حمدان بن محمد بن زايد يفتتح بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو

أبوظبي في 7 أبريل / وام / تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد
آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. افتتح
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان النسخة الثانية عشرة من بطولة
أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

  سلط الافتتاح الضوء على إنجازات الدولة في الخمسين عاما الماضية و
جانبا من رؤيتها وتطلعاتها المستقبلية.

كما شهد سموه منافسات بطولة أبوظبي العالمية للأساتذة التي أقيمت
اليوم وحضرها الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان و معالي الدكتور ثاني
بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية وسعادة عبد المنعم الهاشمي
رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي
للجوجيتسو وسعادة عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي
وسعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو وسعادة
يوسف البطران وسعادة منصور الظاهري عضوا مجلس إدارة اتحاد الإمارات
للجوجيتسو وسعادة أحمد العويس رئيس نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن
النفس وفهد علي الشامسي الأمين العام للاتحاد و محمد عبيد المهيري نائب
رئيس قسم الخدمات العامة بالإنابة لدى شركة أدنوك لمعالجة الغاز و عبد
العزيز خليفة الظريف نائب رئيس قسم الخدمات العامة في شركة أدنوك للحفر
و خالد المهري مدير فرع أبوظبي الرئيسي لدى آفاق الإسلامية للتمويل، و
سائد حجازي مدير عام مساعد لدى بريمير موتورز.

و خلال فعالية الافتتاح الرسمية ألقى اللاعب الإماراتي سعود الحوسني
كلمة الافتتاح بالنيابة عن سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحاد
الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

و تقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد
بن زايد آل نهيان لرعايته لهذه البطولة وقال : ” نعيش لحظات رائعة في
سجل دولتنا الناصع مع الانطلاقة الرسمية لمبادرة “عام الخمسين” لنتذكر
رحلة الخمسين عاما الأولى من تاريخ دولتنا الحبيبة وبالتزامن مع هذه
المناسبة الغالية تتواصل إنجازات دولتنا بالإعلان عن بدء التشغيل
التجاري لمحطة براكة للطاقة النووية السلمية بسواعد وطنية تقود مسيرة
المستقبل لتسجل إنجازا عربيا تاريخيا أصبح حديث العالم ” .

و رحب بضيوف الإمارات في بلدهم الثاني أرض السلام والتسامح والعطاء
مثنيا على جهود اللجنة المنظمة والشركاء لتوفير اللقاح لكل القادمين من
الخارج للمشاركة في هذه البطولة.

و توجه بالشكر إلى جنود خط الدفاع الأول على جهودهم الكبيرة في
مواجهة جائحة كورونا والتواجد خلال فعاليات البطولة لمتابعة تطبيق كافة
الإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي المعتمد.

  و شهدت صالة “جوجيتسو أرينا” بمدينة زايد الرياضية اليوم منافسات
بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو لفئة الأساتذة من حملة الحزام الأزرق
والبنفسجي والبني والأسود من الفئة العمرية فوق الثلاثين عاما ووفقا
للأوزان المختلفة.

و قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي :”شهدنا اليوم كتابة صفحة
جديدة في سجل إنجازات أبوظبي و أثبتنا للعالم مرونتنا العالية وقدرتنا
على التأقلم مع مختلف التغييرات ومواصلة مسيرة الإنجاز والنجاح ويأتي
التنظيم المشرف لهذه البطولة ليبرهن للجميع الإمكانيات الكبيرة والبنية
التحتية الرفيعة التي تتمتع بها رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات
العربية المتحدة، وذلك بفضل الدعم اللامحدود لقيادة دولتنا”.

و أشاد معاليه بمستويات التنظيم الاستثنائية التي سجلها اتحاد
الإمارات للجوجيتسو و تمكنه من استقبال أكثر من 2000 لاعب من مختلف
أنحاء العالم مع ضمان صحتهم وسلامتهم لتمكينهم من الوقوف على بساط
المنافسات بعد طول انتظار.

و أكد أن عمل أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة وشركائهم بدقة متناهية
وبتناغم كبير يعكس رحلة أبوظبي النموذجية والمثالية نحو التعافي والخروج
بتنظيم إبداعي يواكب أدق التفاصيل.

و أشاد بالأداء المتميز لنجوم الإمارات على بساط منافسات الأساتذة
وتحقيقهم عددا كبيرا من الميداليات الملونة مؤكدا أن أبطال الإمارات هم
مصدر فخر لوطنهم وشعبهم وجميع مشجعيهم.

و عبر سعادة أحمد عبد الرحمن العويس رئيس مجلس ادارة نادي الشارقة
لرياضات الدفاع عن النفس عن سعادته بالمكانة الدولية التي أصبح يتمتع
بها جوجيتسو الإمارات انطلاقا من أبوظبي إلى العالم .. وقال إن هذه
البطولة التي أبدعها اتحاد الامارات للجوجيتسو تدعونا إلى الفخر
والاعتزاز بهذا المنتج الإماراتي الرياضي الفريد.

و بارك العويس لجميع اللاعبين الفائزين من مختلف دول العالم و أبناء
الامارات الذين تمكنوا من أن يصلوا للمراكز الأولى منوها إلى أن نادي
الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس دأب على اعداد و تأهيل جيل رياضي في
الجوجيتسو وفق أفضل المعايير العالمية وأصبح النادي وجهة رئيسية للاعبي
الجوجيتسو في امارة الشارقة ومن مختلف مدن الدولة.

  و أكد سعادته أن المكاسب الفنية و الذهنية التي أفرزتها بطولة
أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو رفعت من سقف تطلعاتنا وعززت توجهاتنا
في نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس لمواصلة مسيرة النجاح وعبر عن
سعادته بوصول لاعبي و لاعبات نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس إلى
منصات التتويج في أكبر بطولات الجوجيتسو العالمية.

فقد تمكن لاعبو الإمارات من تحقيق 23 ميدالية ملونة في منافسات
الأساتذة بواقع 5 ذهبيات و9 فضيات و9 برونزيات وذلك في مختلف فئات
الأوزان والأحزمة، وحلوا في المركز الثالث بعد روسيا الوصيفة والبرازيل
صاحبة الصدارة.

و أثبت اللاعبون البرازيليون علو كعبهم في فئة الأساتذة بعدما
تمكنوا من الحصول على 66 ميدالية ملونة بواقع 25 ذهبية و22 فضية و19
برونزية فيما تمكن لاعبو روسيا من الحصول على 27 ميدالية ملونة بواقع 9
ذهبيات و10 فضيات و8 برونزيات.

و عبر أليكس ناسيمينتو رئيس لجنة الحكام في بطولة أبوظبي العالمية
لمحترفي الجوجيتسو عن سعادته البالغة بالتواجد في هذا الحدث العالمي
الكبير مؤكدا أن بطولة هذا العام استثنائية ومميزة، لأن معظم دول العالم
تشهد إغلاقا كاملا أو جزئيا في الوقت الذي تعزز دولة الإمارات وأبوظبي
ريادتهما في استضافة أهم الفعاليات العالمية متبعة أرقى معايير السلامة
والأمان والبروتوكولات الصحية المعتمدة عالميا.

و عبر البولندي رادوسلاو سنجر حامل الحزام الأسود عن سعادته بالوصول
إلى منصة تتويج أبرز بطولة عالمية للجوجيتسو بعد حصوله على الميدالية
الفضية عن فئة الأساتذة 3 وزن 94 كجم وقال إنه كان يتطلع إلى الذهب لكن
آماله اصطدمت بخبرة وتجربة نظيره البرازيلي ثياغو دانيلو.

و أشاد ” سنجر ” بالتنظيم المبهر للبطولة على جميع الأصعدة مؤكدا أن
أبوظبي تثبت يوما بعد يوم أنها عاصمة عالمية وبيئة للمحبة والتعايش
والاحترام.

و قال اللاعب الأردني وسام أحمد حامل الحزام الأسود الحائز على
الميدالية الذهبية لفئة الأساتذة 2 وزن 85 كجم أن الفوز في أبوظبي وفي
بطولة متخمة بالنجوم والمواهب ضاعف فرحته بهذا الإنجاز.

و أضاف إن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق دون الاستفادة من جميع مقومات
النجاح التي توفرها دولة الإمارات بدعم قيادتها الرشيدة وجهود اتحاد
الإمارات للجوجيتسو الذي وصل بهذه الرياضة إلى أبعد مدى.

و مع اختتام بطولة أبوظبي العالمية للناشئين في الجوجيتسو وبطولة
أبوظبي العالمية للجوجيتسو لفئة الأساتذة تنطلق غدا بطولة أبوظبي
العالمية لمحترفي الجوجيتسو بنسختها الثانية عشرة وتستمر يومين.

  ويستعد اللاعبون من فئة الكبار /فوق 18 عاما/ من حملة الأحزمة
الأزرق والبنفسجي والبني والأسود لخوض منافسات شيقة خلال اليومين
الأخيرين من البطولة وذلك ضمن مختلف فئات الأوزان.. وتشمل النزالات
المصنفين الأوائل من عدد من الدول الرائدة في هذه الرياضة وعلى رأسها
البرازيل وروسيا.

و أشاد ممثلو الاتحاد بالشراكات الاستراتيجية المتينة التي تحظى بها
بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها الثانية عشرة و
الذين يمثلون مختلف القطاعات ما يؤكد احتضان المجتمع الإماراتي بمختلف
أطيافه لهذه اللعبة.

– أمين الدوبلي –

شاهد أيضاً

‘سابق للخير بأسلوبك’ يستقطب المشاركين لدعم حملة التبرع بالأعضاء

السبت، ١٠ أبريل ٢٠٢١ – ٩:٥٠ م أبوظبي في 10 أبريل/وام/ نظمت هيئة المساهمات المجتمعية …