تخفيض العجز المالي للأونروا من / 81 / مليونا الى / 74 / مليون دولار.

عمان في 30 مايو / وام / انخفض العجز المالي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” أونروا ” من/ 81 / مليونا الى / 74 / مليون دولار للعام الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية ” بترا ” عن بيير كراهينبول المفوض العام ” للاونروا ” خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماعات اللجنة الاستشارية للوكالة التي بدأت أعمالها في عمان اليوم ..أنه رغم انخفاض العجز إلا أن ” الأونروا ” مازالت بحاجة الى حشد مزيد من الدعم وخاصة مع بداية العام الدراسي المقبل.

وأوضح أن هذا التخفيض يأتي نتيجة للإجراءات التقشفية وتوظيف الأموال التي اتخذتها الأونروا في ظل تراجع الدعم الدولي المقدم للمنظمة التي تواجه احتياجات تفوق قدراتها.

وقال ان المنظمة وجهت العام الماضي نداء طوارئ للدول المانحة للمطالبة بدعم موازنتها بنحو / 415 / مليون دولار غير أنها حصلت على / 50 / في المائة من الدعم المطلوب مما يشير الى حجم التحديات المالية الكبيرة التي تعانيها المنظمة.

وبين كراهينبول أن نحو / 160 / الف لاجئ فلسطيني يشكلون / 20 / في المائة من حجم اللاجئين الفلسطينيين في سوريا غادروا الأراضي السورية وتوجهوا الى دول مجاورة كالأردن ولبنان أو الى دول أخرى عبر تركيا و ما زال / 80 / في المائة منهم يعيشون في مناطق دمشق وما حولها وسط ظروف معيشية واقتصادية صعبة.

وقال إن جيلا جديدا من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا خسر كل شيء من جهة فرص العمل والتعليم والخدمات الصحية في انتظار الحل السياسي للازمة السورية والقضية الفلسطينية والذي ما زال بعيد المنال ما يسبب معاناة كبيرة لكافة اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد أن التحدي الأكبر الذي يواجه منظمة الاونروا هو استدامة خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في مختلف دول المنطقة وسط غياب الاستقرار السياسي والامني واستمرار الحروب والصراعات والنزاعات فيها..مبينا أن انخفاض الدعم المقدم لـ” الاونروا ” سيؤثر على اللاجئين الفلسطينيين المتلقين لخدماتها في لبنان والأردن وسوريا وفلسطين وقطاع غزة.

وبين كراهينبول أن الاونروا ستضل متواجدة حيثما يتواجد اللاجئون الفلسطينيون في المدن والقرى والمخيمات وعلى الحدود وتقدم لهم الخدمات كافة التي تحفظ كرامتهم وتحقق لهم العيش الكريم.

وحول البطاقة الالكترونية التي منحتها الاونروا اخيرا للاجئين الفلسطينيين قال كراهينبول .. إن الهدف من البطاقة هو منح اللاجئ حق الاختيار وتسهيل حصوله على الخدمة وبما يحفظ انسانيته وكرامته.. مؤكدا أنه لن يكون هناك أي تقليص للخدمات التي تقدمها الأونروا للاجئين.

– خلا -.

وام/زاا/سرا

Leave a Reply

Your email address will not be published.