ختام ناجح لتحدي أبطال الجوجيتسو تحت شعار ‘عيدك في بيتك’

– الهاشمي: البطولة حملت 6 رسائل توعوية وحققت 6 مكاسب رئيسية .

أبوظبي في 21 مايو / وام / أكد سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين
الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو أن
بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو التي أقيمت أمس بمشاركة 50 لاعبا من أبطال
المنتخب الوطني في ختام معسكرهم التدريبي المغلق حملت ست رسائل توعوية
وحققت ستة مكاسب رئيسية.

وجاءت البطولة التي أقيمت تحت شعار” عيدك في بيتك” لتمثل أولى الرسائل
التوعوية، بضرورة الالتزام بالإجراءات المقررة لحماية المجتمع وصون
مكتسباته.

وقال الهاشمي: الرسالة التوعوية الثانية هي إرادة النصر التي يملكها
أبناء زايد والتي تجسدت في إقامة هذا المعسكر المغلق في تلك الظروف
الصعبة لمدة ثلاثة أسابيع متواصلة، وهو الذي كسر حاجز الصمت في المشهد
الرياضي المحلي والقاري والعالمي، مع الالتزام بكل الإجراءات الوقائية.

وأشار إلى أن الرسالة الثالثة تمثلت في قدرة أبناء الإمارات على تحويل
كل تحدي إلى قصة نجاح، وحرص الاتحاد على تقديم الخدمة لأبنائه في كل
الظروف، مهما كانت الصعوبات،فيما تعززت الرسالة الرابعة في ثقة اللاعبين
وأولياء أمورهم في خطط واجراءات الاتحاد وحرصه على سلامتهم .

وأضاف : الرسالة الخامسة هي التي وردت على لسان اللاعبين أثناء بطولة
تحدي أبطال الجوجيتسو أمس وكانت موجهة لكل شرائح المجتمع للتأكيد على أن
المعركة لم تنته بعد في مواجهة العارض الصحي الحالي، وأن الحذر مطلوب
أكثر في الفترة المقبلة.

أما الرسالة السادسة والأخيرة فهي الخاصة بخط الدفاع الأول، حيث أننا
حرصنا على وضع لافتة كبيرة في خلفية النزالات توجه الشكر والتقدير
والعرفان لكل العاملين بالقطاع الصحي بالدولة.

وعن المكاسب الـستة التي تحققت في المعسكر والبطولة التنشيطية وبطولة
تحدي أبطال الجوجيتسو فهي التأكد من جاهزية اللاعبين للبطولات
والاستحقاقات المقبلة، والوجوه الشابة الجديدة الواعدة التي ظهرت بقوة
في هذا المعسكر واستفادت من التدريبات اليومية على فترتين في تطوير
المستوى البدني والفني، وكذلك بروز دور كل من فيصل الكتبي ومحمد القبيسي
كمدربين في بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو بما يعزز فرص صناعة الكوادر
الفنية الوطنية، والتأكد من استيعاب أبطال الجوجيتسو لقيم هذه الرياضة
وهي الانضباط والشجاعة والصبر والتحمل خاصة أنه المعسكر المغلق الأول في
العالم لمنتخب في هذه الظروف الاستثنائية.

وقال رئيس الاتحاد : من المكاسب التي تحققت أيضا نشر روح التفاؤل
والايجابية في الشارع الرياضي، وتقديم تجربة ناجحة لكل المهتمين
بالرياضة يمكن استنساخها في كل الرياضات الأخرى من أجل البدء في التعاطي
مع مرحلة ما بعد الوباء.

وأضاف: ننتهز هذه الفرصة ونتوجه جميعا بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات
المسلحة على دعمه المستمر لنا، ولولا هذا الدعم ما حققنا كل الإنجازات
السابقة على مستوى نشر اللعبة وصناعة الأبطال وحصد الألقاب القارية
والعالمية.

وشهدت المنافسات نزالات حامية ومستويات بدنية وفنية عالية، بمشاركة 50
لاعبا من نجوم المنتخب الوطني للجوجيتسو.. وخاض نجوم المنتخب الذين
توزعوا على فريقين هما الأزرق بقيادة فيصل الكتبي، والأبيض بقيادة محمد
القبيسي 25 نزالاً أعادت إلى الأذهان الأجواء الحماسية لكبرى البطولات
العالمية، حيث نجح الفريق الأبيض في حصد 14 ميدالية ذهبية، بينما حقق
الفريق الأزرق 11 ميدالية ، ليتقاسم الفريقان الجائزة المالية المقدرة
بنحو 200 ألف درهم.

وقال خليفة المزروعي، مدير العلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية
للألمنيوم: “حرصنا في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على دعم بطولة
الجوجيتسو، وبهذه المناسبة نودّ أن نتوجّه بالتهنئة إلى الاتحاد على
نجاح هذه الفعالية ذات المستوى العالمي.

وأضاف : ” نُثمّن الجهود والإجراءات التي اتخذتها اللجنة المنظمة للحدث
لضمان سلامة جميع اللاعبين، كما نشيد بجهودهم المتواصلة لتشجيع عشاق هذه
الرياضة المميزة وذلك بالالتزام والحفاظ على صحتهم وسلامتهم خلال هذه
الفترة والاستمتاع بمشاهدة هذا الحدث الرياضي من منازلهم”.

وشهد تحدي أبطال الجوجيتسو مواجهة نادرة جمعت مهدي العولقي من فريق فيصل
الكتبي، وشقيقه فرج العولقي من فريق محمد القبيسي، حيث نجح الأول في حسم
اللقاء لصالحه بعد نزال متكافئ اتسم بالندية والتشويق.. وعبر الشقيقان
عن بالغ سعادتهما بهذه المواجهة التي جمعتهما بغض النظر عن النتيجة،
وأوضحا أن القيمة الحقيقية لهذه البطولة تتعدى المصلحة الفردية إلى
مصلحة المنتخب ككل مؤكدين في الوقت ذاته أن المعسكر حقق أهدافه وانعكس
بشكل إيجابي على جميع المشاركين.

من جانبه أكد البطل العالمي عمر الفضلي من فريق محمد القبيسي الذي حصل
على الميدالية الذهبية أن المعسكر التدريبي المغلق وما تضمنه من أنشطة
وبطولات ساهم في ترسيخ العلاقة بين لاعبي المنتخب الوطني، وعزز الألفة
والمحبة فيما بينهم.

وأكد على أهمية بطولة تحدي أبطال الجوجيتسو في تمكين الجهاز الفني من
الوقوف على مستويات اللاعبين ومدى تطورهم، مشير اإلى أن المعسكر ساهم
في في إعادة الزخم إلى رياضة الجوجيتسو بعد توقف مختلف المسابقات.

من المنتظر أن يفتح اتحاد الإمارات للجوجيتسو أبوابه لمعسكر مغلق جديد
بعد إنتهاء فترة امتحانات الطلبة، وسوف تتاح الفرص أمام كل الراغبين في
التسجيل اعتبارا من بعد إجازة عيد الفطر المبارك، من أجل المشاركة فيه،
كما أن العمل جار على قدم وساق بالتنسيق بين الاتحاد والأندية لاستئناف
بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة والذي تبقت فيه جولة واحدة فقط.

وام/أمين الدوبلي/عوض المختار/زكريا محيي الدين

شاهد أيضاً

تقرير / كرة اليد تستعد للعودة إلى الصالات منتصف يوليو الجاري واستئناف الدوري في 4 سبتمبر

الخميس، ٢ يوليو ٢٠٢٠ – ١٢:٣٠ م – كرة اليد تستعد للعودة إلى الصالات منتصف …