الرئيسية / الإمارات / ‘قيادات حكومة الإمارات’ يطور قدرات منتسبيه في مجالات التميز المؤسسي

‘قيادات حكومة الإمارات’ يطور قدرات منتسبيه في مجالات التميز المؤسسي

دبي في 16 أبريل / وام / نظم “برنامج قيادات حكومة الإمارات” في
مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل زيارة
للصين شارك فيها 40 منتسبا للبرنامج من الجهات الحكومية الاتحادية
والمحلية وشركات القطاع الخاص تعرفوا خلالها على التجربة الصينية في
محال التميز المؤسسي، وبناء خبراتهم في مختلف المجالات.

تضمنت الزيارة – التي جرى تنظيمها بالتعاون مع أكاديمية ” بي .

دبليو .سي” في شنغهاي تحت عنوان “فهم التوجهات والسيناريوهات العالمية”
-جولة اطلع خلالها المشاركين على أفضل الممارسات في مجالات توظيف
الابتكار وتحقيق الريادة في مجالات العمل المختلفة.

و أكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات
الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء
والمستقبل حرص حكومة دولة الإمارات على إعداد الكوادر والقيادات الوطنية
وتزويدهم بأفضل الأدوات ومنهجيات القيادة والتطوير الذاتي وفق نموذج
الإمارات للقيادة الحكومية، وتمكينهم من تطبيقها والاستفادة من التجارب
العالمية في تطوير العمل وتعزيز ريادة حكومة دولة الإمارات.

و أشار النقبي إلى أهمية عقد الشراكات و تنظيم الزيارات العالمية
للاطلاع على أفضل الممارسات وإكسابهم المهارات المختلفة وتعزيز قدراتهم
عبر تطويع أحدث الوسائل التكنولوجية في وضع الحلول للتحديات التي
تواجههم في مواقع عملهم موضحا أن الرحلة المعرفية إلى المؤسسات الحكومية
والشركات التكنولوجية المتميزة تسهم في تعريف المنتسبين على التجارب
الملهمة التي وظفتها الصين لتصبح إحدى أقوى الاقتصادات العالمية حاليا.

من جهته، قال راشد مطر الصيري القمزي القنصل العام لدولة الإمارات
في مدينة شنغهاي الذي استقبل المشاركين في الجولة إن منتسبي برنامج
قيادات حكومة الإمارات أظهروا حبا للعلم والمعرفة واهتماما بفهم التجربة
الصينية بشكل معمق والتعرف على إمكانيات تطبيق بعض الآليات والأساليب
المتميزة التي طورتها الصين، بما يسهم في دفع عجلة التطور والتقدم في
مسيرة الدولة نحو تحقيق المراتب الأولى عبر مؤشرات التنافسية العالمية.

و أعرب القمزي عن سعادته برؤية الجيل الجديد من القيادات الوطنية
المتميزة في عدة مجالات أثناء زيارتهم للصين، مشيرا إلى أنهم مثلوا
الدولة بشكل يدعو للفخر والاعتزاز بغرس قيادتنا الحكيمة واستثمارها في
تطوير الكوادر الوطنية.

وتعرف المشاركون خلال الجولة على أحدث التوجهات التكنولوجية
المطبقة في المؤسسات الصينية المختلفة وتأثير الطاقة النظيفة
والتكنولوجيا المتقدمة على بيئة العمل إلى جانب مجال الخدمات والتقنيات
المالية في الصين، من خلال مجموعة من الورش التدريبية التي تناولت
موضوعات شملت العلاقات الإماراتية – الصينية و الدروس المستفادة من
النهضة الصينية التي حدثت خلال فترة قياسية وارتكزت بشكل واسع على صناعة
التكنولوجيا والاستفادة منها في تحقيق كفاءة تشغيلية عبر مراحل العمل
كافة في المؤسسات.

و تخللت الجولة زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات والشركات
الرائدة، من بينها “مايكروسوفت”، وشركة “كاسكو” و”أي دي إي إن” للخدمات،
وزار منتسبو البرنامج “برج شانغهاي” الذي يعد أطول مبنى حكومي في
المدينة والتقوا هوانج فنج المدير العام لنموذج شبكة الميناء الإلكتروني
في آسيا والمحيط الهادئ.

و أكد عدد من المشاركين أن الجولة المعرفية أسهمت في توسيع مداركهم
المعرفية وتعريفهم بأحدث وسائل التكنولوجيا، ما يمكنهم من الاستفادة من
هذه المعارف في مواقعهم وتطوير منظومة العمل في الجهات الحكومية
والخاصة.

وأكد الملازم مهندس محمد محمود زينل رئيس قسم في شرطة دبي أن الرحلة
المعرفية إلى الصين أسهمت في إثراء تجارب وخبرات المنتسبين للبرنامج في
التخطيط الاستراتيجي والابتكار، واستشراف المستقبل، عبر التعرف عن قرب
على التجربة الصينية وجهود الصين في التغلب على الفقر والنهوض باقتصادها
ليصل إلى مرتبة متقدمة عالميا، مشيرا إلى أن هذه الجولات تعود بالنفع
على المنتسبين وتطلعهم على أهم وأفضل الممارسات العالمية وكيفية تطبيقها
في مؤسساتهم.

و قالت عائشة نصيب أخصائي اتصال مؤسسي في دائرة السياحة والتسويق
التجاري، إن الصين استطاعت خلال أربعة عقود أن تنتشل أكثر من 700 مليون
شخص من الفقر لتتحول إلى قوة اقتصادية هائلة.. موضحة أن الفائدة الكبرى
من الزيارة تمثلت في الاطلاع على أفضل التجارب التي خاضتها الصين،
والتعرف على أحدث التقنيات التي تساهم في تطور السياسات والبرامج
والمبادرات المختلفة.

و قال المهندس أحمد الشحي رئيس قسم مراقبة جودة الوقود النووي في
مؤسسة الإمارات للطاقة النووية: “مكنتنا الرحلة من الاطلاع على العلوم
والمعارف المختلفة وتعزيز وعي المنتسبين بالثقافات المختلفة حول العالم،
وتوظيف التفاؤل والتخطيط في صنع قيادات قادرة على مواجهة المستحيل
والمضي قدما نحو المستقبل لتعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة بين دول
العالم.

يذكر أن “برنامج قيادات حكومة الإمارات” تأسس بتوجيهات صاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم
دبي “رعاه الله” في 2008 بهدف تطوير وتدريب الكفاءات الوطنية في مختلف
المستويات والمجالات في الجهات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص
واكتشاف المواهب الوطنية وتأسيس شبكة من القادة وفق معايير وقيم “نموذج
الإمارات للقيادة الحكومية”.

– مل –

شاهد أيضاً

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما

الجمعة، ١٩ أبريل ٢٠١٩ – ٦:٠٤ م رأس الخيمة في 19 أبريل / وام /شارك …