– انظر خبرنا السابق – فان دير بلين رئيسا للنمسا.

فيينا فى 23 مايو / وام / أعلن فى النمسا رسميا مساء اليوم فوز زعيم حزب الخضر السابق ألكسندر فان دير بلين في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بنسبة 50.3 في المائة بعد فرز بطاقات الاقتراع بالمراسلة التي رجحت كفته ليصبح رئيسا للبلاد .

و وفق ما أعلنه وزير الداخلية النمساوي فولفغانغ سوبوتكا بشأن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية في النمسا فقد حصل منافس فان دير بلين ” نوربرت هوفر ” مرشح حزب الاحرار اليميني المتطرف على 49.7 في المائة من أصوات الناخبين .

وبذلك أصبح للنمسا ولأول مرة في تاريخها رئيس مستقل كان ينتمي إلى حزب أقلية لا تتجاوز نسبة تمثيله في البرلمان 10 إلى 12 في المائة ولا ينتمي إلى أحد الحزبين الكبيرين الحزب الاشتراكي وحزب الشعب المحافظ اللذين تناوبا طيلة 70 سنة على قيادة الدولة سواء في رئاسة الجمهورية أو الحكومة.

و يبلغ الرئيس الجديد الكسندر فان دير بيل 72 عاما وهو استاذ في الاقتصاد في جامعة فيينا و كان في بداية حياته شيوعيا ثم تحول إلى الحزب الاشتراكي ثم انفصل عنه وانخرط في حزب الخضر وأصبح رئيسا له لمدة تفوق عشر سنوات قبل أن يبتعد مفضلا أن يكون سياسيا مستقلا مع استمرار تأييده لحزب الخضر بكل قوة وقناعة من خارجه.

ومن المقرر أن يتسلم الرئيس المنتخب مهام منصبه في الثامن من شهر يوليو المقبل خلفا للرئيس المنتهية ولايته هاينز فيشير الذي شغل منصب الرئيس لمدتين متتاليتين كل منهما ستة اعوام.

وكان فان دير قد أعلن خلال الحملة الانتخابية أنه سيواصل في حال انتخابه رئيسا للبلاد نفس النهج المعتدل والحيادي الذي تنهجه النمسا منذ عقود والذي جعلها تحظى بمصداقية دولية.

– فين –  

وام/سلا/عصم

Leave a Reply

Your email address will not be published.