انطلاق المنتدى العربي للتنمية المستدامة 2016 في الاردن.

عمان في 29 مايو/ وام / انطلقت اليوم في عمان اعمال المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2016 بحضور وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا – الإسكوا – الدكتورة ريما خلف والأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الدكتورة هيفاء ابو غزالة ووزير البيئة الاردني الدكتور طاهر الشخشير.

افتتح المنتدى وزير التخطيط والتعاون الدولي الاردني السابق المهندس عماد الفاخوري الذي قال ان هذا الاجتماع يأتي لتويج جهود بلداننا التي استمرت في نشر وترسيخ مفهوم التنمية المستدامة بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والبيئية منذ حوالي ربع قرن من الزمان أي منذ عقد مؤتمر الامم المتحدة حول البيئة والتنمية “قمة الارض” في ريودي جانيرو بالبرازيل عام 1992.. واليوم وبإعلان التزامنا بتحقيق اهداف التنمية المستدامة نضع نصب اعيننا خمسة عشرة سنة قادمة مليئة بالفرص وبالأمل بان مستقبل ابنائنا واحفادنا سيكون افضل وان هناك بالفعل فرصة حقيقية ولحظة تاريخية نتشاطرها جميعا لإنجاز العمل الواجب القيام به.

واضاف ان تبني ووضع خطط التنفيذ على المستويات الوطنية لأهداف التنمية المستدامة 2030 هو العنوان الرئيس لهذ المرحلة وعلينا جميعا كممثلين للحكومات مسؤوليات جسام تتمثل في ان لا يستثنى احد عند وضع خطط التنفيذ سواء على المستوى القطاعي او على مستوى اصحاب المصلحة الشركاء من منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمجالس المحلية كما علينا مسؤولية تحقيق اتساق السياسات وما ورد من غايات تضمنتها اهداف التنمية المستدامة 2030 .

ويشكل المنتدى اجتماعا رفيع المستوى ومنبرا إقليميا للحوار والتنسيق حول آليات تنفيذ ومتابعة واستعراض خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية.

ويتضمن أربعة محاور رئيسة حيث تهدف الجلسة الأولى إلى تعزيز فهم أهمية التكامل والترابط بين العناصر الأربعة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 من أجل تحديد الأولويات واعتماد نهج متكاملة للتنمية في التخطيط والتنفيذ والمتابعة والاستعراض.

ويركـز المحور الثاني للمنتدى على استعراض مفصل لعملية تنفيذ ومتابعة ومراجعة الخطة الجديدة على المستوى الوطني وتحديد الأولويات ومعوقات التنفيذ والرصد وكيفية مواجهتها.

ويناقش المحورالثالث أهمية اتساق وتكامل البعد الإقليمي مع عملية التخطيط والتنفيذ على المستوى الوطني للإسراع في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

ويسلط المحور الرابع الضوء على مناقشة التحديات والفرص في تنفيذ ومتابعة الخطة الجديدة. وسترفع نتائج النقاشات لاحقا إلى المنتدى السياسي الرفيع المستوى. كذلك ستتناول هذه الجلسة سبل تعزيز دور المنتدى العربي.

وسيشتمل التقرير الختامي للمنتدى على موجز لمخرجات النقاش وللرسائل الرئيسية التي سترفع وتناقش في المنتدى السياسي الرفيع المستوى تحت رعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي، من أجل توحيد الموقف العربي على المستوى العالمي. كما سترفع أيضا نسخة من الموجز إلى الدورة الوزارية التاسعة والعشرين للإسكوا.

– خلا -.

وام/سرا

Leave a Reply

Your email address will not be published.