روابط وهمية منسوبة لجهات حكومية تتصيد ضحاياها إلكترونياً

حذرت جهات حكومية في الدولة من محاولات إلكترونية رصدتها أخيراً، تستغل أسماءها وشعاراتها للاحتيال على الأفراد عبر روابط وهمية إلكترونية، فيما رصدت «الإمارات اليوم» انتشار حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي تستخدم شعارات وأسماء جهات حكومية وشركات وطنية للاحتيال على الأفراد عبر الترويج لوظائف وهمية برواتب مغرية مقابل دفع مبالغ مالية، أو الفوز بجوائز مالية، وكذا دفع مبالغ مالية نظير الاستثمار في أسهم شركات معروفة والحصول على عوائد مغرية.

ونبهت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عملاءها حتى لا يقعوا ضحية الرسائل الإلكترونية الوهمية، إذ أهابت بالمتعاملين ضرورة التحقق من موثوقية رسائل البريد الإلكتروني الواردة إليهم باسم الهيئة، والتي يتعين أن تحمل النطاق الحكومي، (ica.gov.ae)، وذلك تفادياً لأية محاولات إلكترونية مشبوهة تستهدف الإضرار بالمستخدمين عبر روابط وهمية منسوبة إلى الهيئة.

كما نشرت دائرة الصحة في أبوظبي، عبر حساباتها أخيراً، تحذيراً ذكرت فيه أنها رصدت أخيراً محاولات احتيال ينفذها أشخاص عبر الإنترنت تحت اسم دائرة الصحة في أبوظبي عبر مطالبة الجمهور بتقديم معلومات للحسابات المصرفية والبطاقات الائتمانية الخاصة بهم، مدعين أنها لاسترداد بعض الأموال.

ودعت الدائرة الأفراد إلى الحذر من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، وتجنب تقديم أي معلومات خاصة عبر الإنترنت دون التأكد من مصدرها، واستقاء المعلومات المتعلقة بالدائرة من قنوات الاتصال المعتمدة والرسمية لدائرة الصحة.

من جانبها، نصحت هيئة أبوظبي الرقمية المستخدمين بضرورة التحقق قبل الضغط على أي رابط، أو إعلان من العنوان (URL) الذي يرتبط به والتأكد من أن النطاق المطلوب صحيح، ويمكن للمستخدم التحقق من ذلك بسهولة، من خلال تمرير المؤشر فوق الرابط والنظر إلى نص معاينة العنوان، حيث يجب أن يبدأ العنوان (HTTPS).

ونبهت إلى ضرورة عدم مشاركة البيانات الشخصية مع أشخاص غير موثوقين أو على منصات التواصل الاجتماعي يجعل المستخدم هدفاً واضحاً للمخترقين للوصول إلى بياناته واستخدامها لتحقيق أهدافهم وغاياتهم.

فيما حذّرت وزارة الداخلية من جرائم الاحتيال الإلكتروني، داعية الأفراد إلى عدم الالتفات للرسائل المضللة والخادعة سواء عبر الهاتف، أو البريد الإلكتروني، أو المواقع الإلكترونية أو تطبيقات المحادثة، أو مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم الإفصاح عن البيانات الشخصية البنكية والمالية، وكلمات المرور، والتأكد من استخدام الحسابات المصرفية والخروج التام من الحساب، وعدم تقديم أي بيانات مالية أو شخصية إلا من خلال الطرق الصحيحة والمعروفة، وسرعة الإبلاغ عن الاحتيال الإلكتروني.

إغراءات وهمية

حذرت شرطة أبوظبي من روابط مواقع احتيال إلكترونية مزورة متضمنة رسائل نصية صغيرة تحاكي مؤسسات حكومية، وتتصيد الجمهور وتقدم له إغراءات وهمية بمميزات للتعاون مع جهات حكومية عبر مواقعها الإلكترونية.

ونبهت إلى تجدد أساليب المحتالين المخادعة، واستدراج الضحايا بطرق مضللة، والاحتيال عليهم بعد الحصول على معلومات تتعلق بحساباتهم البنكية وإعادة استخدام تلك البيانات من جديد، ما يتيح عمليات سحب الأرصدة المالية.

وناشدت الجمهور عدم مشاركة معلوماتهم السرية مع أي شخص بما في ذلك معلومات الحساب أو البطاقة البنكية، أو كلمات المرور الخاصة بالخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو أرقام التعريف الشخصية الخاصة بأجهزة الصراف الآلي أو رقم الأمان (CCV) أو كلمة المرور، موضحة أن موظفي البنوك والمصارف لا يطلبون مثل هذه المعلومات بتاتاً.

ودعت الجمهور في حالة رصد عملية احتيال التوجه إلى أقرب مركز شرطة والإبلاغ عن أي اتصالات تردهم من قبل مجهولين يطالبونهم بتحديث بياناتهم المصرفية، والتواصل مع خدمة أمان رقم 8002626 أو عن طريق إرسال رسالة نصية 2828 بما يعزز جهودها الأمنية في مواجهة هذه الأساليب الاحتيالية ووقاية المجتمع من مخاطرها.

«الداخلية» حذرت من جرائم الاحتيال الإلكتروني والرسائل الخادعة.

«الهوية» طالبت المتعاملين بالتحقق من موثوقية رسائل البريد الإلكتروني الواردة إليهم.

طباعة




  • Share this post