ريم الهاشمي: الإمارات ستواصل منهجية العمل الاستباقي للتخفيف من آثار الكوارث والأزمات على المنكوبين

أبوظبي في 10 سبتمبر / وام / أكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة
دولة لشؤون التعاون الدولي، أن دولة الإمارات عازمة على مواصلة اتباع
منهجية استباقية في العمل من أجل التخفيف من آثار الكوارث والأزمات على
المنكوبين.

جاء ذلك خلال مشاركة معاليها في اجتماع رفيع المستوى تحت عنوان
“العمل الاستباقي – الالتزامات المتوقعة قبل وقوع الأزمات”، الذي
استضافته كل من المملكة المتحدة وألمانيا ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق
الشؤون الإنسانية، من أجل تحفيز التحول في الطريقة التي يتم التعامل بها
مع الأزمات لضمان تعميم الإجراءات الاستباقية على نطاق واسع والتركيز
على الأماكن التي يمكن أن يكون لها تأثير أكبر.

وأشارت معاليها إلى أهمية مشاركة إشعارات التحذير المعتمدة
والتوصيات من أجل التركيز على أهمية التحضيرات الاستباقية، وتعزيز العمل
من خلال جهود موحدة على مستوى التخطيط والتنفيذ .

ولفتت معالي الهاشمي إلى أنّ دولة الإمارات ستواصل العمل مع كافة
الشركاء الحاضرين لدعم المملكة المتحدة في ضمان جعل العمل الاستباقي على
رأس نتائج مؤتمر الأمم المتحدة السادس والعشرين للتغير المناخي”، مشيرة
إلى أن العمل الاستباقي سيكون على رأس جدول أعمال القمة الثامنة
والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي /COP28/ المقررة في 2023،
والتي عرضت دولة الإمارات استضافتها، وأوضحت أنّ العمل الاستباقي سيكون
ضمن جدول أعمال دولة الإمارات المعني بالمناخ والعمل الإنساني والتنموي.

– مل –

وام/أحمد البوتلي

  • Share this post