الرئيسية / الإمارات / مؤتمر صحة يوصي بإدخال الذكاء الإصطناعي وإنشاء مستشفى تخصصي لعلاج الأطفال

مؤتمر صحة يوصي بإدخال الذكاء الإصطناعي وإنشاء مستشفى تخصصي لعلاج الأطفال

أبوظبي في 18 يناير / وام / أوصى مؤتمرصحة الدولي الرابع عشر لطب
الأطفال الذي نظمته شركة أبوظبي للخدمات الصحية بضرورة توحيد الجهود
لضمان توفير أحدث التقنيات لعلاج أمراض الأطفال، وأهمية العمل الجماعي
من أجل إنشاء مستشفى تخصصي للأطفال في دولة الإمارات.

وأكد المؤتمر الذي بدأت أعماله الخميس واختتمت اليوم أهمية مواكبة
التطور الطبي والتميز وإدخال الذكاء الإصطناعي في مجال طب الأطفال،
وإتاحة الفرصة لأطباء الإقامة للإلتحاق بالجامعات، والمستشفيات العالمية
من أجل تطوير تحصيلهم العلمي، وإثراء الساحة العملية بالأبحاث وتوفير
المقومات الداعمة لها.

و قال الدكتور صادق محمد الشريف استشاري طب الأطفال رئيس المؤتمر إن
اليوم الختامي للحدث شهد تنظيم 3 جلسات ناقشت عدة موضوعات طبية لأمراض
الأطفال منها: الأساليب العلاجية لإصابة الضفيرة العضدية التوليدية،
وعلاج العظام عن الأطفال، وعلاج الأعصاب والصرع، والسكتة الدماغية عند
الأطفال، وخيارات علاج الأطفال المصابين بالشلل الدماغي، و الآفاق
الجديدة في علاج الأمراض العصبية العضلية، والحساسية المفرطة لدى
الأطفال، وعلاج الحمى، وغيرها من الأمراض التي تصيب الأطفال، وأحدث
العلاجات لها.

ومن أبرز المتحدثين كيم سميث ويتلي، برفسور في أمراض الدم لدى الأطفال
في مستشفى الأطفال في فلاديليفيا الأمريكية لافتا إلى العلاجات الحديثة
لمرض الأنيميا المنجلية عند الأطفال، خاصة العلاج الجيني إذ تم تطوير
علاج يتم اعطاؤه للطفل من خلال الحقن في الوريد شهرياً، وقد أجيز هذا
الدواء من قبل مؤسسة الدواء والغذاء الأمريكية / FDA/ خلال شهر ديسمبر
الماضي، ويمكن استخدام هذا الدواء مع أو بدون الأدوية الاعتيادية
الأخرى، وحقق هذا العلاج نتائج ايجابية جداً إذ تم علاج 8 حالات حتى
الآن وأدى إلى تقليل الآلام في العظام عند الأطفال بنسبة 40% .

وقالت إنها تجري مع المختصين في مستشفى الأطفال في فلاديفيا حالياً
أبحاثا وتجارب على علاج جيني جديد لتغيير الجين المصاب وعلاج الأنيميا
والثلاسيميا لدى الأطفال، وقد حصل هذا العلاج على موافقة وكالة الدوية
الأوروبية، وينتظر موافقة مؤسسة الدواء والغذاء الأمريكية عليه، وتم
تجريبه على عدة حالات في مستشفى الأطفال في فلاديليفيا وكانت نتائجه
ناجحة بشكل كبير.

وسيؤدي هذا العلاج بعد اعتماده النهائي إلى تغيير جذري في حياة عدد كبير
من الأطفال في المنطقة ممن يعانون من الأنيميا المنجلية، والثلاسيميا
وهي من الأمراض الشائعة لدى الكثير من الأطفال في المنطقة.

أما روبرت كينغ، بروفسور جراحة الأعصاب لدى الأطفال في مستشفى الأطفال
التخصصي في واشنطن، ورئيس قسم جراحة الأعصاب عند الأطفال، فسلط الضوء
على العلاج الجراحي للأطفال المصابين بالأذية الظفيرية العضيدية، والتي
غالباً ما تحدث خلال الولادة إذا كان وزن الطفل كبيراً، حيث يحدث تمزق
في الأعصاب المغذية لليد، وفي حالة لم تتحسن حالة الطفل المصاب في
الفترة من 6 أشهر إلى عام، فعندها يجب التدخل الجراحي.

وقال إن 90% من الأطفال الذين يصابون بالأذية الظفيرية العضيدية يتم
شفاؤهم من خلال العلاج الطبيعي، و10% يحتاجون لتدخل جراحي ويتم الشفاء
بنسبة 75% من الحالات بعد التدخل الجراحي.

وأضاف البروفسور روبرت كينغ أن مستشفى الأطفال التخصصي في واشنطن يتعاون
مع الجهات المختصة في دولة الإمارات لعلاج العديد من الحالات في مختلف
التخصصات لدى الأطفال، وسيتم التعاون مستقبلاً في علاج حالات الأذية
الظفيرية العضيدية وإجراء عمليات جراحية للحالات التي تحتاج للعلاج
الجراحي للأعصاب داخل الإمارات.

وتحدث البروفسور روبرت كينغ في محاضرة ثانية قدمها للمشاركين عن التدخل
الجراحي لتصحيح حالات التشوه الخلقي في الرأس لدى الأطفال حديثي
الولادة.

وقال إنه حدث تطور كبير في هذا المجال حيث يتم إجراء الجراحة بواسطة
المناظير حالياً بدلا من فتح الجمجمة لتصحيح التشوه الخلقي، وقد حقق هذا
العلاج نفس النتائج ، لكن بتكاليف أقل، وكذلك تقليل فترة المكوث في
المستشفى للطفل المصاب.

وتحدث كذلك عن طرق حديثة في اكتشاف أمراض ارتفاع ضغط الرأس لدى الأطفال
في مرحلة مبكرة، مما يساعد على علاج الحالة، مشيراً إلى أن الطبيب
المختص غالباً ما يعتمد في تشخيص حالات الأطفال المصابين بالضغط المرتفع
في الرأس على الكشف السريري، وفي الوقت الراهن هناك جهاز حديث يتم من
خلاله قياس الضغط داخل رأس الطفل.

وتم خلال المؤتمر عرض 69 بحثاً أجراها أطباء أطفال يعملون في مستشفيات
شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” خاصة أطباء الإقامة الذين يتدربون في
منشآت “صحة”، وقد اختارت اللجنة العلمية للمؤتمر أفضل 8 أبحاث منها بحث
عن نمط مقاومة مضادات الميكروبات في عدوى المسالك البولية عند الأطفال،
دراسة مراقبة لمدة خمس سنوات في مدينة الشيخ خليفة الطبية، وبحث حول
عبء مرض الأنفلونزا لدى الأطفال في مستشفى المفرق وتفاقم الربو في قسم
الطوارئ للأطفال: التدقيق في إدارة التهاب الزائدة الدودية في طب
الأطفال في مستشفى العين.

شارك في مؤتمر صحة الدولي الرابع عشر لطب الأطفال الذي عقد في الفترة من
16 وحتى 18 يناير الجاري في فندق روزوود بجزيرة الماريا في أبوظبي، 75
من الإستشاريين والمختصين في طب الأطفال من دولة الإمارات والعالم،
وحضره ألف مشارك، وتم اعتماد المشاركة فيه بواقع 23 ساعة تعليم مستمر
من قبل مجلس الاعتماد الأوروبي لمواصلة التعليم الطبي.

وأتاح المؤتمر الفرصة للمشاركين لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بطب
الأطفال مع متخصصين دوليين من أبرزهم مختصون من عدة مستشفيات أطفال في
الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، منها مستشفى الأطفال في
فيلادلفيا، ومستشفى سينسناتي للأطفال، ومستشفى بوسطن للأطفال ومستشفى
الأطفال الوطني في واشنطن.

وام / خات

شاهد أيضاً

طقس الغد صحو إلى غائم جزئيا

الثلاثاء، ١٨ فبراير ٢٠٢٠ – ٦:١١ م أبوظبي في 18 فبراير / وام / توقع …