بالشارقة

البرلمان العربي للطفل يطلق أولى جلساته في فبراير بالشارقة

..من بتول كشواني.

الشارقة في 14 يناير / وام / أكد سعادة أيمن عثمان باروت الأمين العام
للبرلمان العربي للطفل أن البرلمان يمثل نقلة نوعية لتأهيل الأطفال
العرب لمشاركة صناع القرار فيما يخص مستقبلهم .. مشيرا إلى انعقاد أولى
جلسات البرلمان خلال شهر فبراير المقبل بمقر أمانته العامة في إمارة
الشارقة بمشاركة الدول العربية حيث سيتم انتخاب الرئيس ونوابه وأعضاء
اللجان.

وقال سعادة أيمن باروت في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات ” وام ” إن
البرلمان سيجيز لأعضائه مستقبلا وفق نظامه المشاركة في الفعاليات
الدولية ما يكسبهم المزيد من الخبرات في هذا المجال..

مضيفا أن هناك توجها لدمج الأطفال المعاقين مع الأطفال الأصحاء في
البرلمان العربي للطفل .. موضحا أن الدولة التي تقدم على هذه الخطوة تعد
من الدول التي لا تفرق بين أطفالها الأصحاء و المعاقين وسيكون لها قصب
السبق في هذا المجال.

وأوضح أن استضافة دولة الإمارات للأمانة العامة للبرلمان العربي الطفل
يأتي من منطلق إيمانها بمسؤولية العمل العربي المشترك وعملا بالتوجيهات
الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه
الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس
مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل
نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والجهود
الكبيرة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتوجيهاته للاهتمام بفئة الطفولة.

وأضاف أن مقر البرلمان الدائم والواقع في ميدان الثقافة جاء منسجما مع
مقر جامعة الدول العربية وهو يخدم في تجهيزاته الأطفال الأصحاء
والمعاقين فضلا عن كبار السن وتم توفير كل اشتراطات الأمن و السلامة
فيه وتزويده بنظام ذكي للمراقبة الداخلية واستخدام أحدث التقنيات في
جميع أعماله وجلساته بجانب وجود نظام أرشفة حديثة وفق المواصفات
المعتمدة بالتعاون مع الأرشيف الوطني في الدولة .. لافتا إلى أنه يتم
حاليا تعيين الكوادر الإدارية للأمانة العامة للبرلمان.

وأشار إلى أن شعار وهوية البرلمان العربي للطفل حظي باعتماد أمين
عام جامعة الدول العربية وتم استلهامه من شعار الجامعة العربية وهو على
هيئة غصني زيتون تحيط بهما 22 الماسة ترمز للدول العربية مع إضافة قبة
البرلمان العربي للطفل وأشكال رمزية للأطفال تزينها زخرفة إسلامية.

وأوضح الباروت أنه وفق النظام الأساسي للبرلمان العربي للطفل – والذي
يعتبر البرلمان الإقليمي الوحيد للطفل – فإن كل دولة سيمثلها 4 أطفال
أعمارهم تتراوح بين / 12 – 16 / عاما من أعضاء البرلمان الوطني للطفل في
الدول التي أنشأت برلمانات للأطفال وفي حالة عدم وجود برلمان وطني للطفل
يتم اختيار الأعضاء بواسطة الجهات الوطنية المعنية بشؤون الطفولة على أن
يراعي شمولية التمثيل وعدم التمييز .. لافتا إلى أن الأطفال الممثلين
لدولة الإمارات سيتم ترشيحهم من جانب المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة .

وقال إنه اجتمع في وقت سابق مع ” مجلس شورى الشباب” في الشارقة
للاطلاع على خبراته ونظام الاستمارات والانتخاب والتنظيم الداخلي
والبرامج التأهيلية للأعضاء لعرضها على الدول العربية المشاركة في
البرلمان العربي للطفل التي لا يوجد بها برلمان لتأهيل الأعضاء الشباب
.. مشيرا إلى أقدمية عدد من الدول العربية في هذا المجال و منها المملكة
المغربية التي يوجد بها برلمان للطفل منذ العام 1995 تم تطويره على
مستوى المملكة و لديهم تمثيل في المجالس البلدية ومشاركات في توقيع
الاتفاقيات الخاصة بالطفل .. مضيفا أنه اطلع أيضا على تجربة الطفل
البرلماني الهندي و البريطاني حيث يزخر موقعهما الإلكتروني بالكثير من
الأنشطة الحاضنة للطفل والتي يمكن الاستفادة منها.

و من أبرز أهداف البرلمان العربي للطفل – وفق النظام الذي أعدته
جامعة الدول العربية – ترسيخ قيم الديمقراطية و المساواة و المشاركة في
صنع القرارعن طريق الحوار و التعبير عن الرأي في إطار منظم لدى الأطفال
والنشء و بلورة التصورات والرؤى المشتركة بين أطفال الدول العربية فيما
يخصهم من قضايا رعاية وحماية الطفولة وفقا للاتفاقيات والمعاهد العربية
والدولية ذات الصلة .. إضافة إلى إكساب الأطفال مهارة التحاور وتقبل
الرأي الآخر وتعريفهم بحقوقهم و كيفية الدفاع عنها و المساهمة في نشر
ثقافة حقوق الطفل و الإنسان .

كما يهدف النظام إلى تعزيز دور الأطفال تجاه قضاياهم الوطنية و العربية
والأخذ بعين الاعتبار توصيات البرلمان عند وضع ورسم السياسات على
المستويين الوطني و الإقليمي وتبادل الخبرات و التجارب بين الأطفال
العرب في المنطقة العربية وإعداد جيل قيادي للمستقبل و تأهيل الطفل
العربي لممارسة العمل البرلماني .. إضافة إلى تدريب الأطفال على استخدام
وسائل الإعلام للتعبير عن آرائهم وفقا لآليات العمل البرلماني و تعزيز
العلاقات و الروابط بين البرلمان و البرلمانات الوطنية في الدول الأعضاء
والأجهزة العاملة في مجال رعاية الطفولة لدي الجامعة و الدول الأعضاء و
أخيرا مشاركة أعضاء البرلمان في المنتديات و المهرجانات الخاصة بالأطفال
على الصعيدين الإقليمي والدولي لتمثيل الأطفال العرب .

وتتولى الأمانة العامة للبرلمان عدة مهام من أبرزها الإشراف على
العملية الانتخابية وتنفيذ التوصيات الصادرة عن البرلمان ووضع خطة
تدريبية مكثفة لأعضائه وإنشاء وإدارة موقع إلكتروني خاص به وتنظيم برامج
لتبادل الزيارات بين ممثلي البرلمان والبرلمانات الوطنية والمماثلة في
الدول الأجنبية وتحديد موعد و مكان انعقاد الجلسات بجانب اتخاذ جميع
الإجراءات اللازمة لتأمين حسن سيرها ورفع تقرير سنوي حول نشاط البرلمان
وتوصياته إلى المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البرلمان العربي و
الاتحاد البرلماني العربي و البرلمانات الوطنية للطفل.

وام/بتول كشواني/دينا عمر

شاهد أيضاً

وزراء : ‘التنسيق السعودي الإماراتي’ قوة اقتصادية ورؤية متكاملة تحقق طموحات الأجيال

أبوظبي في 19 يناير/ وام / أكد معالي الوزراء أعضاء اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي …