النسخة الـ 12 من عالمية أبوظبي للجوجيتسو تنطلق أبريل .. والهاشمي رئيسا للجنة العليا المنظمة

– 800 ألف دولار قيمة الجوائز المالية .. والمنافسات تنطلق 11 أبريل
المقبل.

– المرزوقي : البطولة ولدت قوية لتبقى وانتظروا نسخة استثنائية من كافة
الأوجه.

…………..

من / أمين الدوبلي.

أبوظبي في 30 ديسمبر / وام / اعتمد اتحاد الإمارات للجوجيتسو مواعيد
النسخة الثانية عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في
نسختها الثانية عشرة، وكذلك القيمة الإجمالية لجوائزها، والفئات التي
ستشارك بها.

وتقرر أن تقام منافسات البطولة خلال الفترة من 11 إلى 18 أبريل
المقبل بصالة مبادلة أرينا في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي على جوائز
مالية قدرها 800 ألف دولار، على أن تخصص المنافسات لفئات الأحزمة الأزرق
والبنفسجي والبني والأسود، مع تجنيب فئة الحزام الأبيض /المبتدئين/،
بهدف التحول التدريجي للتركيز على الكيف والجودة وقوة المنافسة التي
توفر الإثارة والمتعة للجماهير وعشاق اللعبة، وتوفر البيئة المثالية
لتطوير مستوى لاعبينا الصغار والكبار.

وأكد محمد المرزوقي مدير البطولة أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو يستهدف
تنظيم نسخة استثنائية هذا العام، بالشراكة والتعاون مع مختلف الدوائر
الحكومية في أبوظبي، وأن البطولة ستشهد الكثير من المستجدات فيما يخص
الفعاليات التي ستقام على هامشها طوال فترة المنافسات، لافتا إلى أن
الفترة المقبلة ستشهد الكشف عن بعض المفاجآت المتعلقة بالفعاليات وحجمها
ونوعيتها.

وأشار المرزوقي إلى أنه على ضوء الرغبة في تحقيق نقلة نوعية في
التنظيم وتقديم نسخة استثنائية فإن سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس
الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي سيرأس
اللجنة العليا للبطولة في نسختها الثانية عشرة، والتي ستضم معه عددا من
كبار المسؤولين في مختلف الدوائر الحكومية بالعاصمة أبوظبي.

وعن البرنامج الزمني للبطولة .. قال المرزوقي في تصريحات لوكالة
أنباء الإمارات ” وام ” : ” بالنسبة لليوم الأول الموافق 11 أبريل سيتم
تخصيصه للمهرجان وفئة البارا جوجيتسو، فيما سيخصص 12 و 13 أبريل لفئة
الشباب والناشئين، على أن يكون يوم 14 لمنافسات فئة الأساتذة، أما أيام
15 و16 و17 فسوف تكون الجماهير على الموعد مع مسك الختام وقمة الاثارة
في منافسات المحترفين البالغين ” رجال وسيدات ” لمختلف الأحزمة، وسوف
يكون هناك تتويج كل يوم للفائزين بالمراكز الأولى في كل فئة.

وعن الاحتفالية السنوية /السجادة الحمراء/ التي تقام في اليوم التالي
للبطولة كل عام قال المرزوقي : ” سوف تقام يوم 18 أبريل وسيتم تكريم
الأبطال أصحاب المراكز الأولى في التصنيف العالمي، والأبطال الإماراتيين
المحليين، وأفضل أكاديميات في العالم، وكذلك أفضل ناد في الإمارات،
والاتحاد الأكثر تميزا في آسيا، وفئات أخرى كثيرة مثلما كان عليه الأمر
في النسخ الماضية، حيث يعتبر هذا اليوم بمثابة احتفالية عالمية تعلن عن
نهاية موسم الجوجيتسو المحلي “.

وحول المكافآت المالية التي سيتم توزيعها على الفائزين بالمراكز
الأولى في كل فئة قال المرزوقي : ” تم رصد 42 ألف دولار وميداليات
للفائزين بالمراكز الأولى في فئة البارا جوجيتسو، و21 ألف دولار للشباب
والناشئين، و273 ألف دولار للفائزين بالمراكز الأولى في منافسات
المحترفين الرجال، و105 آلاف للفائزات بالمراكز الأولى من السيدات
المحترفات، بالإضافة إلى 74 ألف دولار لفئة الأساتذة.

وأضاف المرزوقي : ” سيكون للمتطوعين والمتطوعات دور مهم كالعادة في
النسخة الثانية عشرة من البطولة، مشيرا إلى أن الاستعدادات لهذه النسخة
بدأت فورا من اليوم التالي لختام النسخة الـ 11 في أبريل من العام
الماضي، وأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو يحرص دائما على ألا يترك شيئا
للمصادفة، وأن يكون دائما سباقا في تقديم أكبر بطولة في العالم من كافة
الأوجه، سواء من ناحية عدد المشاركين فيها، أو من ناحية المستوى الفني،
أو من ناحية النقل التليفزيوني، أو من ناحية الحضور الجماهيري، وأيضا من
ناحية التسويق والدعاية للحدث والتأثير في المجتمع الرياضي العالمي، وفي
جميع هذه السباقات سيكون لدينا الجديد الذي نقدمه في النسخة الـ 12
لتحقيق المزيد من الإبهار للمتابعين”.

وقال المروزقي : ” بطولة أبوظبي العالمية ولدت قوية لتبقى وتتطور
وتتسع رقعة تأثيرها في العالم، ومنذ النسخة الأولى وحتى الآن تحرص
البطولة على أن تتوسع وتنمو حتى أنها ساهمت بشكل واضح في جعل أبوظبي
عاصمة للجوجيتسو العالمي، والمدينة الأكثر تأثيرا في القرار العالمي
للجوجيتسو والمدينة التي تنطلق منها أكبر وأهم مبادرات وبرامج نشر
وتطوير اللعبة، والمدينة الأهم في تنظيم البطولات سواء كانت الداخلية أو
الخارجية”.

وام/أمين الدوبلي/أحمد البوتلي

  • Share this post