مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تنظم دورة تدريبية لإعداد مدربي الباراتايكواندو

دبي في 31 ديسمبر/ وام / نظمت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية
بالتعاون مع مجلس أصحاب الهمم في شرطة دبي واتحاد الإمارات للتايكواندو
واللجنة البارالمبية الإماراتية الدورة التدريبية الأولى لإعداد مدربي
الباراتايكواندو التي أقيمت في مركز إعداد القادة بدبي بمشاركة عدد كبير
من المتدربين وحاضر فيها عدد من الاختصاصيين في المجال.

وتناولت الدورة طوال يومين تعريف رياضة الباراتايكوندو الدولية وتصنيف
فئات اللاعبين والقوانين المتعلقة بسلامتهم وبما يضمن مبدأ الحق في
المشاركة وتكافؤ الفرص لجميع اللاعبين.

وشهد اليوم الأول للدورة خمس محاضرات استعرض في مستهلها عبد القدوس محمد
خبير التايكواندو في اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه وعضو مجلس
أصحاب الهمم بشرطة دبي.. التعريف برياضة الباراتايكواندو باعتبارها
تكييفا لرياضة التايكواندو للأشخاص ذوي الإعاقة والفئات التي تمارسها
وأساسياتها والخطط المستقبلية لهذه الرياضة في الدولة وخاصة بعد
اعتمادها كرياضة رسمية في الألعاب شبه الأولمبية في اليابان لعام 2020
وباريس لعام 2024 وتسلم سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام
مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئاسة مجلس إدارة الباراتايكواندو
الدولية وتأكيدها أن رياضة الباراتايكواندو تسهم في دعم الدمج الشامل
للرياضيين ذوي الإعاقة وتتيح الفرص أمامهم للمشاركة في البطولات بما
يتماشى مع قدراتهم وإمكانياتهم.

كما تحدث في محاضرته الثانية في اليوم الأول عن تصنيف الأشخاص ذوي
الإعاقة في هذه الرياضة وطرق تدريبهم.

وألقى يحيى فهد قباني الفني في العلاج الطبيعي والتأهيل في اليوم الأول
ثلاث محاضرات تطرق فيها إلى أنواع الإعاقات وتصنيفها في رياضة
الباراتايكواندو وخصوصا للاعبين من ذوي الإعاقة الذهنية وفئات الإعاقة
الجسدية والبتر وتحدث عن الإصابات الشائعة وكيفية تفاديها وعلاجها ودور
رياضة الباراتايكواندو العلاجي للأشخاص ذوي الإعاقة وكيفية التواصل مع
الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية.

وقدم الدكتور باسم حامد محاضرتين في اليوم الثاني من الدورة عرف فيهما
الإعاقات الذهنية واضطراب طيف التوحد وأسبابها وأعراضها وقدم المحاضرة
الثالثة والأخيرة محمد إسحاق تناول فيها موضوع التحكيم في هذه الرياضة.

وتم التأكيد في ختام الدورة على أهمية دعم وتشجيع الفرق الرياضية للتأهل
والمشاركة في المنافسات الدولية ورفع القدرات البدنية والذهنية للشباب
ذوي الإعاقة من خلال إنشاء قاعدة من المدربين الأكفاء لهذا النوع من
الرياضة.

وام/علياء آل علي/عبدالناصر منعم

  • Share this post