الرئيسية / الإمارات / مؤتمر حوافز العمل ومكافآت التقاعد الأول في الإمارات ينطلق في دبي فبراير المقبل

مؤتمر حوافز العمل ومكافآت التقاعد الأول في الإمارات ينطلق في دبي فبراير المقبل

دبي في 14 يناير /وام/تنطلق في دبي يوم 26 فبراير المقبل فعاليات الدورة
الأولى من مؤتمر “حوافز العمل ومكافآت التقاعد” الأول من نوعه في دولة
الإمارات تحت رعاية الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية،
وبمشاركة نخبة مرموقة من المتحدثين الدوليين، والمسؤولين في القطاعين
الحكومي والخاص في دولة الإمارات والمنطقة.

ويهدف المؤتمر إلى فتح الباب أمام حوار مجتمعي بناء حول استراتيجيات
مكافآت التقاعد في دولة الإمارات، وتدشين منصة سنوية لاستقطاب الخبراء
والمعنيين والمهتمين للتباحث وطرح الأفكار والرؤى الجديدة حول حالة
ومستقبل منظومات مكافآت نهاية الخدمة على المستويات المحلية والإقليمية
والعالمية. ، بما يمهد الطريق أمام الارتقاء بالمعايير المعمول بها في
هذا الصدد في دولة الإمارات، لتكون قادرة على مواكبة ومنافسة أفضل
الاستراتيجيات العالمية لاجتذاب أفضل الموظفين و أكفأهم.

وتستعرض الدورة الأولى من “مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد”،
والتي تنعقد بفندق انتركونتننتال فستيفال سيتي بدبي،طبيعة العلاقة بخصوص
مكافآت نهاية الخدمة بين أرباب العمل والموظفين في دولة الإمارات، وأبرز
الممارسات المعمول بها والمبتكرة في هذا الصدد بالمنطقة والعالم، إلى
جانب مناقشتها الحلول المبتكرة لإدارة مكافآت نهاية الخدمة، بما يعزز من
فوائدها وعوائدها بين طرفي علاقة العمل التعاقدية.

و قال سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العوّر مدير عام الهيئة
الاتحادية للموارد البشرية الحكومية ان دولة الإمارات سباقة في ابتكار
واتباع أفضل الممارسات المعمول بها عالمياً في ميدان دعم وتوفير أسس
قوية لبيئة أعمال منتجة وعادلة، مشيرا الى أن انعقاد “مؤتمر ومعرض
حوافز العمل ومكافآت التقاعد” في دبي، دليلاً إضافياً على إيمان دولتنا
بحق الجميع في التمتع ببيئة عمل تحقق السعادة وتحفز على زيادة الإنتاجية
بما يعود بالفائدة على أصحاب العمل والموظفين، وعلى الاقتصاد الوطني
بشكل عام.

وأوضح سعادة الدكتور عبد الرحمن العور أن أهداف “مؤتمر ومعرض حوافز
العمل ومكافآت التقاعد” تتواكب مع استراتيجية الموارد البشرية في
الحكومة الاتحادية 2017 – 2021، و المتمحورة حول تطوير وتطبيق منظومة
تشريعية متكاملة لإدارة وتعزيز وتطوير رأس المال البشري في الحكومة
الاتحادية لتحقيق الريادة العالمية، وخلق بيئة عمل سعيدة ومحفزة لرأس
المال البشري الحكومي، وضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير
الجودة والكفاءة والشفافية، وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل
المؤسسي.

ويستضيف مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد الذي يحظى بدعم ورعاية
العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية بقطاعات العمل المختلفة في
الدولة، منصات عرض لعدد من الشركات ومدراء الأصول، وبيوت الخبرة ومكاتب
استشارات التقاعد ومكافآت نهاية الخدمة وإدارة الأصول.

من جانبه قال شون كاليهار، الرئيس التنفيذي لشركة مونديال /دبي/
للاستشارات المالية منظمة مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد ان
المؤتمر يبحث إشكاليات العلاقة بين الموظف وشركته، بعد أن بات في حكم
المتفق عليه طبقاً للدراسات والأبحاث المعنية أنه كلما كان لديك موظفةن
أكثر تركيزا وبصحة جيدة يكون عائد الاستثمار أفضل مشيرا الى ان مكافآت
التقاعد تعد إحدى المؤشرات المهمة والدالة على العافية الاقتصادية
والاجتماعية التي تتمتع بها المؤسسة أو الكيان الاقتصادي.

ويتخلل مؤتمر ومعرض حوافز العمل ومكافآت التقاعد عدد من الندوات وورش
العمل لبحث موضوعات متنوعة، أبرزها انعكاسات الثورة الصناعية الرابعة
على ظروف العمل وطبيعة العلاقة بين أرباب العمل والموظفين، والتحديات
التي تواجه خطط التقاعد على مستوى العالم، مع ارتفاع معدلات أعمار
الموظفين وتأثيره على خطط التقاعد، والفجوة بين تمويل مكافآت نهاية
الخدمة والانتفاع بها، والتغييرات المطلوب تبنيها بشأن مكافآت نهاية
الخدمة بما يتوافق مع القوانين المنظمة لعلاقات العمل في دولة الإمارات.

وام/آمال عبيدي/إسلامة الحسين

شاهد أيضاً

‘الوطنية للانتخابات’ تصدر ‘دليل الناخب والمرشح’

الثلاثاء، ٢٣ يوليو ٢٠١٩ – ١١:٥٨ م أبوظبي في 23 يوليو / وام / أصدرت …