بتكلفة 4 مليارات دولار.. شركة تابعة لمبادلة ُتنشئ مصنعا لأشباه الموصلات في سنغافورة

أبوظبي في 22 يونيو/وام/ أعلنت “غلوبل فاوندريز” الشركة العالمية في
مجال تصنيع أشباه الموصلات، والمملوكة لشركة مبادلة للاستثمار عن بدء
أعمال الإنشاء لمصنع جديد لأشباه الموصلات في سنغافورة بتكلفة 4 مليارات
دولار ما يعادل “15 مليار درهم”.

ويتم إنشاء المصنع بالشراكة مع مجلس التنمية الاقتصادية السنغافوري
وبمساهمات من بعض عملاء شركة “غلوبل فاوندريز” حيث سيساهم المشروع
الجديد في تلبية الطلب المتزايد على التكنولوجيا والخدمات التي توفرها
“غلوبل فاوندريز” لتمكين الشركات في مختلف أنحاء العالم من تطوير
أعمالها.

وتم تدشين بدء العمل في هذا المشروع خلال حفل افتراضي بحضور معالي خلدون
خليفة المبارك العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة ومعالي
اس اسواران، وزير النقل والوزير المسؤول عن العلاقات التجارية في
سنغافورة؛ وسعادة جمال عبد الله السويدي، سفير دولة الإمارات لدى
سنغافورة؛ وسعادة كمال آر فاسواني، سفير سنغافورة لدى الإمارات، ووشنق
كاي فونق، المدير التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية السنغافوري؛ وأحمد
يحيى الإدريسي، رئيس مجلس إدارة شركة غلوبل فاوندريز وتوم كولفيلد
الرئيس التنفيذي للشركة .

وسيكون المصنع الجديد أحدث مرفق للمنتجات نصف المصنعة في سنغافورة حيث
تستخدم فيه تقنيات وحلول الشركة المتعلقة بالتردد الإشعاعي والقوة
التناظرية والذاكرة الثابتة. وستضيف غلوبل فاوندريز مساحة قدرها 23 ألف
متر مربع لاستخدامها كمساحة معقمة ومكاتب إدارية جديدة. وسيوفر المصنع
الجديد ألف وظيفة جديدة تشمل مجالات متخصصة كالفنيين والمهندسين وغيرهم.

وقد بدأت أعمال الإنشاء بالفعل ومن المتوقع اكتمالها في عام 2023.

وقال توم كولفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة غلوبل فاوندريز إن شركتنا تعمل
على تلبية النقص العالمي في أشباه الموصلات عن طريق تسريع استثماراتها
حول العالم وسوف يساهم تعاوننا الوثيق مع عملائنا والحكومة السنغافورية
في تعزيز نجاح أعمالنا في سنغافورة، ونتطلع لتحقيق إنجازات مماثلة في
الولايات المتحدة وأوروبا.

وأضاف كولفيلد أن المصنع الجديد في سنغافورة سوف يسهم في خدمة قطاعات
السيارات وتقنية الجيل الخامس في قطاع الاتصال وأجهزة حماية الشبكات،
وسوف نستفيد من اتفاقياتنا الحالية طويلة الأمد مع عملائنا في هذه
الأسواق التي تشهد نمواً سريعاً.

اكتسبت رقائق أشباه الموصلات أهمية فائقة في الوقت الراهن لتصبح من
أهم الموارد الحيوية التي لا غنى للمجتمعات الحديثة عنها حيث تستخدم في
قطاع واسع من المنتجات والقطاعات مثل الهواتف الذكية والسيارات
والتكنولوجيا المستخدمة في المدارس والمستشفيات. وتعد “غلوبل فاوندريز”
مزوداً موثوقاً لأكثر من 250 عميلاً حول العالم، وتقوم الشركة، بالتعاون
مع هؤلاء العملاء والحكومات، باستثمارات من أجل توسعة نشاطها الصناعي في
العالم للمساهمة في تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

الجدير بالذكر أن الطلب العالمي على رقائق أشباه الموصلات يشهد نمواً
غير مسبوق، ومن المتوقع أن تتضاعف مبيعات أشباه الموصلات على مستوى
العالم بنسبة 2.1 خلال السنوات الثماني القادمة حسب تقرير شركة” آي بي
اس” في مارس 2021″.. ولتلبية هذا الطلب، وضعت “غلوبل فاوندريز” خططاً
لزيادة الطاقة الإنتاجية لجميع مرافق التصنيع التابعة لها في الولايات
المتحدة الأمريكية وألمانيا، وسيبدأ تنفيذ هذه الخطط بتنفيذ المرحلة
الأولى من توسعة مصنع الرقائق حجم 300 مم في سنغافورة. وبعد اكتمال
التوسعة، ستعمل الشركة على إضافة سعة إضافية تعادل 450 ألف رقاقة كل عام
بحيث ترتفع الطاقة الإنتاجية السنوية لمصنع الشركة في سنغافورة إلى 1.5
مليون رقاقة “حجم 300 مم”.

-حمد-

وام/أحمد النعيمي/زكريا محيي الدين