حاكم عجمان يكرم 33 فائزا بجائزة ‘ راشد بن حميد للثقافة والعلوم ‘

عجمان في 27 فبراير / وام/ أشاد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بما يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واخوانهم أصحاب السمو حكام الامارات من اهتمام بالعلم والعلماء والباحثين والمخترعين والموهوبين والمبدعين وتشجيعهم على البحث العلمي والابداع ورعايتهم للبرامج والمبادرات بهدف استثمار مقدرات الوطن وبناء الكفاءات الوطنية بما يساعد على مواكبة النهضة والرقي الحضاري.

وقال سموه إننا نسير على نهج باني الدولة ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” الذي قال ” إن رصيد أي أمة متقدمة هو أبناؤها المتعلمون وإن تقدم الشعوب والأمم إنما يقاس بمستوى التعليم وانتشاره ” ولا ننسى تأكيده رحمه الله على أن الثروة الحقيقية للأمة تكمن في رجالها.

جاء ذلك خلال تكريم سموه 33 فائزاً وفائزة بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم في دورتها السادسة والثلاثين من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بقصر الصفيا في عجمان.

وثمن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي جهود الباحثين وأهل الفكر والعلم الذين أضافوا الكثير للثقافة العربية بأبحاثهم ودراساتهم العلمية والسعي لإثراء المعرفة في المجالات كافة.. معربا عن سعادته واعتزازه بهذه الكوكبة من الفائزين في هذه الدورة لجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم والتي تشهد تطورا عاماً بعد عام حتى أصبحت منارة علمية تساهم في صناعة العقل المبدع والإنسان المتفوق .

وأوضح سموه أن هذه الجائزة تعتبر احتفاء رفيعاً ووفاء لأهل العطاء ومناسبة تتجدد سنوياً تحمل إسماً عزيزا وغاليا علينا جميعا هو المغفور له الشيخ راشد بن حميد النعيمي “طيب الله ثراه” والذي كان محباً للعلم وأهله بوصفه ضمانة أساسية للنهوض والتطوير ويولي أبناءه الطلبة اهتماماً بالغاً لينالوا من العلم أعلى الدرجات الأكاديمية وينهلوا من بحار المعرفة لتكون سلاحا يحمي الوطن ومكتسباته ويبني حضارته ويرتقي بمكانته بين الأمم.

وأكد أن الجائزة مرآة تعكس واقع الازدهار العلمي في عقول أبناء الإمارات والمنطقة وواجهة تبرز طموح الشباب الخليجي للاستزادة من العلم والارتقاء بأوطانهم عن طريق البحث الجاد وتنمية المعرفة ونشر الثقافة والفكر المعتدل والعلم النافع وعدم السماح للجهل بالتفشي بين مجتمعاتنا .

وقال سموه إن العلم كان رائدا لنا في كل توجهاتنا وها نحن نجني اليوم ثمار ما تحققه بلادنا من إنجازات داخلية ومكانة عالمية ترسخ تجربتنا التنموية الرائعة في سجلات التاريخ الإنساني باعتبارها أعظم تجارب البناء الوطني وأهم نتاجات الكيان الاتحادي عبر مسيرة البشرية .. مشيرا الى ان دولتنا الاتحادية تقف اليوم على مشارف عامها الخمسين وهي تحمل سجلات الإنجاز في كل مجال وتواصل الإبداع في تقديم مبادرات يقتدي بها العالم وتسعد بها البشرية في كل مكان.

ولفت سموه إلى أن الجائزة عملت على تشجيع الكتاب والأدباء والباحثين وأساتذة الجامعات على تقديم إبداعاتهم ومشروعاتهم وطرح اقتراحاتهم ودراسة الحلول لمعالجة احتياجات هذا المجتمع إضافة إلى دعم حركة البحث العلمي لتحقيق تنمية ثقافية شاملة منوها إلى أن جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم أسهمت في توجيه جهود الباحثين والأكاديميين لدراسة قضايا حيوية لها انعكاس إيجابي في رفع المستوى المعرفي والثقافي لصناعة أجيال قادرة على الابتكار والإبداع.

وهنأ سموه الفائزين لما بذلوه من عمل صادق مباركا لهم هذا التميز متمنيا أن يكون فوزهم بالجائزة دافعا للمزيد من الجهد والعطاء من أجل رفعة الاوطان.

وتقدم سموه بالشكر لجمعية أم المؤمنين النسائية في عجمان التي تبنت احتضان الجائزة منذ إعلانها عام 1983 حيث قدمت عملا مميزا ومشهودا في أشرف ميادين العطاء وأنبل ساحات البذل إيمانا منها بأهمية العلم والثقافة وحرصا على أن يتزود الشباب بزاد المعرفة النافعة والكشف عن المواهب العلمية وتشجيعها وإذكاء لروح البحث والاطلاع بين الشباب.

وأثنى سموه على الجهود المبذولة والحثيثة من قبل رئيسة وأعضاء مجلس أمناء الجائزة وكل من ساهم في نجاح هذه الدورة والدورات السابقة.

حضر حفل التكريم الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الادارية والمالية الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم والشيخ صقر بن راشد النعيمي ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع وحمد عبدالله بن غليطه الغفلي السكرتير الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان وعدد من الشيوخ ورؤساء ومدراء الدوائر الاتحادية والمحلية وكبار الشخصيات والمسئولين .

وأستهل حفل التكريم بآيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ حميد بن راشد النعيمي ثم ألقى أحمد غريب عضو مجلس امناء الجائزة كلمة عن الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة مجلس أمناء جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم وأعضاء المجلس رحب فيها بصاحب السمو حاكم عجمان وولي عهده وأصحاب المعالي والسعادة وضيوف الحفل والحضور .

وقال “نشهد اليوم تكريم الفائزين بجائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم في حضرة مؤسسها وكنف داعمها راعي العلم والثقافة ومما يزيدنا فخرا واعتزازا هو أمد هذه الجائزة الطويل وسبقها في المنطقة ووضوح رؤيتها ورسالتها بل وثبات نهجها المتزن والملتزم بالمبادئ الراسخة لثقافة المجتمع منفتحة على الثقافات الأخرى بما يفيد وعلى العلوم العلمية والأدبية والإنسانية باختلافها والتي تنصب جميعها في خدمة البشرية والارتقاء بالإنسان” .

وأكد مجلس الامناء في كلمته ان الجائزة والقائمين عليها يسعون إلى دعم مسار التنمية العلمية والنهضة الشاملة التي شهدتها وتشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عقود وقد خلقت بيئة ثقافية ومعرفية بعناصر وأعمال يمكن وصفها بالإبداعية مسجلةً ذلك التنافس بمعايير دقيقة أفرزت نتائجَ متقدمة وحققت التميز والريادة بكافة المجالات ولله الحمد ضمن رؤى القيادة الرشيدة وطموحها نحو المستقبل.

وأشار الى ان الجائزة حققت نتائج ايجابية في كافة فئاتها حيث بلغ عدد المشاركين فيها ومنذ نشأتها عام 1983 وحتى 2019 /4811/ بينما وصل عدد الفائزين بها إلى “1049” من أبناء وبنات دول مجلس التعاون الخليجي والمقيمين فيها وفي هذه الدورة وحدها بلغ عدد المتقدمين 270 وعدد الفائزين 33 من الجنسين.

وتقدم مجلس الامناء بجزير الشكر والتقدير وامتنان لصاحب السمو حاكم عجمان على الثقة الغالية التي اولاها سموه لهم كأعضاء للمجلس حاملين الأمانة بإخلاص وداعين الله العلي القدير أن يرحم من أسس لبره تلك الجائزة المغفور له الشيخ راشد بن حميد النعيمي “طيب الله ثراه” وجعلها في موازين حسناته وحسناتكم.

بعد ذلك القى الشاعر محمود نور قصيدة أشاد من خلالها بدعم ومساندة المبدعين والباحثين وأصحاب العلم من قبل القيادة الرشيدة في دولة الامارات كما أشاد بمواقف واهتمام صاحب السمو حاكم عجمان الذي يسعى لترسيخ مفهوم البحث العلمي وتشجيع العلماء والمبدعين لتقديم ما لديهم من علوم ومعرفة يستفيد منها الاخرون .

وقام سموه في ختام الحفل الذي نظمته جمعية ام المؤمنين بقصر الصفيا اليوم بتكريم الفائزين في مختلف فروع الجائزة حيث فاز من السعودية بالمركز الاول في مجال تقنية المعلومات الدكتور وليد سالم محمد الحلفاوي والدكتوره مروة زكي وفاز بالمركز الاول في مجال الدراسات الشرعية والقانونية الدكتور شهاب الدين محمد علي أبو زهو وفاز بالمركز الاول مكرر في نفس المجال الدكتور محمد أحمد المنشاوي وفاز بالمركز الاول في مجال الدراسات التربوية والنفسية الاستاذ الدكتور محمد عبدالرؤوف عطية السيد وحصلت على المركز الثاني في نفس المجال الدكتورة هند بنت محمد بن عبدالله الاحمد وحصل على المركز الثاني في مجال الدراسات الاجتماعية الدكتور تامر محمد عبدالغني ابراهيم كما فازت بالمركز الثاني مكرر في نفس المجال الدكتورة عزيزة سعد علي الرويس وفي مجال الدراسات الادارية فازت بالمركز الثاني مكرر الدكتورة حميدة محمد عبد الحميد وفي مجال النقد الادبي فاز بالمركز الاول الدكتور فوزي على علي صويلح وفاز بالمركز الاول في مجال الشعر الفصيح عمودي حبيب علي معنوق المعاتيق وحصل على المركز الثاني في نفس المجال عبدالحميد علي هاشم الموسى وفاز بالمركز الاول في مجال الشعر الحديث الاستاذ عبدالله بن علي الخصير وفازب بالمركز الاول في مجال القصة القصيرة محمد بن ربيع بن أحمد الغامدي وفي مجال الطب والصحة فازت بالمركز الثاني الاستاذة الدكتورة أميرة محمد جمال الدين عبدالعزيز وفازت بالمركز الاول في مجال قصة أدب الاطفال طيف بنت فرج بن دغيم الظفيري وحصلت على المركز الثاني في نفس المجلس الاستاذة فاطمة يعقوب الخواجة وفازت بالمركز الثاني في مجال شعر أدب الاطفال نجيبة شعيبة حسن الشعيبة.

كما كرم سموه الفائزين من مملكة البحرين حيث فاز بالمرز الاول مكرر في مجال الشعر الفصيح عمودي حسن عابد عبدالله عيسى وحصل على المركز الاول مكرر في نفس المجال ناصر ملا حسن أحمد زين الدين وفاز بالمركز الثاني في مجال الشعر الحديث الاستاذ فيصل ميرزا أحمد على النوري وفاز بالمركز الاول في مجال شعر أدب الاطفال فاضل عباس هلال وحصل على المركز الثاني في مجال العلوم البيئة الدكتورة مها محمود الصباغ.

كذلك كرم سموه الفائزين في مجالات الجائزة المختلف من سلطنة عمان حيث فاز بالمركز الاول في مجال الشعر الشعبي أحمد بن سعيد بن عبدالرحمن المغربي وحصل على المركز الثاني في نفس المجال بدر بن حمد بن محمد البهلولي وفاز بالمركز الثاني في مجال المسرحية هلال بن سيف بن سعيد البادي وفازت بالمركز الثاني في مجال القصة القصيرة أسماء سعيد الخلفان الشامسي .

كما كرم سموه الفائزين من دولة الامارات حيث فاز بالمركز الاول في مجال الطب والصحة الاستاذ ياسين خالد الحريري وسندس قاسم وفاز بالمركز الاول في مجال العلوم البيئية الاستاذ الدكتور سنان فهد أبو قمر وفاز بالمركز الثاني في مجال الدراسات الشرعية والقانونية الدكتور سليمان سالم صالح الكعبي وفاز بالمركز الاول في مجال الدراسات الاجتماعية الدكتور صلاح محمد سامي جاد وفاز بالمركز الاول مكرر في نفي المجال الدكتور محمد سلمان فياض الخزاعلة وفازت بالمركز الثاني في مجال الدراسات الادارية الدكتورة مرضية درويش أحمد البلوشي وفاز بالمركز الثاني في مجال الدراسات الاقتصادية الدكتور سيف محسن قائد محمد .

شاهد أيضاً

مصر تعلن تسجيل 40 حالة جديدة لفيروس كورونا و 6 وفيات

السبت، ٢٨ مارس ٢٠٢٠ – ١١:١٣ م القاهرة في ٢٨مارس / وام / أعلنت مصر …