غرفة أبوظبي تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع وفد كوري

أبوظبي في 27 فبراير / وام / بحثت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تعزيز
التعاون الاقتصادي مع وفد تجاري من كوريا الجنوبية يمثل الشركات الناشئة
التابعة لمحافظة جانجنام ـ جو الكورية وذلك خلال اجتماع عقد اليوم في
مقر الغرفة بأبوظبي.

وقال راشد طارش القبيسي المدير التنفيذي لقطاع تطوير التجارة والأعمال
إن مثل هذه الزيارات المهمة تسهم في الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي
والاستثماري بين بلدينا الصديقين حيث تعَد جمهورية كوريا الجنوبية واحدة
من أهم الشركاء التجاريين بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة بصفة
عامة، وإمارة أبوظبي بصفة خاصة.

ودعا القبيسي كافة الشركات الصناعية الكورية، خصوصاً في مجالات الصناعات
الإلكترونية وصناعة السيارات والصناعات البتروكيماوية ومنتجات
التكنولوجيا والاتصالات والصحة وغيرها من المجالات، لإقامة شراكات
استراتيجية مع الشركات الإماراتية والشركات العاملة في إمارة أبوظبي،
والاضطلاع بدور فاعل في دعم خطط ومشاريع التنمية الاقتصادية المستدامة
في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً.

وأكد القبيسي أهمية التقاء رجال الأعمال والمستثمرين والراغبين في
التعاون المشترك، وكذلك أهمية قيام الشركات والمؤسسات الصناعية الكورية
بتأسيس وحدات إنتاجية وتجميعية لها في إمارة أبوظبي، موضحاً أن إمارة
أبوظبي تتمتع بكل العوامل الجاذبة للاستثمار وإقامة الشراكات، سواء من
حيث البنية التحتية والتسهيلات والخدمات وكذلك القوانين التي توفر كل
عوامل النجاح للمشروعات والشراكات، والاستفادة مما توفره المناطق
الاقتصادية.

وقال إن دولة الإمارات تعتبر من أكبر الأسواق بالنسبة للصناعات الكورية،
خصوصاً فيما يتعلق بمجال صناعة الإلكترونيات والسيارات لذا فمن المهم
قيام الشركات الصناعية الكورية بإقامة وحدات إنتاجية وتجميعية لها في
إمارة أبوظبي، حيث سهولة الوصول إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي
ومنطقة الشرق الأوسط عموما بل وسيزيد ذلك من القدرة التنافسية لمنتجاتها
نظرا لتكاليف الإنتاج والنقل الأكثر انخفاضاً، وبسبب الموقع الاستراتيجي
لإمارة أبوظبي يمكن للوحدات الصناعية الكورية الوصول إلى الأسواق
الأوروبية انطلاقاً من هنا بسهولة ويسر.

وذكر القبيسي أن الهيئات المعنية في إمارة أبوظبي حرصت على توفير كافة
السبل والتسهيلات لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار في عدد من
القطاعات والمجالات التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية في إطار
سياسة التنويع الاقتصادي، ومن أهم هذه القطاعات التعليم والنقل والخدمات
المالية والاتصالات والتكنولوجيا الحيوية والبتروكيماوية والمعدات
الطبية والطيران والرعاية الصحية والزراعة وتوفر هذه الرؤية فرصاً
استثمارية كبيرة للشركات الكورية لتعزيز استثماراتها ومساهمتها في دعم
هذه الرؤية وعملية التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي.

وأكد أن غرفة أبوظبي على استعداد لدعم الشركات الكورية الجنوبية الراغبة
في العمل والاستثمار في إمارة أبوظبي وتوفير كافة التسهيلات اللازمة
لإنجاح الاستثمارات الكورية في الإمارة.

ومن جهته قال لي دون كي رئيس الوفد التجاري الكوري إن هذا الاجتماع يشكل
مناسبة مهمة لبحث سبل التعاون مع الشركات الإماراتية، حيث لدينا تطلعات
ومبادرات لإقامة علاقات اقتصادية متميزة وأكثر متانة مع غرفة أبوظبي
والشركات العاملة في إمارة أبوظبي.

وأضاف أن اللقاء الذي تستضيفه الغرفة سيفتح مزيداً من الفرص أمام
الشركات في كلا البلدين الصديقين لتعزيز الفرص الاستثمارية وبحث أفضل
الطرق للتعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وام/أحمد النعيمي/رضا عبدالنور

شاهد أيضاً

عمومية أدنوك للتوزيع تناقش مقترحا حول سياسة توزيع الأرباح في 31 مارس الجاري

الخميس، ٢٦ مارس ٢٠٢٠ – ١١:٠٥ ص أبوظبي في 26 مارس / وام/ أصدرت شركة …