شرطة الفجيرة تكافح حوادث الغرق بـ «الشواطئ آمنة»

اختتمت القيادة العامة لشرطة الفجيرة، فعاليات مبادرة «الشواطئ آمنة»، التي استهدفت مرتادي الشواطئ على الساحل الشرقي ومدينة دبا والفنادق.

وأفادت شرطة الفجيرة بأن المبادرة جاءت بهدف الحفاظ على سلامة مرتادي الشواطئ، والحد من حوادث الغرق، خصوصاً أن منطقة الساحل الشرقي مفتوحة، وفيها تيارات جارفة، وحفر عميقة في بعض المناطق، وتغير حالة الطقس الدورية.

وتهدف المبادرة إلى نشر الوعي لمرتادي البحر حول ضرورة التقيد بإجراءات الوقاية والسلامة أثناء السباحة، وارتداء سترة النجاة لحمايتهم من حوادث الغرق.

وقال رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة بالإنابة، النقيب طارق سعيد الظنحاني، إن المبادرة تأتي في إطار حرص شرطة الفجيرة على تعزيز الأمن والأمان، والمحافظة على سلامة مرتادي الشواطئ والفنادق، وتأمينهم وإرشادهم بضرورة اتباع قواعد السلامة من حوادث الغرق.

وتضمنت المبادرة أنشطة متنوعة على مدار إجازة نهاية الأسبوع، من خلال النزول الميداني إلى الشواطئ، وتوزيع سترات النجاة لمرتادي الشواطئ والفنادق والأطفال، بالإضافة إلى استخدام طائرة «درون» في بث رسائل التوعية بلغات عدة، وتوزيع مطبوعات.

طباعة




  • Share this post