الغاز الطبيعي يشكل 89 % من الطاقة التي تعتمد عليها القطاعات الاقتصادية في أبوظبي

أبوظبي في 30 ديسمبر / وام / أظهرت نتائج مسح ميداني رسمي أن الغاز الطبيعي أصبح يشكل 89% من مصادر الطاقة التي تعتمد عليها القطاعات الاقتصادية في ابوظبي، في خطوة تعكس نجاح الإمارة في تنفيذ استراتيجيتها الخاصة بالمحافظة على البيئة ومنع التلوث.

وكشف المسح – الذي نفذه مركز أبوظبي للإحصاء – عن ارتفاع إنفاق المنشآت الاقتصادية في الإمارة على حماية البيئة الى 2.8 مليار درهم خلال عام 2018، وبلغت نسبة الانفاق في مجال إدارة النفايات 72% في حين وصلت نسبة الانفاق على معالجة المياه العادمة وحماية الهواء 10% و3% على التوالي فيما صرف بقية المبلغ على أوجه أخرى هدفها حماية البيئة.

وغطى المسح الذي نفذ خلال العام 2019 الأنشطة الاقتصادية ” الانشاءات، النقل والتخزين والخدمات بالإضافة الى تجارة الجملة والتجزئة والصناعة ” وأظهرت حصيلته أن ارتفاع الانفاق على حماية البيئة أسهم في خفض إنفاق هذه الأنشطة على مراقبة ومتابعة إجراءاتها البيئية بعد توجهها الى التعاقد مع الجهات الحكومية وغير الحكومية لإجراء المعالجات البيئية وحمايتها.

وانخفض الانفاق على ممارسات الأداء البيئي في الأنشطة الاقتصادية “الصناعة والانشاءات والخدمات وقطاع النقل والتخزين والتجارة” الى 340 مليون درهم في عام 2018 مقارنة مع 800 مليون درهم في العام 2017، وذلك نتيجة قيام شركات الخدمات البيئية بجمع النفايات دون مقابل من المنشآت الاقتصادية حيث يتم استخدامها كمواد خام لإعادة التدوير أو كسلعة للمصانع المتخصصة.

يشار الى أن الطاقة تعد إحدى أهم الركائز التي تعتمد علیھا الأنشطة الاقتصادية، ويستخدم الوقود الأحفوري كمحروقات في الصناعة كمادة أساسية لإدامة العملية الإنتاجية.

 

وام/ناصر عارف/مصطفى بدر الدين

  • Share this post