الرئيسية / الإمارات / الهلال الأحمر الاماراتي يستجيب لمبادرة "عام الخير" ويقدم مساعدات للاجئين في الأردن.

الهلال الأحمر الاماراتي يستجيب لمبادرة "عام الخير" ويقدم مساعدات للاجئين في الأردن.

مريجيب الفهود في 30 ديسمبر / وام / قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي
طرودا غذائية وملابس شتوية لعدد من الأسر السورية اللاجئة التي تقطن في
خيم عشوائية في محافظة المفرق الأردنية إلى جانب الخدمات العلاجية من
قبل الفريق الطبي الإماراتي في المستشفى الإماراتي الأردني الميداني.

وأعرب سعادة عبدالله المحرزي مدير المخيم الإماراتي الأردني عن
سعادته وقال : ” نحن في الهلال الأحمر الإماراتي نقوم بزيارة الأسر
المتعففة والمحتاجة في مواقعها لنقدم لها كل دعم ومساعدة وتنفيذا
لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه
الله” باعتبار عام 2017 عام الخير ارتأينا اليوم أن نزور عددا من هذه
الأسر اللاجئة المتعففة ونقدم لها ما نستطيع من علاج ومساعدات غذائية
وملابس شتوية .. ولا أخفي سعادتي حين رأيت سعادتهم اليوم وشكرهم لدولة
الإمارات لما تقدمه وهذا ليس غريبا عليها” .

وشكر المحرزي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة
حفظه الله وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات وسمو الشيخ حمدان بن زايد
آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر على
توجيهاتهم وتعليماتهم لنا بأن نمد يد العون لكل محتاج في أي مكان وفي أي
زمان.

من جانبه قدم الفريق الطبي الإماراتي الفحوصات الطبية والعلاجات
اللازمة للأسر اللاجئة في خيامهم .. وأوضح الدكتور يوسف البلوشي مدير
المستشفى الإماراتي الأردني الميداني إنه بتوجيهات من مدير المخيم نظمنا
حملة فحص طبي مجاني في المناطق النائية وللأشخاص المحتاجين للعلاج شملت
فحص ضغط الدم والعيون والأذن وتقديم الدواء المناسب لكل حالة.

وعبر المستفيدون عن سعادتهم بهذه اللفتة الإنسانية وشكرهم للهلال
الأحمر الإماراتي.

وبعفوية قالت اللاجئة السورية ” أم خليفة ” والقادمة من حمص وهي تقطن
في خيمتها منذ أكثر من أربعة أعوام “أجريت لي فحوص ضغط الدم والأذن
وأعطوني علاجا ” وعبرت عن شكرها للهلال الأحمر.

وأشاد لاجيء يدعى ” خالد ” بجهود الهلال الأحمر الإماراتي ..وقال إنه
بالرغم من بعد المسافة وباعتبار المنطقة التي نقيم بها شبه نائية إلا أن
متطوعي الهلال الأحمر الإماراتي لا يتوانون عن تقديم المساعدات لنا
باستمرار وكذلك الخدمات العلاجية من خلال المستشفى الاماراتي الأردني
الميداني .. واليوم قاموا بفحصنا أنا وكل أفراد عائلتي وقدموا لنا
الأدوية “.

ورفعت لاجئة سورية مسنة تدعى ” أم أحمد ” أيديها للباري عز وجل أن
يحفظ دولة الإمارات وشعبها ..وقالت ” منذ أن أقمنا هنا في خيمتنا
والهلال الأحمر الإماراتي يتفقدنا بين الحين والآخر ويقدم لنا المساعدات
الغذائية والملابس وغيرها و هذا ليس بغريب على أبناء الإمارات”.

– مل –

وام/طنه/عصم/مصط

شاهد أيضاً

‘منتدى أبوظبي للسياحة وتحليل البيانات’ يناقش تحديات ومستقبل القطاع بمشاركة خبراء عالميين

أبوظبي في 15 ديسمبر / وام / ناقش منتدى أبوظبي للسياحة وتحليل البيانات، الذي نظمته …