الرئيسية / الإمارات / انطلاق المؤتمر الإقليمي السنوي للتدقيق الداخلي في أبوظبي

انطلاق المؤتمر الإقليمي السنوي للتدقيق الداخلي في أبوظبي

  • انطلاق المؤتمر الإقليمي السنوي للتدقيق الداخلي في أبوظبي
  • انطلاق المؤتمر الإقليمي السنوي للتدقيق الداخلي في أبوظبي

أبوظبي في 17 أبريل /وام/ استضافت جمعية المدققين الداخليين في الدولة
اليوم في فندق أبراج الاتحاد في أبوظبي المؤتمر الإقليمي السنوي التاسع
عشر للتدقيق الداخلي بمشاركة أكثر من 500 خبير واختصاصي في التدقيق
الداخلي وذلك لبحث مواضيع تتعلق بالتحديات والفرص الناشئة عن الذكاء
الاصطناعي وخصوصية البيانات والرقمنة والأمن السيبراني والروبوتيات.

وقال معالي حمد الحر السويدي رئيس جهاز أبوظبي للمحاسبة أن الدور الذي
يلعبة التدقيق الداخلي تغير جراء تعقيد الأعمال وإدخال التقنيات الجديدة
في حين تفرض الرقمنة والتطورات التكنولوجية تهديدات جسيمة على وظائف
التدقيق الداخلي في المؤسسات حيث يتوجب على التدقيق الداخلي أن يستفيد
من هذه التغييرات بشكل يضيف معه القيمة إلى المؤسسات.

واضاف معاليه في رسالته إلى المؤتمرالذى يستمر يومين إن التدقيق الداخلي
يمكن الحوكمة وإدارة المخاطر والامتثال في المؤسسة بأكملها …مضيفا أن
المؤتمر سيعود بالفائدة على الأعمال كما يمكن دولة الإمارات العربية
المتحدة من أن تصبح دولة رائدة على صعيد التدقيق الداخلي.

حضر المؤتمر الذي يعقد تحت شعار”قاعدة رقمية إمكانيات لا نهاية لها”
ويعتبر الأضخم من نوعه في المنطقة السيد عبد العزيز الخوري المدير
التنفيذي مراجعة الأداء والمخاطر في جهاز أبوظبي للمحاسبة ممثلا عن
معالي حمد الحر السويدي رئيس جهاز أبوظبي للمحاسبة وعدد من كبار
المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المؤتمر.

واشاد عبد القادر عبيد علي رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في
دولة الإمارات العربية المتحدة بحكومة الإمارات العربية المتحدة
وقيادتها الرشيدة لاتخاذها الخطوات الصحيحة التي من شأنها إثراء الحوكمة
والتميز من خلال رقمنة الخدمات والتطبيقات الذكية مؤكدا ان على المدققين
الداخليين أن يطوروا أنفسهم لمواكبة التغييرات الكبيرة والمتسارعة في
العصر أي ما يعرف بالثورة الرابعة ليصبحوا في مصاف أهم المدققين
الداخليين المحترفين.

ومن جانبه أكد نواهيرو موري رئيس المعهد العالمي للمدققين الداخليين
المتحدث الرئيسي في المؤتمر في معرض حديثه حول “التأكيد على الأساسيات
ورفع المعايير” على أهمية التطبيق بالنسبة للمدقق الداخلي ..موضحا إن
على المدقق الداخلي تبني تطبيق التقنيات والتكنولوجيا الحديثة لأنها هي
المستقبل كما أن تطبيق هذه المعايير يساعد المدقق على إنجاز أعماله
اليومية بارتياح وتميز.

وأفاد نواهيروموري في الجلسة التي أدارها كريم عبيد عضو مجلس إدارة
المعهد العالمي للمدققين الداخليين وكبير مسؤولي التدقيق في أبوظبي إن
الأهمية تكمن في كيفية الاستخدام وليس في ما تستخدم” وذلك في إشارة إلى
مجموعة من التقنيات التي تؤثر على التدقيق الداخلي مثل الذكاء الاصطناعى
والرقمنة واقترح وجوب الاستعداد لمواجهة التحديات بجرأة بغية تحقيق
نجاحات هائلة.

وكرمت جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة
الجهات الراعية للمؤتمر بما في ذلك الشركاء الرئيسيين.

وقدم نواهيرو موري وعبد القادر عبيد علي جوائز الممارسات العاملة في
التدقيق الداخلي والتي تضمنت قائمة الجهات التي فازت بفئاتها المختلفة
كلا من نور بنك ودولفين للطاقة وطاقة وجامعة الإمارات العربية المتحدة
والإمارات العالمية للألمنيوم وهيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي ووزارة
الموارد البشرية والتوطين.

وام/منيرة السميطي/إسلامة الحسين

شاهد أيضاً

افتتاحيات صحف الإمارات

أبوظبي في 24 يونيو / وام / سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها …