عبدالله بن زايد يشارك في أعمال الملتقى العاشر لسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج

أبوظبي في 27 أبريل / وام / شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في أعمال الملتقى العاشر لسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج والذي عقد بديوان عام وزارة الخارجية بأبوظبي على مدى يومي 26 و27 أبريل الجاري.

يأتي انعقاد الملتقى في إطار حرص وزارة الخارجية والتعاون الدولي على تعزيز التواصل والتفاعل مع سفراء الدولة في الخارج لتبادل الآراء والاطلاع على مختلف مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ومناقشة مختلف المواضيع التي تهم السياسة الخارجية للدولة.

وشارك في أعمال الملتقى العاشر لسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة ومعالي شمة بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي عضو المجلس التنفيذي لحكومة أبوظبي اضافة إلى سفراء الدولة ورؤوساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج.

كما شهد الملتقى مشاركة عدد من المسؤولين ومدراء الإدارات في وزارة الخارجية والتعاون الدولي والمؤسسات والهيئات الحكومية في الدولة من مختلف القطاعات.

وتناول الملتقى محاور رئيسية في المجال السياسي والاقتصادي والطاقة والدبلوماسية العامة إضافة إلى قطاع وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي .

كما تم استعراض عدد من الأحداث والقضايا والتطورات الاقليمية والدولية الراهنة ورصد تأثيراتها وتداعياتها المحتملة.

وتضمنت فعاليات اليوم الأول للملتقى عدداً من الجلسات النقاشية وورش العمل التي تناولت مجموعة من القضايا والتطورات الإقليمية والدولية.

وشهدت أعمال الملتقى كلمة لمعالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي تناولت من خلالها آفاق التعاون الدولي واستراتيجية الوزارة ورؤيتها لتعزيز التعاون الدولي في كافة المجالات وذلك بما يسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً.

من جهتها تحدثت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب حول دور الشباب في بناء مستقبل دولة الإمارات وتطرقت لدور الشباب باعتبارهم عماد المستقبل والمحرك الرئيسي لإحداث التغيير الإيجابي في الإمارات العربية المتحدة.

وضمن أعمال الملتقى نظمّت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في ديوان عام وزارة حفل استقبال للقطاع الاقتصادي في الدولة مع الشركاء الاستراتيجيين للوزارة حضره عدد من رجال الأعمال الإماراتيين وسفراء ورؤوساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج بالإضافة إلى عدد من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي المعتمدين لدى الدولة.

وتحت رعاية وحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي تم تكريم الشركاء الاستراتيجيين الاقتصاديين للوزارة حيث تم تكريم كل من سعادة عبدالله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة وسعادة يونس حاجي خوري وكيل وزارة المالية وسعادة محمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية وسعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية وسعادة عمر بن غالب نائب مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني وسعادة ساعد العوضي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات وسعادة علي خليفة الشامسي مدير إدارة الاستراتيجية والتنسيق في شركة بترول أبوظبي الوطنية ” ادنوك ” وسعادة جمال ماجد بن ثنيه نائب رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية والشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول في طيران الإمارات للشؤون التجارية وسعادة حمد الشامسي عضو مجلس إدارة طيران الاتحاد وسعادة غيث الغيث الرئيس التنفيذي لفلاي دبي وسعادة محمد الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” وسعادة مصبح الكعبي الرئيس التنفيذي في مبادلة للبترول وسعادة مصبح محمد البريكي رئيس شركة الظفرة العالمية للزيوت وسعادة خديم الدرعي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الظاهرة الزراعية.

ومثّل اللقاء المفتوح فرصة للحوار وتبادل الآراء المتعلقة بسبل دفع العلاقات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية وتعزيز فرص الاستثمار والتعاون الاقتصادي بين دولة الإمارات وغيرها من الدول الأخرى.

وضمن فعاليات اليوم الثاني وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي تم تكريم عدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين خدموا في الخارج ولا يتبعون لكادر الوزارة حيث جاء هذا التكريم إشادة بجهودهم وعطائهم للوطن خلال فترة عملهم الامر الذي أسهم في تعزيز عمل وزارة الخارجية والتعاون الدولي وتفعيل دور الدبلوماسية الإماراتية في الخارج.

وشملت قائمة المكرمين معالي صقر غباش سعيد غباش وزير الموارد البشرية والتوطين وسعادة عبدالله الزوي الشحي وسعادة مال الله العامري والمغفور له علي أحمد بن شكر وسعادة عيسى صالح عيسى القرق وسعادة محمد علي محمد النقبي.

كما تضمنت فعاليات اليوم الثاني للملتقى تسليط الضوء على البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية حيث تحدثت معالي عهود الرومي وزيرة الدولة للسعادة حول ضرورة تضمين السعادة كقيمة أساسية في عمل وزارات الدولة وبعثاتها التمثيلية في الخارج.

كما شاركت سعادة هدى الهاشمي مساعد المدير العام بمكتب رئاسة مجلس الوزراء في جلسة تحدثت خلالها عن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021.

وتحدثت في جلسة أخرى سعادة نوف تهلك مديرة إدارة الاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء والمستقبل حول الرؤية الموحدة للهوية الحكومية وأهمية ذلك في تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات.

وتضمنت فعاليات اليوم الثاني كذلك جلسة خاصة عن القطاع السياسي وأخرى عن أهم إنجازات وزارة الخارجية والتعاون الدولي والمستجدات في عملها وبرامجها المختلفة ولا سيما الاستراتيجية والقطاع القنصلي.

وتحدث سعادة خالد بالهول مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي عن إنجازات وتحديات الدورة الاستراتيجية /2014-2016/.

من جهة أخرى سلّطت جلسة قطاع الوكيل الضوء على أبرز المواضيع التي تهم السفراء وتساهم في تعزيز أداء مهامهم في الخارج على أكمل وجه سواء المتعلقة بالاستراتيجية أو الموارد البشرية أو تقنية المعلومات أو الشؤون الدبلوماسية وغيرها.

جدير بالذكر أن ملتقى السفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة في الخارج يعقد سنوياً بديوان وزارة الخارجية والتعاون الدولي ويمثل فرصة مهمة للتفاعل والحوار وتبادل الآراء والأفكار بين سفراء الدولة على الساحتين الإقليمية والدولية بما يعزز من أداء السياسة الخارجية الإماراتية وفاعليتها على مختلف الأصعدة والمستويات.

كما ويسلط الملتقى الضوء على أبرز المواضيع والأهداف الاستراتيجية الاقتصادية والثقافية وذلك ضمن أجندة الوزارة الواجب تحقيقها وخدمة المواطن في الخارج.

– مطط –

وام/مطط/مصط

Leave a Reply

Your email address will not be published.