الرئيس الباكستاني يلتقي نهيان بن مبارك ويشيد بجهود الإمارات بمجالات تعزيز السلم

اسلام أباد في 28 ديسمبر / وام / استقبل فخامة الدكتور عارف علوي رئيس جمهورية باكستان الإسلامية بالقصر الرئاسي في العاصمة اسلام أباد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الذي يزور باكستان حاليا.

جرى خلال اللقاء – الذي حضره سعادة حمد عبيد ابراهيم سالم الزعابي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية – بحث العلاقات الثنائية بين البلدين و سبل تعزيزها و تنميتها في مختلف المجالات.

و أكد الرئيس الباكستاني متانة العلاقات التي تجمع بلاده و دولة الامارات العربية المتحدة مستندة إلى أسس قوية من و الثقافة و التراث المشترك وأبدى رغبة باكستان في تعزيزها على جميع المستويات بما في ذلك التجارة و الاستثمار و الطاقة و الثقافة و السياحة.. و أعرب عن تقديره لجهود دولة الامارات العربية المتحدة في مجالات تعزيز السلم و الأستقرار الاقليميين.

على صعيد متصل التقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان .. معالي عمران خان رئيس الوزراء الباكستاني وجرى بحث مسيرة العلاقات الإماراتية – الباكستانية بمختلف المجالات .

و أطلع معالي الشيخ نهيان بن مبارك .. رئيس الوزراء الباكستاني خلال اللقاء على الجهود التي تبذلها حكومة الامارات على صعيد نشر وتعميق قيم التسامح و التعايش حول العالم.

من ناحية آخرى تبرعت دولة الامارات العربية المتحدة بكميات من الكتاب التي تتعلق بموضوعات اللغة العربية وآدابها .

و قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بهذه المناسبة بافتتاح جناح الكتب بالمكتبة الوطنية في اسلام أباد و الذي أنشىء بمبادرة من دولة الإمارات و ذلك بحضور معالي الدكتورة فردوس عاشق أعوان مساعد رئيس الوزراء الباكستاني لشؤون الاعلام و معالي شهريار أفريدي وزير الدولة لمكافحة المخدرات في باكستان.

و أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن دولة الإمارات ستواصل تعاونها مع باكستان في مختلف المجالات .. و ثمن العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع البلدين الصديقين.

من جانبها أعربت معالي فردوس عاشق عن تقدير بلادها للدعم الاماراتي المتواصل في مختلف القطاعات لاسيما بمجالات التعليم و الاقتصاد و الصحة خاصة حملات مكافحة مرض شلل الأطفال إلى جانب تشجيع الاستثمارات.

و شكرت دولة الامارات على مبادرتها انشاء جناح الكتب بالمكتبة الوطنية الباكستانية .. و أعربت عن رغبة بلادها في تبادل الخبرات بمجالات التعليم و الاعلام و الصحافة.

– سد –

وام/سد/عاصم الخولي

  • Share this post