الرئيسية / رياضة / راشد القمزي : التدريبات الشاقة وتضحيات الفريق وراء فوزي بمونديال زوارق الفورمولا 2

راشد القمزي : التدريبات الشاقة وتضحيات الفريق وراء فوزي بمونديال زوارق الفورمولا 2

أبوظبي في 8 ديسمبر/ وام/ أكد راشد القمزي قائد “زورق أبوظبي 35 ” ان فوزه بالمركز الأول عالميا في مونديال زوارق الفورمولا 2 بعد تتويجه بالجولة الختامية التي أقيمت أمس في أبوظبي و تحقيقه رقم الـ 95 نقطة الذي أحرزه من إجمالي 100 نقطة، لم يتحقق إلا بعد عام كامل من العمل، والتدريبات الشاقة، والتضحيات من كل أعضاء الفريق بنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية.

وقال القمزي انه قبل بداية الموسم كنت مصمما على عدم التفريط في أي نقطة بسهولة منذ الجولة الأولى، وقررت مع كل فريق العمل أن نعمل بتركيز كبير للوصول للقب، وقبل بداية الجولة الافتتاحية طلبت من إدارة الفريق أن يتم تخصيص حصص تدريبية وتمارين بشكل مكثف لي، وسافرت خصيصا لإيطاليا من أجل القيام بأكثر من تمرين.

وأكد القمزي أن جولة أبوظبي التي فاز بها كانت حافلة بالتحديات منها الانطلاقة الأولى، والمنافسة مع البرتغالي دوارتي بينيفتي، وأيضا مرحلة رفع العلم الأصفر أكثر من مرة ..مضيفا ان المتسابق دوراتي كان يقترب مني في أكثر الدورات ولكنني كنت مصمما على أن أحتفظ بالصدارة وأقاتل في سبيل ذلك، ووفقت في أن أحقق اللقب وأظفر بالمركز الأول.

وأضاف القمزي أنه طوال الجولات الماضية كنت أخوض كل سباق على أنه نهائي و لا أرضى بديلا عن المركز الأول، وبالفعل أنهيت جولات ليتوانيا وإيطاليا والبرتغال في المركز الاول ، وحللت ثانيا في النرويج، وتوجت جهودي بتحقيق لقب العاصمة في أبوظبي كي أصعد المنصة وأتوج جهودي وجهود كل زملائي بالمركز الأول.

ويؤكد القمزي أن الوصول للقب الغالي لم يكن ليتحقق لولا دعم القيادة الرشيدة واهتمام ومتابعة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وقال : دعم سمو الشيخ سلطان بن خليفة المتواصل والمتابعة الدائمة من الشيخ محمد بن سلطان كانت مهمة جدا وقدمت لي الكثير في مسيرتي بشكل عام وهذا الموسم على وجه التحديد، ولا يجب أن ننسى وقفة إدارة النادي وتوفير كل ما يلزم ، والطاقم الفني و”الراديو مان” حيث أن اليد الماهرة في إعداد الزورق والمحرك قبل السباق لعبت دورا كبيرا في صناعة الإنجاز.

و ذكر القمزي أنه لا يوجد فريق ناجح بدون طاقم فني ماهر يملك خبرات طويلة وتضحيات كبيرة، وقد وفر لي فريق أبوظبي الكثير في هذا المجال، ولهذا فإنني أكملت موسمين من آخر ثلاثة مواسم بدون أي أعطال أو توقفات في أي جولة، وهو ما يحسب للطاقم الفني الذي أنا جزء منه ، كما أن الراديو مان ناصر الظاهري قدم لي توجيهات ذهبية في كل سباق، وكان جزءا أساسيا من الوصول إلى الرقم واحد والمركز الأول ، فناصر كان سندا لي في كل سباق كي أصل إلى النتيجة التي ترضينا، وكان كلماته وتوجيهاته لا تتوقففي كل الظروف.

وعن السباق الأكثر صعوبة هذا الموسم قال القمزي ان كل سباق يمتاز بمواصفات مختلفة عن غيره، ولكن سباق إيطاليا كان الأصعب على الاطلاق، وسر الصعوبة تكمن في أن المسار صغير جدا، وعدد الزوارق كبير، وفيه انطلقت متصدرا من البداية، وخلال عشر دورات وجدت أنني أصبحت في المركز الأخير، وكان علي أن أغامر وأقوم ببعض المناورات لأستعيد الصدارة، وفعلا قمت بدورتين كاملتين على كل الزوارق تقريبا وأنا أجاوز وبشكل دقيق جدا، هي أكثر جولة تجاوزت بها زوارق أخرى، وفي النهاية عندما انتهى السباق، كانت اللجنة الفنية تنتظرني في الخارج حيث قامت بفحص زورقي بمنتهى الدقة، وتفكيك المحرك تماما حيث استغرب القائمون من السرعة التي وصلت لها وتجاوز الزوارق مرتين خلال السباق، ونسي الجميع أنني مغامر بطبعي ولا أرضى عن الصدارة بديلا.

وأكد القمزي أن طموحه قد تحقق هذا الموسم بالتتويج باللقب والاحتفال به في جولة أبوظبي وقال : كنت قد ضمنت اللقب قبل نهاية الموسم بجولة كاملة، إلا أنني كنت مصمما على أن أكمل المشوار وأحقق لقب جولة أبوظبي، وتمكنت من ذلك، وكانت أسعد لحظة هذا الموسم هي رفع العلم أمام كل الجماهير وإهداء فوز العاصمة للإمارات، و لا تزال أمامي طموحات مستقبلية في كل البطولات البحرية الكبرى، ولن أقف عند حاجز الفورمولا2 فقط.

الجدير بالذكر ان فريق أبوظبي للزوارق السريعة أثبت أنه رقم صعب في كل البطولات البحرية التي يشارك فيها، وبرغم حسمه للقب التحدي الكلاسيكي 24 ساعة، ولقب الحركات الإستعراضية في الدراجات المائية، ولقب بطولة العالم للفورمولا2، إلا أنه لا يزال يسعى لتحقيق لقبين في انتظار الحسم هذا الشهر، وهما بطولة العالم للاكس كات والتي تقام جولتها الختامية في إمارة دبي نهاية الأسبوع، وبطولة العالم للفورمولا1 والتي تقام جولتها الختامية في إمارة الشارقة بعد أسبوعين، ومن الآن يضع أبطال الإمارات نصب أعينهم على حسم هذه الألقاب ليكون موسم 2019 استثنائيا وتاريخيا بكل ما تملكه الكلمة من معنى.

وام/أمين الدوبلي/عماد العلي

شاهد أيضاً

86 ميدالية تضع الإمارات في صدارة الترتيب العام لبطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو

– الوحدة يحلق بلقب أفضل أكاديمية في العالم و” كوماندو جروب” في المركز الثاني . …