فرسان الإمارات جاهزون لتحدي الشباب في مونديال هولندا للقدرة

– محمد العظب: أبناء الإمارات يطمحون لمواصلة كتابة التاريخ.

– محمد السبوسي: فرساننا على قدر التحدي و الطموح.

– خليفة المري: نتطلع إلى إنجاز جديد يضاف إلى رصيد رياضتنا.

إرميلو في 7 سبتمبر / وام / وصلت بعثة فريق فرسان الإمارات إلى هولندا
استعدادا للمشاركة في بطولة العالم للقدرة للشباب و الناشئين و التي
تستضيفها منطقة إرميلو بعد غد لمسافة 120 كلم.

ومن المقرر أن تقام غدا إجراءات الفحص البيطري للخيول وقياسات
الأوزان للفرسان المشاركين قبل انطلاق الحدث بـ 24 ساعة.

و يتطلع فرساننا المشاركون برعاية طيران الإمارات إلى إضافة الإنجاز
الثالث على التوالي بعد فوزهم عن جدارة بأخر نسختين في ايطاليا “فيرونا
2017″ و”بيزا 2019”.

و اكتمل وصول خيول الإمارات بالأمس وسيتم الإستقرار على الأسماء
المرشحة للمشاركة اليوم بناء على جاهزية الخيول، بينما تم تحديد أسماء
الفرسان الخمسة الذين سيمثلون الدولة في المونديال تحت إشراف المدربين
محمد السبوسي وخليفة غانم المري، وهم: سعيد سالم عتيق المهيري، وفارس
أحمد سعيد المنصوري، وخلفان جمعة بالجافلة، وعبدالله علي محمد العامري
وحمدان أحمد محمد المري.

يعتبر فريق فرسان الإمارات المرشح الأقوى للبطولة نظرا لمسيرته
الحافلة والمشاركات المميزة سواء على مستوى بطولات العالم للشباب
والناشئين أو على مستوى البطولات المخصصة للكبار.

و أكد اللواء خبير محمد عيسى العظب المدير الإداري لبعثة فريق
الإمارات أنه رغم الظروف التي مر بها العالم بسبب جائحة كورونا إلا أن
فرساننا أثبتوا جاهزيتهم الكبيرة لخوض التحديات وهو ما أثبته أبناء
الإمارات في مشاركتهم الأخيرة في مدينة بيزا الايطالية عندما انتزعوا
اللقب والوصافة في آخر حدث رياضي عالمي على مستوى سباقات القدرة.

و قال إن الفروسية الإماراتية عموما و رياضة القدرة على وجه الخصوص،
ستظل بخير و ستواصل كتابة التاريخ في ظل الدعم الذي تحظى به من صاحب
السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء
حاكم دبي “رعاه الله” ، والمتابعة الدائمة من قبل سمو الشيخ حمدان بن
محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي .

و أوضح العظب أن فريق فرسان الإمارات جاهز لخوض المنافسات بعد مرحلة
من الإعداد والتأهيل أثبت فيها فرساننا أنهم على درجة عالية من
الاستعداد في ظل ما يضمه الفريق من مجموعة من الشباب الواعدين القادرين
على تقديم أفضل العروض وتحقيق النتائج المرجوة سواء في فئة الفردي أو
الفرق وتمنى أن يكون الفوز حليف فرسان الإمارات.

من جانبه قال المدرب محمد السبوسي إن فرسان الإمارات يعتبرون الرقم
الأصعب في مختلف البطولات، نظرا لما يمتلكونه من خبرة طويلة في عالم
سباقات القدرة قادتهم إلى تحقيق العديد من الألقاب وذلك بفضل دعم صاحب
السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مشيرا إلى أن اهتمام سموه برياضة
الآباء و الأجداد كان له بالغ الأثر في تطور رياضة الآباء والأجداد
والانتقال بها إلى العالمية ونوه إلى تحقيق سموه لقب بطولة العالم في
مونديال 2012 بالمملكة المتحدة.

و أضاف إن فرسان الإمارات قادرون على مواصلة العطاء واعتلاء منصة
التتويج من جديد بعد الإنجاز الأخير الذي حققوه قبل أقل من أربعة أشهر
في بطولة العالم للقدرة للكبار التي احتضنتها مدينة بيزا الايطالية،
وأثبتوا فيها أنهم على قدر الرهان بعد انتزاع المركز الأول عن طريق
الفارس سالم ملهوف الكتبي، والوصافة بواسطة الفارس منصور الفارسي.

من جهته قال المدرب خليفة غانم المري :” إن الطموح يتجدد بعد غد مع
فرسان الإمارات الذين يملكون مخزونا كافيا من الخبرة والمعرفة في
التعامل مع مختلف الميادين مهما كانت مسارات السباق و الظروف” .. مشيرا
إلى أن الإمارات تملك إلى جانب الفرسان الأبطال أفضل الخيول على مستوى
العالم، وأن الفريق قادر على كسب التحدي وإضافة إنجاز جديد إلى رصيد
رياضة الإمارات خاصة في ظل الدعم الكبير لهذه الرياضة العريقة من قبل
صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن
راشد آل مكتوم.

وأضاف إن كل أعضاء الفريق على قلب رجل واحد و من أجل هدف واحد وهو
رفع علم الإمارات عاليا خفاقا في المحفل العالمي الذي يشهد تواجد أقوى
الفرسان والخيول من مختلف قارات ودول العالم، وسيكون فرساننا هم الرهان
الرابح في البطولة رغم المنافسة الشرسة و القوية التي سيشهدها المونديال
.. معربا عن أمله في مواصلة فرسان الإمارات الشباب سلسلة انتصاراتهم من
أجل الاحتفاظ باللقب للنسخة الثالثة على التوالي.

وتشهد البطولة مشاركة إماراتية على المستوى الفني ممثلة في حكمنا
الدولي حمد الشامسي ضمن طاقم التحكيم في مونديال الشباب والناشئين إلى
جانب بطولة أوروبا .

يعتبر الشامسي العربي الوحيد بل على مستوى الشرق الأوسط وآسيا الذي
يشارك في تحكيم البطولة ويعد من الكفاءات المميزة في سلك التحكيم بعد
مشاركاته الناجحة في إدارة العديد من المنافسات على الصعيدين المحلي
والدولي.

و قال الشامسي – الذي بدأ مشوار التحكيم قبل نحو عشر سنوات – إن
الإمارات أثبتت الريادة على مستوى المنافسة في مختلف البطولات و تواصل
حضورها القوي في مختلف الجوانب الأخرى ومن بينها التحكيم.

  • Share this post