ملك البحرين يلتقي العربي وابوالغيظ وسفراء الدول العربية ويزور الازهر الشريف.

القاهرة في 27 إبريل/ وام / التقى العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليوم بمقر إقامته بالقاهرة الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي.

وقال الدكتور العربي في تصريح مقتضب للصحفيين عقب اللقاء إن اللقاء تناول عددا من الموضوعات تتعلق بالوضع العربي الراهن وضرورة التضامن العربي في مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة”.

وأضاف أن اللقاء تطرق أيضا إلى موضوع القوة العربية المشتركة وأهمية أن تكون هناك اتصالات مستمرة بشأن القضايا المطروحة على الساحة العربية.

واجتمع العاهل البحريني الذي يقوم بزيارة الى جمهورية مصر العربية مع الأمين العام المنتخب لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط.

وقال أبو الغيط عقب اللقاء ” لقد تشرفت بلقاء جلالة ملك البحرين وأشعر بالامتنان الشديد تجاه الملك حمد بن عيسى ال خليفة ووزير خارجية مملكة البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة حيث أن انتخابي أمينا عاما للجامعة العربية تم تحت رئاسة البحرين الرئيس الحالي لمجلس جامعة الدول العربية”.

واستقبل اليوم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة والوفد المرافق لجلالته خلال زيارته للازهر الشريف.

وقال فضيلة الإمام الأكبر إن زيارة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة للأزهر الشريف ليست تقديرا للأزهر فحسب وإنما هو تقدير وتكريم لأكثر من مائة دولة من دول العالم الإسلامي في القارات الست ترسل بأبنائها وبناتها ليدرسوا في الأزهر الشريف .. مضيفا أن هذه الأريحية الملكية ليست بغريبة على البحرين الشقيقة ولا على مليكها الذي جمع إلى فضيلتي العدل والحكمة بعد النظر وسعة الصدر والبصر بالملمات في إقبالها وإدبارها والتعامل معها بحنكة السياسي القدير والقائد الحازم والأب الرحيم.

وقال فضيلته أن أرض البحرين كانت وستظل مجمعا للثقافات والأفكار والمذاهب وبوتقة تنصهر فيها كل هذه التنوعات وتترك بصماتها على الشخصية البحرينية لتتفرد بالعقلانية واستيعاب التحديات واستثمارها دائما لصالح الوطن وقضاياه الكبرى.. مؤكدا دعم الأزهر الشريف لوحدة شعب البحرين واستقلال إرادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

وأعرب العاهل البحريني عن عميق شكره وتقديره للأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر على مواقفه الداعمة لوحدة شعب البحرين واستقراره مؤكدا أن هذه المواقف المشرفة ليست بغريبة على الأزهر المعروف بالوسطية والاعتدال والانتصار للحق.

واضاف جلالته أن للأزهر وعلمائه دورا رائدا في خدمة الإسلام والمسلمين منذ أكثر من ألف عام.. منوها بالدور الحيوي والمهم الذي يضطلع به الأزهر الشريف في العناية بالثقافة الإسلامية الأصيلة وإعلاء قيم التسامح والفضيلة والخير.

وأشاد الملك حمد بن عيسى بزيارة فضيلة الإمام الأكبر الأخيرة لمملكة البحرين وكلمته التي قال فيها .. إن البحرين هي “الوطن الأصيل الذي كان من قديم ملتقى الثقافات والحضارات على مر التاريخ والذي عاشت فيه المذاهب والعقائد والأفكار المختلفة دون صدام أو صراع وتعلم فيه الإنسان ثقافة التعاون والتسامح والعيش المشترك “.

وقال العاهل البحريني ” أن الشعب البحريني بمختلف أطيافه ومكوناته يكن للأزهر الشريف وعلمائه كل حب وتقدير.. آملا في أن تكرر زيارة فضيلة الإمام الأكبر إلى البحرين”.

كما اجتمع ملك البحرين بمقر إقامته في القاهرة مع سفراء ومندوبي الدول الأعضاء بجامعة الدول العربية حيث تم بحث مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا واليمن وليبيا والعراق ومستجدات القضية الفلسطينية.

كما جرى بحث التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية وسبل التصدي لكافة التدخلات الخارجية في الشأن العربي.

– قر -.

وام/سرا

  • Share this post

Leave a Comment