مصفف شعر يستدرج امرأة ويعتدي عليها بالإكراه

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 15 عاماً يليه الإبعاد بحق مصفف شعر (عربي) أدين بخطف امرأة أوروبية بعد استدراجها بالحيلة، إذ أقنعها بأن شعرها تالف ولديه منتجات لعلاجه في مسكنه، فوافقت على مرافقته بعد إلحاح، وحين وصلا إلى غرفته اعتدى عليها جنسياً بالإكراه بعد تهديدها بالقتل.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة، بأن الواقعة بدأت صباح الرابع من ديسمبر الماضي أثناء وجود المجني عليها داخل مطعم في أبراج بحيرات جميرا، وحضر إليها المتهم وعرفها بنفسه باعتباره مصففاً في صالون نسائي وسلمها بطاقة تعريفية، وأمسك بشعرها وأخبرها بأنه تالف ولديه منتجات جيدة للشعر في مسكنه بأسعار مخفضة، كما أقنعها بإمكانه توفير وظيفة لها في صالون براتب جيد.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة، إنها وثقت فيه بعد إلحاحه عليها ووافقت على مرافقته إلى الغرفة التي يقيم بها في سكن مشترك، وحين وصلا أغلق عليهما الباب، وبدأ يعرض عليها مجموعة من مستحضرات التجميل، ثم دفعها فجأة على السرير، ما أثار غضبها فصرخت فيه مطالبة بالتوقف، فقال لها: «أغلقي فمك وإلا سأقتلك»، ودفعها مرة أخرى حين حاولت النهوض، فخافت منه وانزوت ولم تصرخ، واعتدى عليها بالإكراه رغم مقاومتها المتكررة.

وأضافت أنها صرخت حين سمعت صوت شخص في الخارج، وعضت إصبع يد المتهم فأحدثت به جرحاً، كما أصابته بسحجات في رقبته بعد أن خدشته بأظافرها، فلم يجد المتهم حلاً سوى السماح لها بارتداء ملابسها ومغادرة الشقة، فأبلغت الشرطة فور خروجها وتم القبض عليه.

واعترف المتهم في محضري الضبط واستدلال الشرطة بارتكابه جريمتي الخطف والاعتداء على المجني عليها جنسياً، لكنه تراجع عن أقواله في تحقيقات النيابة العامة، مدعياً أن المرأة ذهبت معه بإرادتها الحرة.

فيما شهد حارس البناية في تحقيقات النيابة العامة بأنه شاهد المتهم يدخل مع المجني عليها إلى البناية، وبعد نحو ساعتين خرجت المرأة منهارة وتبكي، فسألها عن سبب بكائها فأخبرته بأن المتهم كاذب، وكانت ترتجف.

وذكر جار المتهم في الشقة نفسها أنه كان نائماً حين سمع صوت صراخ امرأة تقول للمتهم «اتركني»، ثم سمعه يقول لها «غادري»، وسمعها تصرخ لاحقاً بعد خروجها: «اتركني ولا تلحق بي».

من جهتها، أكدت محكمة الجنايات اطمئنانها إلى أقوال المجني عليها بشأن خداعها من قبل المتهم حتى ترافقه إلى مسكنه، بما يتحقق معه جريمة الخطف باستعمال طرق احتيالية، وقضت بسجنه 15 عاماً.

المتهم أوهم المرأة بأن شعرها تالف ولديه مستحضرات لعلاجه.

طباعة




  • Share this post