مطر الطاير يلتقي نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية

دبي في 22 يونيو / وام / أكد معالي مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي
الرياضي رئيس مجلس أمناء “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”
أن الفترة المقبلة ستشهد استضافة دبي العديد من البطولات الدولية الكبرى
بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي
الرياضي و من بينها بطولات للعالم في مختلف الرياضات.

جاء ذلك خلال لقاء مطر الطاير لـ ” نغ سير ميانغ ” نائب رئيس اللجنة
الأولمبية الدولية الذي يزور الدولة والذي قدم خلاله معاليه شرحا حول
حجم الرعاية التي ينالها القطاع الرياضي من قبل القيادة الرشيدة و حجم
المشاريع الرياضية التي يتم تنفيذها سواء في مجال البنية التحتية
للمنشآت الرياضية أو التأهيل وتدريب الكوادر الوطنية وتوسيع رقعة ممارسة
الرياضة و دعم عمل الأكاديميات الرياضية والمختصة في جميع الرياضات وذلك
بحضور سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وموزة المري أمين عام
“جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عضو مجلس إدارة المجلس
وناصر أمان آل رحمة ، مساعد الأمين العام للمجلس مدير “جائزة محمد بن
راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، وعبدالله القرق .

و كشف الطاير عن الأجندة السنوية للفعاليات التي تقام بتنظيم أو دعم
مجلس دبي الرياضي والتي تتجاوز 400 فعالية محلية ودولية في رياضات
متنوعة تنظم برا و بحرا و جوا وفي الصحراء والجبال والثلج ومن بينها
بطولات مؤهلة للألعاب البارالمبية مثل ألعاب القوى، والبطولات المؤهلة
إلى الألعاب الأولمبية الشتوية البارالمبية وذلك دعما للرياضيين
والرياضيات من أصحاب الهمم إلى جانب استضافة دبي بطولات دولية لـ 15
لعبة أولمبية صيفية بالتعاون مع الاتحادات الدولية المعنية.

و قال إن الرياضة في إمارة دبي تعد أحد أهم مرتكزات جودة الحياة
والتعايش بين مكونات المجتمع ويحرص مجلس دبي الرياضي على تنظيم ودعم
الفعاليات الرياضية لمختلف الجاليات بما يمنح فرصة المشاركة والتشجيع
والتعايش بين أفراد المجتمع.

و أكد حرص “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” على
استمرارية المنافسات الرياضية وتكريم الرياضيين والاتحادات المتميزة
موضحا أنه تم تخصيص محور التنافس للدورة الحادية عشرة ليتم من خلاله
تكريم الاتحادات واللجان الأولمبية التي نجحت في التعامل مع التحديات
التي فرضتها جائحة /كوفيد 19/ وتوفير سبل عودة ممارسة الرياضة للعالم
أجمع، حيث تقوم الجائزة في كل دورة بتكريم الاتحادات الرياضية الدولية
المنضوية تحت اللجنة الأولمبية الدولية.

و تمنى تنظيم دورة ألعاب أولمبية صيفية ودورة ألعاب بارالمبية ناجحتين
في طوكيو صيف هذا العام .. موضحا أن “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم”
بتوجيهات راعي الجائزة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي
عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي ورئيس الجائزة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن
راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس اللجنة
الأولمبية الوطنية راعت توقيتات تنظيم الدورة الأولمبية بما يتيح
للفائزين من الرياضيين والفرق والاتحادات الرياضية المتميزة الترشح
للجائحة والفوز بإحدى فئاتها.

من جانبه قدم نغ ميانغ شكره للجهات المسؤولة في دولة الإمارات على
حسن الإستقبال مؤكدا أن للدولة مكانة كبيرة في الحركة الرياضية الدولية
من خلال مبادراتها وجهودها وحرصها على تنظيم الفعاليات والأحداث
الرياضية الكبرى ونشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني.

و ثمن دور “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” في دعم
وتكريم الرياضيين المبدعين .. مشيرا إلى أن هذ الجوائز الكبيرة تعد من
أهم محفزات تطوير الرياضة وتحفيز الأبطال الرياضيين في مختلف الألعاب
الرياضية على مزيد من التألق.

و عبر نغ ميانغ عن سعادته بالتواجد في دبي – التي تعد من أجمل مدن
العالم – وتتميز بالبنية التحتية الرياضية المتكاملة المصممة وفق أفضل
المواصفات والمعايير الدولية، وكونها مدينة تضم منشآت رائعة وترحب
بالجميع وتحترم ثقافاتهم، وتحظى الرياضة بمكانة متميزة فيها.

وام/آمال عبيدي/عوض المختار/عاصم الخولي