الرئيسية / اقتصاد / معاملات دبي الجمركية تقفز 34 بالمائة إلى 13 مليون معاملة في 2019

معاملات دبي الجمركية تقفز 34 بالمائة إلى 13 مليون معاملة في 2019

من / عائشة السويدي دبي في 18 يناير / وام / أكد أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي أن وثيقة 4 يناير 2020 التي خطها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وتشكيل “مجلس دبي” مثلا حافزاً قوياً للعمل والإنجاز ومواصلة مسيرة التنمية المستدامة وتعزيز تنافسية دبي على كافة المؤشرات.

وقال في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات “وام” إن محورية دبي التجارية والخدمات الجمركية المتطورة التي تقدمها لعملائها عززت من زيادة عدد المعاملات الجمركية التي أنجزتها جمارك دبي لتحقق قفزة غير مسبوقة بواقع 34 بالمائة ليصل إجمالي عدد المعاملات الجمركية إلى 13 مليون معاملة في 2019 مقارنة مع 9.7 مليون معاملة في العام 2018 ما يُعد مؤشراً قوياً على نمو وتطور الاقتصاد والتجارة في إمارة دبي ويعكس دور الإمارة الرائد على خريطة التجارة العالمية كما يؤكد على استعدادنا القوي للخمسين عاماً القادمة بتطوير برامج وأنظمة جمركية تضمن ريادتنا العالمية.

وأضاف أن جمارك دبي توجت جهودها في ترسيخ المبادئ الثمانية لدبي ووثيقة الخمسين بتحقيق أداء قياسي خلال العام الماضي، كما حققت قيمة تجارة دبي الخارجية نمواً قوياً مرتفعةً بنسبة 6 بالمائة واخترقت حاجز التريليون درهم لتبلغ 1.019 تريليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2019 مقارنة بنحو 966 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2018 كما حصلت الدائرة على العديد من الجوائز العالمية في الابتكار والتميز، مشيراً إلى أن الدائرة أطلقت مبادرات لتحفيز قطاع الأعمال والتجارة ما ينعكس ايجاباً على تحسين الاقتصاد وتحسين حياة الناس.

وأشار إلى أن هذه الإنجازات المحققة تأتي لتواكب استعدادات الدائرة المكثفة لاستقبال زوار وعارضين معرض إكسبو 2020 حيث تم توفير خدمات جمركية مبتكرة وقناة خاصة بهم لتسهيل أعمالهم وشحن بضائعهم حيث قدمت جمارك دبي 24 مبادرة لدعم اكسبو واستكملت تنفيذ معظم هذه المبادرات بنسبة 100 بالمائة وقد أنجزت مشاريع الربط مع معظم الشركاء الحكوميين لتعزيز التكامل في الخدمات الحكومية للمشاركين بالمعرض كما نجحت الدائرة في تسريع انجاز الخدمات الجمركية المقدمة للمتعاملين وتمكت من اختصار الوقت اللازم لتعبئة طلبات تخليص المعاملات الجمركية إلى 5 دقائق فقط مقارنة بـ 20 دقيقة سابقاً، وذلك بفضل منصة مساحة العمل الذكية وأصبحت انظمتها قادرة على إعطاء الموافقة التلقائية لنحو 98 بالمائة من المعاملات الجمركية.

وأكد استمرار جمارك دبي في اسعاد متعامليهها بتوفير تسهيلات غير مسبوقة وتبسيط الإجراءات والقيود التجارية والاستماع إلى مقترحاتهم عبر الاجتماعات الدورية للمجلس الاستشاري فالسعادة في جمارك دبي ليست شعاراً ولكن محور استراتيجي متضمن في خطة الدائرة 2016-2021 والذي دفع نحو تحقيق النسبة الأعلى في سعادة العملاء بين كافة دوائر حكومة دبي بواقع 98 بالمائة.

وكشف تقرير حديث لجمارك دبي عن إنجازاتها لعام 2019 أن التجارة الخارجية غير النفطية لإمارة دبي خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2019 حققت نمواً قوياً بنسبة 6 بالمائة وبإجمالي 1.02 تريليون درهم مقارنة مع 966 مليار درهم وسجلت قيمة الصادرات نمواً بنسبة 23 بالمائة لتصل إلى 118 مليار درهم وارتفعت قيمة إعادة التصدير بنسبة 4 بالمائة إلى 312 مليار درهم وقيمة الواردات بنسبة 3 بالمائة إلى 589 مليار درهم.

ولفت إلى أن دبي عززت النمو المتصاعد في تجارتها الخارجية غير النفطية بهذه القفزة الجديدة ضمن الشهور التسعة الأولى من العام 2019 والتي سجلت فيها نمواً في كمية البضائع بنسبة 22 بالمائة ليصل وزنها إلى 83 مليون طن مقابل 68 مليون طن خلال الفترة ذاتها من العام 2018 حيث سجل حجم إعادة التصدير قفزة قياسية محققاً نسبة نمو بلغت 48 بالمائة ليصل وزن بضائع إعادة التصدير إلى 13 مليون طن كما قفز حجم الصادرات بنسبة 47 بالمائة ليصل وزن بضائع الصادرات إلى 14 مليون طن وارتفع حجم الواردات 13 بالمائة ليصل وزن بضائع الواردات إلى 56 مليون طن.

وعلى أساس ربع سنوي حققت تجارة دبي الخارجية غير النفطية من حيث القيمة مكاسب ربع سنوية ثابتة ومتواصلة في العام 2019 حيث سجل الربع الثالث من 2019 أعلى قيمة تجارة هذا العام /343 مليار درهم/ وبارتفاع بنسبة 7 بالمائة على أساس سنوي.

وارتفع الربع الثاني من 2019 بنسبة 3 بالمائة /337 مليار درهم/ وارتفع الربع الأول من عام 2019 بنسبة 7 بالمائة /339 مليار درهم/ مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2018.

وذكر أن تجارة دبي الخارجية عبر المناطق الحرة حققت نمواً قوياً بنسبة 11 بالمائة لتصل قيمتها إلى439 مليار درهم بزيادة بلغت 45 مليار درهم ما يعكس دور المناطق الحرة كمقصد ومنصة رئيسية للتجارة الدولية فيما حققت التجارة المباشرة نمواً بنسبة 2 بالمائة لتصل قيمتها إلى 574 مليار درهم بزيادة بلغت 10 مليارات درهم فيما بلغت قيمة تجارة المستودعات الجمركية نحو 6 مليارات درهم وبلغت قيمة التجارة المنقولة براً نحو 169 مليار درهم محققة نمواً بنسبة 11 بالمائة وبلغت قيمة التجارة المنقولة بحراً 381 مليار درهم بنمو بلغ 5 بالمائة وقيمة التجارة المنقولة جواً 469 مليار درهم بنمو 4 بالمائة.

وتم الإعلان عن إطلاق الجواز اللوجستي العالمي الذي يقدم مزايا تشغيلية ومالية للتجار ووكلاء الشحن على عدة مستويات لتيسير التجارة بين القطاعات المختلفة وتسهيل التعاملات بين الكيانات التجارية المعنية في الإمارة لدعم قدرتها على تحقيق ازدهار حركة التجارة ويتيح الجواز اللوجستي العالمي للتجار ووكلاء الشحن تعزيز استفادتهم من مزاياه عند زيادة حجم تجارتهم بالاعتماد على الجواز ما يمكنهم من تخفيض التكاليف التشغيلية وزيادة الإيرادات ويشجعهم بالتالي على زيادة حجم وقيمة عملياتهم التجارية عبر الإمارة لدعم نمو التجارة المباشرة والعابرة والحرة في دبي لترسيخ مكانتها كمقصد رئيسي لحركة التجارة العالمية بفضل قدراتها اللوجستية المتفوقة محلياً وإقليمياً ودولياً والتي حققتها الإمارة في رحلتها المتصاعدة نحو الريادة العالمية.

وأشار الى أن جمارك دبي حصلت على جائزة عالمية رفيعة المستوى تعد شهادة دولية كبرى لتميز الدائرة كأفضل مؤسسة في الابتكار على مستوى العالم حيث فازت جمارك دبي بجائزة الابتكار وبتصنيف 6 نجوم من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة /EFQM/ لتصبح جمارك دبي بهذا الإنجاز أول جهة تحصل على هذه الجائزة العالمية على المستوى الحكومي والخاص بناء على التصنيف الجديد المتبع في الجائزة خلال دورة 2019 ..كما واصلت الدائرة سعيها الدؤوب نحو النمير والريادة العالمية من خلال الحصول على ما يقارب 700 نقطة من نقاط التقييم المعتمدة.

كما سجلت دائرة جمارك دبي إنجازاً غير مسبوق عالمياً بحصولها على تصنيف مؤسسة رائدة /Leader/ في الابتكار من المعهد العالمي للابتكار /GInI/ في الولايات المتحدة الأمريكية لتقييم المؤسسات /CInOrg/ وتعتبر جمارك دبي أول المؤسسات الجمركية على مستوى العالم والمؤسسة الأولى على مستوى الدولة والشرق الأوسط بحصولها على هذا الإنجاز الاستثنائي.

ويعتبر هذا التصنيف الأعلى في مجال الابتكار ضمن مستويات الابتكار التي يمنحها المعهد العالمي للابتكار ..ويكتسب هذا التصنيف في الابتكار أهمية كبيرة نظراً لاعتماده على إطار متكامل وشامل للابتكار يحتوي على أسس ومعايير وممكنات ونماذج وأساليب تغطي جميع المجالات في الابتكار المؤسسي.

وعززت جمارك دبي رصيدها الثري من جوائز الابداع والابتكار بالحصول على 13 جائزة عالمية جديدة من جوائز منظمة الافكار البريطانية ومنظمة الأفكار الامريكية للعام 2019 وتوجت هذه الجوائز بحصول أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي على جائزة “درع قائد الابتكار الدولي” من جوائز الأفكار البريطانية 2019 كما حصل على شهادة الرئيس الأعلى للابتكار من جوائز الأفكار الامريكية.

وشملت جوائز الأفكار الامريكية 2019 التي حصلت عليها الدائرة شهادة جائزة الرئيس التنفيذي للابتكار فاز بها عبد الله محمد الخاجة المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين والجائزتين الفضية والبرونزية لدرع الابتكار وفاز بهما المهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني كما فاز ادريس بهزاد مدير إدارة اسعاد العملاء بالجائزة الفضية لدرع الابتكار وحصل فلاح السماك مدير أول مبنى مطار رقم 2 بإدارة عمليات المسافرين على الجائزة البرونزية لدرع الابتكار ومحمد خربطلي على الجائزة البرونزية لدرع الابتكار.

أما جوائز الأفكار البريطانية 2019 التي حصلت عليها الدائرة فشملت التصنيف البلاتيني للسنة العاشرة على التوالي والتي تسلمها حسين الفردان مدير مركز الابتكار في حفل جوائز الأفكار البريطانية بالإضافة إلى الجائزة الكبرى لدرع الابتكار والجائزة النهائية لدرع الابتكار للمهندس عادل السويدي والجائزة النهائية لدرع الابتكار وفاز بها ادريس بهزاد والجائزة النهائية لدرع الابتكار وفاز بها فلاح السماك.

وتعددت ضبطيات جمارك دبي ما يعكس الحس الأمني المرتفع لدى ضباط جمارك دبي حيث تفتخر جمارك دبي بأن جميع ضباطها من المواطنين وأنهم تلقوا تدريبا على أعلى المستويات لكشف المواد المقيدة والممنوعة والمهربة وبلغ إجمالي الضبطيات الجمركية 3807 للعام 2019 وزعت على النحو التالي: /692 ضبطية لإدارة المراكز الجمركية الجوية – 2186 ضبطية لإدارة عمليات المسافرين و 53 ضبطية لإدارة حقوق الملكية الفكرية و 90 ضبطية لإدارة مراكز جبل على الجمركية و 779 ضبطية لإدارة المراكز الجمركية البرية و 7 ضبطيات جمركية لإدارة المراكز الجمركية الساحلية/.

وأحبطت جمارك دبي العديد من محاولات تهريب المواد المخدرة وادخالها إلى الدولة حيث استطاع فريق مشترك من إدارة الاستخبارات الجمركية وإدارة مراكز جبل علي الجمركية من ضبط 251.2 كيلوجرام من مادة الكريستال وهي أكبر كمية يتم ضبطها في المركز بالإضافة إلى احتواء الشحنة على 6.4 كيلوجرام من مادة الهيروين ليصل المجموع إلى نحو 258 كيلوجراما من المواد المخدرة تقدر قيمتها السوقية بـ 25 مليون درهم مخبأة في قطع غيار للسيارات المستعملة وقد حاول المهربون إدخالها عبر ميناء جبل علي فتصدى لهم ضباط التفتيش الجمركي في جمارك دبي في عملية أُطلق عليها “ناقل الحركة” كما أحبطت جمارك دبي محاولة تهريب 800 ألف حبة “كبتاجون” المخدرة إلى داخل الدولة كانت مخبأة في خزان وقود أحد القوارب و ذلك في ضبطية نوعية أطلق عليها عملية “اليوم العالمي لمكافحة المخدرات”.

إضافة إلى ذلك بلغت قيمة قضايا حقوق الملكية الفكرية والتي سجلت 53 قضية بضائع مقلدة نحو 10 ملايين و 757 ألفا و 159 درهما حيث تم تدوير هذه البضائع المقلدة بحضور وكلاء العلامات التجارية المقلدة.

وتعد غرفة التحكم والسيطرة بجمارك دبي هي أول غرفة عمليات جمركية على مستوى المنطقة والوطن العربي وتقوم الغرفة بمتابعة الأعمال الجمركية الأمنية على مدار الساعة والعديد من المهام منها متابعة كاميرات المراقبة الموزعة على المنافذ الجمركية البرية والبحرية والشحن الجوي وعددها 500 كاميرا موزعة على 25 منفذاً جمركياً في إمارة دبي وتعمل غرفة التحكم والسيطرة في جمارك دبي على 23 برنامجاً جمركياً أمنياً على مدار الساعة لمتابعة أعمال التفتيش والشحنات والاستفسار عن الحاويات وتلقي المكالمات الهاتفية والاستفسارات من المراكز الجمركية ونشر التعاميم الأمنية على المنافذ المختلفة.

وتتمتع جمارك دبي برفد كافة المراكز والمنافذ الجمركية بالأجهزة المتطورة للفحص ومنها أحدث أجهزة التفتيش عالميا للكشف عن وفحص الشاحنات والحاويات والبضائع وإنجاز أعمال التخليص دون تأخير في المنافذ الجمركية ومن تلك الأجهزة المتطورة الجهاز المتطور لفحص الحاويات والذي يعد أحدث نظام عالمي متكامل لمسح وتفتيش الحاويات والشاحنات المتحركة عبر الكشف الإشعاعي لمحتوياتها حيث يتمتع بالقدرة على فحص 150 شاحنة خلال ساعة واحدة.

وتؤدي مركبة الكاشف دوراً فاعلاً في ضبط المواد الممنوعة وغير المشروعة حيث أسهمت بشكل كبير في إنجاز عدد من ضبطيات جمارك دبي وهي عربة متنقلة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الكهربائية وتستخدم داخل المطارات وتجمع 16 جهازا للتفتيش يتخصص كل جهاز منها في اكتشاف أنواع معينة من المواد المحظورة وقد تم تطويرها داخلياً من قبل موظفي الدائرة ..و”النظام الذكي لمتابعة السفن” الذي اطلقتهُ جمارك دبي لتتبع الشحنات المشتبه بها قبل وصولها إلى موانئ دبي والمختبر المتنقل وهو يختص للكشف وتحليل المواد الخطرة مثل المواد المشعة والمخدرات والمتفجرات الذي طورته الدائرة بجهود ذاتية كأول مختبر متنقلاً في المنطقة ..بالإضافة إلى وحدة الكلاب الجمركية المدربة التي تم تأسيسها كجزء من منظومة التطوير في الأنظمة والإجراءات والوحدات الادارية التي أدخلتها الدائرة للارتقاء بمهامها في حماية المجتمع من دخول المواد الممنوعة والخطرة وكانت الأولى من نوعها على مستوى الدوائر الجمركية في الدولة.

وتحتل جمارك دبي ممثلة في إدارة عمليات المسافرين جزءاً رئيسياً في نجاحات مطار دبي الدولي الذي يستقبل 90 مليون سائح سنوياً والذي يعد المطار رقم 1 عالمياً وتواكب إدارة عمليات المسافرين فترات الذروة في مطار دبي الدولي فترات الذرة بتكثيف جهودها لتسهيل إجراءات المسافرين القادمين إلى الإمارات خلال إجازة عيد الفطر المبارك وكذلك العائدين من عمرة العشر الأواخر في رمضان و موسم الحج والإجازات السنوية ولتحقيق أعلى درجات انسيابية المسافرين بما يحقق سعادتهم تزيد الادارة عدد مفتشي الجمارك في المنافذ الجوية خلال تلك الفترات كما تقوم بتخصيص 77 جهازاً لفحص الحقائب موزعة بنحو 58 جهازاً لفحص الحقائب الكبيرة و19 جهازاً لفحص الحقائب اليدوية.

شاركت جمارك دبي في دورة معرض جيتكس 2019 بـ 6 مشاريع ترسخ ريادتها الجمركية عالمياً بالإضافة إلى زيادة القدرة الإنتاجية لموظفين القطاع الحكومي وذلك في ضوء دورها كدائرة حكومية في إمارة دبي وشملت المبادرات الواقع الافتراضي في عمليات التفتيش – المرحلة الثانية وهو نظام لتدريب ضباط جمارك دبي في المطارات على طرق وأساليب تفتيش أمتعة المسافرين يمكن من خلال تفعيل تقنية الواقع الافتراضي بوصفها منهجية ذكية على مستوى الدورات التدريبية ونظام محرك الإنتاجية ونظام المراصفة الذكي الذي يعمل على تسهيل رسو السفن التجارية في خور دبي عبر تمكين طواقم السفن التجارية التي تُبحر عبر خور دبي من انجاز كافة معاملاتها إلكترونياً عبر الخدمات الذكية التي يوفرها النظام وبنك البيانات اللوجستي للخدمات الإنسانية ويمثل منصة مشتركة لقاعدة بيانات عن مخزونات المساعدات الإنسانية وتدفّقها من أجل تعزيز التأهب لحالات الطوارئ والاستجابة لها وذلك في دور المسؤولية المجتمعية للدائرة وبرنامج مسار النظام الذكي لأتمتة عملية تحديث وتطوير الاستراتيجية المؤسسية والخطط التشغيلية ومؤشرات الأداء بالإضافة إلى متابعة النتائج مقارنةً بالمستهدفات وبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد.

وأطلقت جمارك دبي المرحلة الثانية من مشروع محرك الإنتاجية بعد أن حققت المرحلة الأولى أهدافها بنجاح وأظهرت نتائج إيجابية على المؤشرات كافة ويعمل النظام الذي ابتكرته وطورته الدائرة واعتمده المجلس التنفيذي لإمارة دبي على تسخير التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي لزيادة القدرة الانتاجية في القطاع الحكومي وخفض الكلفة واسعاد العملاء بما يضمن تنافسية وريادة دبي العالمية.

وتستهدف من المرحلة الثانية لنظام “محرك الانتاجية” زيادة الإنتاجية بنسبة 8 بالمائة إلى 10 بالمائة إضافية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بزيادة الإنتاجية وتمكين الكوادر الوطنية وتزويدها بالمهارات والخبرات اللازمة لامتلاك أدوات الثورة الصناعية الرابعة.

وتستعد إمارة دبي لاستضافة المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد 2020 والذي تنظمه جمارك دبي بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية والهيئة الاتحادية للجمارك في الفترة من 10 إلى 12 مارس 2020.

ويؤكّد الحدث المرتقب الذي سيتم تنظيمه لأول مرة في المنطقة مكانة إمارة دبي الرائدة وحضورها القوي على خريطة التجارة العالمية بفضل ما تتمتع به من مقومات تنافسية وبيئة تجارية واستثمارية آمنة ومنظومة جمركية مبتكرة تجعلها من أكبر المراكز التجارية في المنطقة.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر العالمي الخامس لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد 2020 اهتماماً دولياً لافتاً استكمالاً للزخم الكبير الذي حققته الدورات السابقة في مجال تعزيز جسور التواصل الفعال بين المجتمع الجمركي، وتحديد السبل المثلى لتعزيز قدرة الاجراءات الجمركية العالمية وتيسير التجارة المشروعة وحركة المسافرين عبر الحدود في سبيل مواكبة المتغيرات المتسارعة التي يفرضها القرن الحادي والعشرين.

ويكتسب المؤتمر أهميّة بالغة خاصةً وأنه يترجم جهود دولة الإمارات الحثيثة في ترسيخ التعاون الدولي بهدف الارتقاء بالمنظومة الجمركية.

واستعرضت جمارك دبي خدماتها لأصحاب الهمم ضمن “معرض أكسبو أصحاب الهمم الدولي 2019” وتأتي مشاركة جمارك دبي للتأكيد دوماً على دعمها الدائم لفئة أصحاب الهمم من الموظفين والعملاء، من خلال مبادرات نوعية تهدف في المقام الأول إلى تقديم خدمات وتسهيلات لهم، كونهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع وصولاً إلى التمكين والدمج على حدٍ سواء لتحقيق رؤية دبي في أن تكون صديقة لأصحاب الهمم بحلول 2020.

واشتملت استراتيجية الدائرة على حزمة من البرامج والمبادرات لخدمة فئة أصحاب الهمم من الموظفين والعملاء ومساعدتهم على ممارسة حياتهم بانسيابية حيث المرافق المُصممة خصيصاً لهم وفق أفضل الاشتراطات العالمية وذلك في المقر الرئيسي للدائرة والمراكز الجمركية التابعة لها كما تولى الدائرة اهتماماً كبيراً بتوظيف كوادر من أصحاب الهمم في الوظائف المناسبة وفق رحلة توظيف دامجة لهم تكفل حصولهم على فرص عمل متكافئة وتحقيق سعادتهم عبر بيئة مؤهلة ومرنة تتيح لهم الفرصة لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم وتخصيص نسبة 2 بالمائة من الوظائف المطروحة لهم للتأكيد على دمجهم في المجتمع واشراكهم في مسيرة نجاح الدائرة من خلال خطة متكاملة وشاملة مرتكزاتها الرئيسية التمكين والدمج في المجتمع.

وتنظم جمارك دبي وتشارك في العديد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة طوال العام حيث أطلقت جمارك دبي في أسبوع جمارك الإمارات الثاني والذي أقيم تحت شعار “الحدود الذكي” العديد من الفعاليات التي تخاطب المتعاملين والشركاء والجمهور والموظفين في كافة المراكز الجمركية ونظمت جمارك دبي العديد من الفعاليات في شهر الامارات للابتكار 2019 حيث أطلقت إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية الكتيب الالكتروني “IPR Kids” كما نظمت الإدارة فعالية في “في آر بارك” بدبي مول لتدريب الاطفال بطريقة مبتكرة على التصدي لمحاولات قرصنة الأفلام والمحتويات المرئية والرقمية من خلال تقنية الواقع الافتراضي عبر اللعبة الالكترونية “كوبي كات كومبات”.

ونظم مركز التدريب الجمركي ورشة عمل تدريبية تحت شعار “ابتكر أو انسحب” وكانت جمارك دبي قد وقعت مذكرة تفاهم مع وزارة الاقتصاد لإطلاق مبادرة “بوابة العقول” والتي تشكل أول منصة وطنية ذكية لاستقطاب العقول المبدعة من داخل وخارج الدولة.

وتحرص جمارك دبي على تنظيم معرض واحة السجاد سنوياً والذي احتفل بيوبيله الفضي العام 2020 الجاري ويعد المعرض منصة مثالية للترويج لصناعة السجاد اليدوي عالمياً لما يتميز به من استقطاب أفضل أنواع السجاد الفاخر.

واعتمدت إمارة دبي استراتيجية التجارة الإلكترونية والتي أعدها مجلس المناطق الاقتصادية بالتعاون مع غرفة دبي ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي وجمارك دبي لترسيخ مكانة الإمارة كمنصة عالمية للتجارة الإلكترونية انطلاقاً من أهميتها في دفع عجلة النمو ودعم سياسات التنويع الاقتصادي وذلك عبر تحفيز شركات التجارة الإلكترونية لتأسيس مراكز توزيع إلكترونية لها في دبي وتشجيع شركات الخدمات السحابية على إنشاء مراكز للبيانات في دبي واستقطاب الشركات الرائدة في هذا المجال وتهيئة البيئة الملائمة للمواهب وتقديم نموذج رائد لتسريع وتيرة النمو للتجارة الإلكترونية.

وتستهدف الخطة تعزيز مكانة دبي كمنصة لوجستية عالمية للمنطقة ليبلغ حجم التجارة الإلكترونية 12 مليار درهم في الناتج المحلي الإجمالي حتى عام 2023 وذلك عبر عدد من المبادرات المحفزة ومراجعة الرسوم والاشتراطات أما على المدى المتوسط والبعيد فسيتم العمل على تطوير آلية عمل الأنشطة والخدمات اللوجستية من خلال تسريع عملية الانتقال إلى منصة رقمية عالمية وإنشاء منظومة متكاملة وملائمة للتجارة الإقليمية.

وتعمل جمارك دبي على “مشروع تطوير التجارة الإلكترونية” عبر الحدود حيث سيستمر العمل على جذب الشركات العاملة في مجال التجارة الإلكترونية من خلال تطبيق مشروع التجارة الإلكترونية.

وأشاد كونيو ميكوريا سكرتير عام منظمة الجمارك العالمية على هامش جلسات مجلس التعاون الجمركي رقم 133 و 134 والتي عقدت في المقر الرئيسي لمنظمة بمدينة بروكسل في بلجيكا بالخدمات الجمركية الذكية التي تقدمها دبي ..كما أعرب ريكاردو تشابا نائب الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية عن تقديره الكبير لجهود جمارك دبي في تطوير العمل الجمركي على المستوى العالمي ..مؤكداً خلال زيارته للدائرة في شهر أكتوبر الماضي أن نظام العمل الجمركي المستخدم في جمارك دبي يمثل قصة نجاح تروى لتستفيد منها الإدارات الجمركية الأخرى على مستوى العالم ..وأشاد بمستوى الابتكار الذي حققته الدائرة في تطوير مرسال 2 كتجربة متميزة في تطوير العمل الجمركي عالميا يجدر عرضها في كافة المحافل الدولية والمؤتمرات العالمية لتقتدي بها الهيئات الجمركية في كل انحاء العالم.

وفي استجابة سريعة لتوجهات القيادة الرشيدة التي تم الإعلان عنها نحو الاستعداد للخمسين عاماً القادمة بتطوير مشاريع وخطط لتحقيق طفرات في المجالات كافة أطلقت جمارك دبي حواراً جمركياً يستشرف مستقبل التجارة والاتجاهات الرئيسة في إدارة سلسلة الإمداد ووجهت بتشكيل فريق من قيادات الدائرة يعقد اجتماعات دورية للخروج ببرنامج وخطة استراتيجية تمثل خريطة طريق لتطوير أفكار ومشاريع تعتمد على التقنيات المتطورة والذكاء الاصطناعي تعزز موقع دولة الإمارات الرائد عالمياً في القطاع الجمركي ليكون بذلك أول فريق تم تشكيله استعدادا للخمسين عاماً القادمة بين الدوائر والجهات الحكومية.

 

شاهد أيضاً

مليونان و300 ألف معاملة نفذها مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي عام 2019

أبوظبي في 18 فبراير/ وام / أكد مركز النقل المتكامل التابع لدائرة البلديات والنقل في …