صقر غباش يؤكد التزام الإمارات بتوفير الحماية للحقوق العمالية.

جنيف في 30 مايو/ وام / أكد معالي صقر غباش وزير الموارد البشرية والتوطين أن التزام دولة الإمارات بتوفير الحماية للحقوق العمالية يأتي تطبيقا لتشريعاتها الوطنية وما تمليه علينا قيمنا والتزاماتنا الأخلاقية حيال مختلف فئات العمال الذين تستضيفهم الدولة وتوفر لهم العمل اللائق وسبل العيش الكريم وتصون كرامتهم وذلك في اطار علاقة عمل تعاقدية مؤقتة ترتكز إلى التراضي والشفافية بين طرفيها.

وأضاف معاليه أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تطبق في سبيل ذلك منظومة من السياسات والتشريعات والأدوات الرقابية لتحقيق التوازن والاستقرار في علاقة العمل بما يحفظ حقوق العمال ومصالح أصحاب العمل بالتوازي مع تنفيذ برامج عدة تستهدف توعية الطرفين بالتزاماتهما القانونية.

جاء ذلك في تصريحات صحافية أدلى بها على هامش الدورة الـ 105 لمؤتمر العمل الدولي التي افتتحت أعمالها رسميا اليوم في قصر الأمم في مدينة جنيف السويسرية بحضور معالي صقر غباش وسعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف وأعضاء وفد الدولة ووفود الدول الأعضاء في المنظمة والبالغ عددها أكثر من /180/ دولة.

وأكد في تصريحاته الصحافية أن وزارة الموارد البشرية والتوطين تحرص على تعزيز التعاون مع نظيراتها في الدول المرسلة للعمالة لا سيما تحت مظلة مسار حوار أبوظبي وبما يسهم في الحد من أية ممارسات سلبية قد يتعرض لها العمال خصوصا من قبل وكالات التوظيف في بلدانهم.

وأوضح معاليه أن المشاركة في أعمال مؤتمر العمل الدولي تأتي للأهمية التي توليها وزارة الموارد البشرية والتوطين لعلاقاتها الدولية وتمثيلها لحكومة دولة الإمارات في المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بقضايا العمل وفي مقدمتها منظمة العمل الدولية التي نتعاون معها في العديد من المجالات الفنية.

وأشار إلى الحرص على المشاركة الفاعلة من قبل وفد الدولة في جميع أعمال المؤتمر بما يسهم في تعزيز مكانة الدولة وريادتها عالميا.

من جهة أخرى .. هنأ معالي صقر غباش خليفة مطر الكعبي رئيس فريق أصحاب العمل ضمن وفد الدولة عضو مجلس إدارة منظمة العمل الدولية عن أصحاب العمل في مجموعة آسيا والباسفيك على تجديد الثقة به من قبل فريق أصحاب العمل في مجموعة الدول العربية لغربي آسيا لعضوية مجلس إدارة المنظمة عن المجموعة حتى العام 2020 وذلك خلال اجتماع عقد مساء أمس.

واعتبر معاليه أن هذه الثقة تعبر عن مكانة الدولة عربيا ودورها الفاعل في تعزيز العمل العربي المشترك فضلا عن المكانة التي يتمتع بها أصحاب العمل في الدولة بين نظرائهم في المجموعة.

من جانبه اعتبر الكعبي أن هذه الثقة مستمدة من الاحترام الذي تتمتع بها الدولة في ظل القيادة الرشيدة.. مؤكدا التزامه بمواصلة جهوده في مجلس إدارة المنظمة بما يعود بالفائدة على المصالح العربية المشتركة.

على صعيد آخر.. شارك وفد الدولة في اجتماع موسع لوفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بحضور فرق الحكومة وأصحاب العمل والعمال والذي عقد اليوم وتم خلاله تنسيق المواقف الخليجية حول الموضوعات التي يناقشها المؤتمر من خلال لجانه حيث تم التأكيد على أهمية إبراز المنجزات التي حققها سوق العمل الخليجي على صعيد حماية حقوق العمال وفي القضايا العمالية كافة.

كما شارك وفد الدولة في اجتماع موسع عقدته المجموعة العربية على هامش المؤتمر مساء أمس وتمت خلاله مناقشة جدول أعمال الدورة الـ 105 لمؤتمر العمل الدولي والوقوف على الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وكيفية التعامل معها بما يحقق المصالح العربية ذات الصلة بقضايا العمل.

وبدأت لجان المؤتمر اليوم عقب جلسة الافتتاح مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والتي تتعلق بالعمل اللائق ودوره في السلام والأمن والقدرة على مواجهة الكوارث بجانب مناقشة أثر إعلان منظمة العمل الدولية بشأن العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة فضلا عن التعديلات التي أدخلت على قانون اتفاقية العمل البحري وإقرار التعديلات على مرفقات وثائق هوية البحارة وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة بقضايا العمل.

ومن المقرر أن تبدأ وفود الدول الأعضاء في المنظمة غدا الثلاثاء مناقشة تقرير المدير العام للمنظمة الذي يتناول فيه مبادرة “القضاء على الفقر” وبرنامج المنظمة حتى العام 2030 وذلك بالتوازي مع مناقشات اللجان.

– حسن – دنا.

وام/حسن/دنا/سرا

Leave a Reply

Your email address will not be published.