تعاون بين مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي ومحكمة التحكيم الدائمة في لاهاي

أبوظبي في 8 سبتمبر / وام / وقع مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي
اتفاقية تعاون مع محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي بهولندا حيث تتعاون
الجهتان لزيادة الوعي وتعزيز حلول أكثر فعالية للنزاعات الدولية من خلال
ضمان المزيد من الفعالية في التحكيم وغيرها من وسائل تسوية المنازعات.

وقع على الاتفاقية كل من ليندا فيتز-ألان، أمين السجل والرئيس
التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، وهوغو- سيبلس، الأمين العام لمحكمة
التحكيم الدائمة.

وبموجب الاتفاقية يتعاون مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي ومحكمة
التحكيم الدائمة ضمن الإتفاقية على تحقيق التزام مشترك بتعزيز التحكيم
والوساطة كوسيلة لحل النزاعات الدولية سلميًا.

كما يقدمان الدعم لبعضهما البعض في جلسات الاستماع أو
الاجتماعات التي تعقد في نطاق اختصاص الطرف المقابل من خلال توفير
المرافق والخدمات والمختصين.

وقالت ليندا فيتز-ألان، أمين السجل والرئيس التنفيذي لمحاكم
سوق أبوظبي العالمي : يسعدنا توقيع اتفاقية التعاون هذه مع محكمة
التحكيم الدائمة، التي تعكس التزام مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي
بإرساء علاقات قوية مع المؤسسات العالمية المتميزة لتعزيز نطاق خدمات
التحكيم والوساطة في إمارة أبوظبي والدولة وجميع أنحاء العالم.

وأبدت يقينها بأن هذه الشراكة ستسهم في تبادل للمعرفة والدعم
والموارد، خصوصاً كون الهدف المشترك يتمثل في تعزيز النمو المستدام
لمجتمع تسوية المنازعات الدولي.

من جانبه، قال هوغو-سيبل، الأمين العام لمحكمة التحكيم الدائمة
إن هذه الشراكة تدعم الهدف المنصوص عليه في الاتفاقية التأسيسية لمحكمة
التحكيم الدائمة لعام 1899 لتكون متاحة في جميع الأوقات للأطراف الراغبة
في الوصول إلى خدمات حل النزاعات في جميع أنحاء العالم ..مبديا تطلعه
إلى تعاون طويل الأمد ومثمر مع مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي.

وسيتعاون الجانبان أيضا في تنظيم المؤتمرات والمحاضرات
والندوات الخاصة بالتحكيم والوسائل الأخرى لتسوية المنازعات، بجانب
المشاركة في تبادل المعلومات والخبرات حول المسائل والأنشطة ذات
الاهتمام المشترك.

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين

  • Share this post