لجنة الحكام باتحاد الكرة تطلق 3 برامج جديدة للنهوض بالتحكيم

– كولينا يمنح الشارة الدولية لـ 21 حكما إماراتيا.

– دورة تدريبية متقدمة لاستخدام تقنية VAR.

دبي في 31 ديسمبر/ وام/ أطلقت لجنة الحكام باللجنة الانتقالية
لاتحاد كرة القدم خلال اجتماعها الأول أمس ثلاثة برامج تطويرية للارتقاء
بالصافرة الإماراتية وتحسين أداء الحكم الإماراتي محليا وقاريا وعالميا.

وفي هذا الصدد سيتم البدء بتأسيس أكاديمية حكام المستقبل الإماراتية
و التي ستكون مدرسة تحكيمية جامعة شاملة لتجهيز قضاة الملاعب حسب معايير
وشروط عالمية إلى جانب إطلاق مشروع التعليم المستمر من خلال تصميم برامج
تعليمية على المستويات الفنية والإدارية والإلمام بقانون كرة القدم ،
وتقرر أن يفتتح الحكم الإيطالي المونديالي الشهير بيرلويجي كولينا رئيس
لجنه الحكام بالفيفا هذا المشروع.

و أعلنت اللجنة في هذا الشأن أيضا عن تدشين المشروع الثالث
وهو/برنامج معايشة / إذ سيتم إرسال طواقم الحكام الإماراتية إلى دول
كأمريكا و السويد و اليابان و أوزبكستان لمعايشة التجارب الناجحة
والاستفادة منها وتبادل الخبرة مع حكامها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد في مقر اتحاد الكرة بدبي برئاسة علي
حمد البدواوي وحضور حمد حسن بن حنيفة، وعوض مسري الظاهري، وإبراهيم محمد
المهيري، وعلياء حسين الحوسني أعضاء اللجنة، وعلي الطريفي مدير إدارة
الحكام، وأحمد يعقوب مسؤول فني المقيمين والمحاضرين، ومحمد العشماوي
مقرر اللجنة.

وثمن علي حمد البدواوي عضو اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة
القدم رئيس لجنة الحكام الثقة الغالية التي أولاها الشيخ راشد بن حميد
النعيمي رئيس اللجنة للمنظومة التحكيمية وللجنة الحكام بتشكيلها الجديد،
شاكرا ومقدرا هذه الثقة وهذا الدعم لعنصر أساسي ومهم للمنظومة الكروية
باعتبار أن تطور وتقدم الصافرة الإماراتية يصب في مصلحة تطور الكرة
الإماراتية.

واستعرضت اللجنة برامج إعداد قضاة الملاعب لمختلف المراحل العمرية
خلال الفترة السابقة خاصة فترة الإعداد الصيفي التي جرت داخل وخارج
الدولة من معسكرات وتجمعات و ورش عمل و دورات تدريبية واطلعت على
البرامج الخاصة بإدارة الحكام للفترة القادمة والاحتياجات التي تتطلبها
المرحلة المقبلة.

كما اطلعت اللجنة على اعتماد الاتحاد الدولي لقائمة الحكام الدوليين
لعام 2020 وأشادت بنتائج مشاركة الحكم الدولي يحيى الملا في دورة
الاتحاد الآسيوي لتقييم الحكام الدوليين الجدد كأولى مراحل اعتماده
للدخول في قائمة النخبة الآسيوية وجاءت نتائجه متميزة و تأهله للمرحلة
الثانية من التقييم الآسيوي.

واطلعت اللجنة على المشاركات الخارجية للحكام والمقيمين و التي كان
أبرزها مشاركة خمسة من حكامنا الدوليين في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما
وهم محمد عبد الله حسن وعمار الجنيبي وعمر آل علي / حكم ساحة / و
المساعدان ، محمد أحمد يوسف و حسن المهري .

ورفعت اللجنة توصية إلى اللجنة الانتقالية في اتحاد الكرة لاعتماد
الحكام الجدد لدورتي حكام كرة القدم وحكام كرة قدم الصالات واعتمدت
إقامة دورة متقدمة لحكام تقنية الفيديو خلال الفترة من 24 إلى 26 يناير
المقبل حيث تم استقطاب المحاضر الدولي ديفيد إلراي مدير التطوير في
المجلس التشريعي الدولي / IFAB / لتقديم الدورة .

كما اعتمدت إقامة دورة تدريبية لمدربي اللياقة البدنية للحكام خلال
الفترة من 19 إلى 23 يناير والتي ستكون باكورة الدورات لإعداد مدربي
حكام لياقة بدنية مؤهلين .. وسيتم دعوة اتحادات دول غرب آسيا لترشيح
أسماء المشاركين في الدورة وسيكون المحاضر الرئيسي للدورة إليخو بيرز
مستشار اللياقة البدنية لأكاديمية الحكام في الاتحاد الآسيوي.

و قال علي حمد البدواوي إن اللجنة تقدمت بالشكر والتقدير إلى لجنة
الحكام السابقة على جهودها المخلصة طوال الفترة الماضية، داعيا جميع
قضاة الملاعب إلى مضاعفة الجهود ورفع مستوى التركيز والتعاون فيما بين
الأطقم التحكيمية داخل وخارج الملعب لما تقتضيه المرحلتين الحالية
والمقبلة من ضرورة تكاتف الجهود للنهوض بالصافرة الإماراتية التي تحظى
بسمعة عالية على الأصعدة الإقليمية و القارية و العالمية.

من جهته شهد بييرلويحي كولينا رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي
لكرة القدم “الفيفا” بحضور رئيس وأعضاء لجنة الحكام الاجتماع الاسبوعي
لحكام الفريق الأول .

و قدم كولينا محاضرة عن تقنية حكم الفيديو / VAR / تناول خلالها
التعليمات الخاصة بالتقنية ودور حكم الفيديو المساعد و الوقت المتوقع
لمشاهدات ومراجعة الحالة – والحالات التي يتدخل فيها / VAR / وبعض
المستجدات الخاصة بالتقنية .

وأشاد كولينا بمستوى أداء الحكام الإماراتيين بشكل عام و مستوى
أدائهم في استخدام تقنية حكم الفيديو على وجه الخصوص خاصة وأن اتحاد
الكرة الإماراتي كان بين أوائل الاتحادات الدولية في تطبيق هذه التقنية
المهمة وسباقا في التميز في تطبيقها.

وطالب كولينا قضاة الملاعب بأن يقوموا بدورهم الطبيعي في إدارة
المباريات دون الاعتماد على تقنية حكم الفيديو لأنهم كطاقم تحكيمي
الأساس والتقنية مجرد أداة مساعدة فقط.. داعيا حكام الفيديو إلى ضرورة
التمييز بين الحالات التحكيمية المبنية على الحقائق كالتسلل والتي لا
تحتاج إلى وقت طويل للمراجعة والحالات التي تحتاج إلى تفسير كحالات
منطقة الجزاء مثل/الركل أو العرقلة / في مسألة استهلاك الوقت لمراجعة
القرارات التحكيمية.

و نوه كولينا إلى ضرورة عدم الاغراق في تفسير الحالات غير الواضحة في
الفيديو والتفتيش عن أكثر من لقطة لرؤية الحالة فهذا ليس من صميم عمل
الحكم و يؤدي إلى إهدار الوقت وقتل متعة اللعب.

و تطرق كولينا إلى مونديال روسيا 2018 وأكد أن اللجنة تعاملت مع
أكثر من مدرسة تحكيمية من مختلف دول العالم وواجهت خلال فترة إعداد حكام
الفيديو صعوبات كثيرة وتدريبات شاقة ومحاضرات كثيرة حتى وصلوا إلى مستوى
الجاهزية المطلوبة لاستخدام التقنية في أهم مسابقة كروية في العالم
مشيرا إلى أنها كانت تجربة ناجحة.

وقام رئيس لجنة الحكام بالفيفا بتسليم الشارات الدولية لحكام الكرة
الإماراتية للعام 2020 وهم محمد عبد الله حسن ، عمار الجنيبي ، يعقوب
الحمادي ، أحمد عيسى درويش ، يحيى الملا ، عمر آل علي ، عادل النقبي /
حكام ساحة / محمد أحمد الحمادي ، حسن المهري ، أحمد سعيد الراشدي ،
جاسم آل علي ، زايد داوود ، مسعود حسن ، علي راشد النعيمي ، جمعة
المخيني ، سبت عبيد آل علي / حكام مساعدون / ..بالإضافة إلى منح الشارة
الدولية إلى حكمي كرة القدم الشاطئية إبراهيم يوسف المنصوري ، وإبراهيم
يوسف الرئيسي ، وحكم كرة قدم الصالات فهد بدر الحوسني إضافة إلى منح
الشارة الدولي إلى نجاة حسن البلوشي / حكم دولي إناث/ وأمل جمال / حكم
مساعد دولي إناث / .

  • Share this post