خليفة للأعمال الإنسانية تحقق المركز الأول في مهرجان اللغة العربية في ماليزيا.

كوالالمبور في 23 مايو / وام / حققت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المركز الأول في مسابقة الخطابة التي أقيمت ضمن فعاليات المهرجان الدولي الثالث للغة العربية بماليزيا .

وجاء حصول المؤسسة على المركز الأول من خلال الطلبة الماليزيين الذين يتعلمون اللغة العربية على أيدي أساتذة قامت دولة الإمارات بابتعاثهم لتدريس اللغة العربية ويتم الإشراف عليهم من قبل مؤسسة خليفة وسفارة الدولة في كوالالمبور.

كما فاز الطلبة الماليزيون الذين ترعاهم الموسسة بالمركز الثاني والثالث في مسابقة الشعر التي أقيمت أيضا ضمن فعاليات المهرجان الذي نظمته أكاديمية الدراسات الإسلامية بجامعة الملايا خلال الفترة من 18 إلى 20 مايو الجاري.

افتتح المهرجان نائب وزير الخارجية الماليزي معالي داتؤ سري ريزال ماريكان بن نينا بحضور سعادة السفير عبدالله مطر خميس المزروعي سفير الدولة لدى ماليزيا وعميد السفراء العرب سعادة فهد بن عبد الله الرشيد سفير السعودية ووزير الشؤون الدينية بولاية بهانغ والسفراء العرب ونائب رئيس الجامعة وعميد أكاديمية الدراسات الإسلامية بالجامعة وعدد من المسؤولين الحكوميين.

وأشاد المسؤولون الماليزيون بجهود مؤسسة خليفة في العمل الإنساني ودورها في نشر اللغة العربية في ماليزيا وفي ولاية بهانغ بصفة خاصة.

كما شاركت مؤسسة خليفة بالتنسيق مع سفارة الدولة في ماليزيا بجناح في المعرض المصاحب للمهرجان واشتمل الجناح على مخطوطات ولوحات فنية وكتب للتعريف بتراث وثقافة الإمارات ونال المعرض إعجاب الزوار وحصل على الميدالية الذهبية.

وفي حفل الافتتاح الرسمي الذي غطته وسائل الإعلام الماليزية والصحافة العربية في ماليزيا تم عرض فيديو عن التعاون القائم بين مؤسسة خليفة وولاية بهانغ منذ أكثر من 17 عاما ودور المؤسسة في دعم وتطوير اللغة العربية حيث تخرج حوالي 37 ألف طالب وطالبة ماليزيين على أيدي المعلمين العرب التابعين لمؤسسة خليفة وقد تبوأ عدد كبير من هؤلاء الطلاب المناصب العليا في مختلف الإدارات الحكومية والجامعات في ماليزيا.

وأشار سعادة السفير عبدالله مطر المزروعي إلى أن دور دولة الإمارات لم يقتصر فقط على دعم اللغة العربية للناطقين بها بل تجاوز ذلك ليشمل ذلك غير الناطقين بها تزامنا مع إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” مبادرة عام 2016 عام القراءة وهذا ما تعكسه النتائج التي حققها الطلبة الماليزيون في الخطابة والشعر.

وأكد سعادته أن دولة الإمارات تولي اللغة العربية اهتماما كبيرا وأن هناك العديد من المؤتمرات والمهرجانات التي تعقد في الدولة لدعم وتعزيز دور اللغة العربية من بينها المؤتمر الدولي الرابع للغة العربية الذي عقد في دبي العام الماضي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله”.

كما أشاد السفير المزروعي بدور مؤسسة خليفة في هذا المجال وتقدم بالشكر والتقدير للمؤسسة على الجهود التي تبذلها في تنويع العمل الإنساني ودعمها للغة العربية .

– مل –

وام/ظمم/زمن

Leave a Reply

Your email address will not be published.